أمراض جلدية

ما هي حبة الخال

ما هي حبة الخال

حبة الخال أو الشامة هي عبارة عن بقع بارزة داكنة اللون تظهر على الجلد في مناطق متفرقة من الجسم، وهي إحدى علامات الجمال التي تغنى بها الشعراء قديمًا، خاصَّة في حال تواجدها في الوجه، إلا أن تلك الشامات أو حبات الخال تختلف فيما بينها من حيث الشكل والحجم، كما أنها قد تُشكل خطرًا على أصحابها.

 

مواصفات حبة الخال

تظهر تلك الشامات عادة على شكل حبات بارزة نوعًا ما أو مسطحة، ويترواح لونها ما بين البني والبني الداكن والأسود، قد يبدو شكلها دائري أو غير منتظم، كما تتفاوت في أحجامها بشكل واضح. وبناءً على الوصف السابق ذكره، تمكَّن الأطباء من تصنيف حبة الخال إلى عدة أنواع، هي:

  • حبات الخال المسطحة: وهي التي تتساوى مع الجلد في الارتفاع، ويبدو لونها بني أو أسود.
  • حبات الخال الجلدية: هي التي تبرز عن الجلد بشكل واضح، في حين أنها قد تكون بنفس لون الجلد أو أغمق قليلًا.
  • حبات الخال ذات الهالة: وهي التي تظهر بلونها الداكن، ولكنها تكون مُحاطة بهالة بيضاء في الجلد، تتلاشى عند إزالة الشامة.
  • حبات الخال الشاذة: هي تلك التي قد تتساوى مع الجلد أو ترتفع عنه، إلا أنها عادة ما تكون كبيرة الحجم وغير منتظمة الشكل.

 

أسباب ظهور حبة الخال

تظهر تلك الشامات عادةً في أماكن متفرقة من الوجه والجسم، نتيجة لحدوث بعض الانقسامات في خلايا الجلد، ويُحدد درجة لونها عدد الخلايا الصبغية الموجودة بداخلها، وقد أثبتت بعض الدراسات أن وجود تلك الشامات لدى البعض يتحدد وفق عوامل وراثية، إلا أنها قد تظهر منذ الولادة، كما قد تظهر في أي مرحلة عمرية أخرى، وخاصة بعد عمر الثلاثين نتيجة التعرض للشمس. كما لوحِظ أن بعضها يتلاشى مع الوقت وبعضها الآخر قد يزداد حجمه، ومن ثَمَّ فإن حبات الخال ليس لها قاعدة مُحددة في ظهورها أو تطورها أو حتى اختفائها.

 

ما هي خطورة حبة الخال

كما ذُكر سلفًا، فإن وجود حبات الخال يُعد علامة من علامات الجمال، إلا أنه قد يُشكل خطرًا في بعض الأحيان؛ إذ قد يكون الشخص الذي يمتلكها أكثر عرضة للإصابة بنوع من أخطر أنواع سرطان الجلد يُعرَف بالميلانوما أو سرطان الخلايا الصبغية، إلا أن هناك مجموعة من العلامات التي توضِّح أن تلك الحبات تُشكل خطورة، وهي:

  • الشامات الضخمة الموجودة منذ الولادة.
  • الشامات التي تنمو بشكل عشوائي أو غير متماثل.
  • الشامات التي تتباين في درجة لونها، فتتفاوت الدرجات داخل الشامة الواحدة.
  • كما أن زيادة عدد الشامات في الجسم عن 100 شامة، يُعد عاملًا من عوامل الخطورة.

 

علاج حبة الخال

هناك العديد من الحيل الجمالية التي قد تُساعد على إخفاء حبة الخال إذا كان شكلها مزعجًا، عن طريق استخدام المكياج أو اللجوء إلى تقنيات الليزر الحديثة لتحسين الشكل. أما في حالة الاشتباه في تحولها إلى ورم سرطاني، فإن الطبيب يأخذ خزعة منها لتحليلها والتأكد من ذلك الاشتباه، وفي حالة تأكده، يقوم باستئصال الشامة مع جزء بسيط من الجلد المُحيط بها.

 
السابق
توسيع العين بالمكياج
التالي
أشهر الخرافات في علم النفس

اترك تعليقاً