الأسرة والمجتمع

ما هي حقوق الطفل

ما هي حقوق الطفل

يُعرّف الطفل وفقًا للقانون الدولي بأنه الشخص الذي يقل عمره عن 18 عامًا، بينما تُشير حقوق الطفل إلى الأشياء التي يستحق أن تتوفر له لدعم نموه المتكامل وتنشئته تنشئة سوية تعزز قدرته على تنمية ملكاته واستثمار قدراته لتحقيق أهدافه الخاصة وليكون عضوًا فعالًا في المجتمع.

 

اتفاقية حقوق الطفل

هي الاتفاقية الصادرة عن الأمم المتحدة لمناصرة حقوق الطفل، وقد تبنتها منذ 20 نوفمبر سنة 1989 م. وتضم 54 مادة، يُمكن الإشارة لأهم نقاطها كما يلي:

  • الإعتراف بحق الحياة لكل طفل.
  • ضرورة توفير أسس الحفاظ على حياة الطفل ودعم نموه.
  • من حق الطفل أن يُسجل قانونيًا بعد ولادته مباشرةً، وأن ينال اسم وجنسية، عوضًا عن حقه في معرفة والديه والحصول على رعايتهما.
  • حق الطفل في الحفاظ على هويته بما في ذلك الجنسية، والاسم، والصلات العائلية.
  • ضرورة مساندة الدولة للطفل في استعادة أي من عناصر هويته في حالة حرمانه منها بطريقة غير قانونية.
  • حق الطفل في التعبير عن رأيه بحرية وفقًا لقدرته العقلية، وعمره الزمني، ونضجه.
  • حق الطفل في اختيار الدين بحرية.
  • ضمان حق الطفل الذي يعمل كلا والديه في الانتفاع بالخدمات والرعاية المناسبة له.
  • حماية الطفل من شتى أشكال العنف.
  • حق الطفل صاحب الهمة (المعاق عقليًا أو جسديًا) في التمتع بحياة كريمة ورعاية خاصة ملائمة لاحتياجاته.
  • حق الطفل في الرعاية الصحية اللازمة لدعم نموه المتكامل.
  • حق الطفل في الاستفادة من الضمان الإجتماعي.
  • حق الطفل في التمتع بمستوى معيشي يدعم صحته ونموه.
  • حق الطفل في التعليم لصقل شخصيته وشحذ قدراته ومهاراته.
  • تنمية احترام الطفل للبيئة الطبيعية.
  • حق الطفل في الحصول على وقت فراغ للراحة، واللعب، وممارسة الأنشطة المناسبة لسنه وفقًا لرغبته.
  • تعزيز حق الطفل في المشاركة في الحياة الثقافية والفنية.
  • حماية الطفل من الاستغلال الاقتصادي ومن أداء أي عمل يعرضه للخطر أو يعوق نموه.

 

طرق حماية حقوق الطفل

  • تنمية الوعي بحقوق الطفل بشتى السبل.
  • تضافر الجهود الحكومية، والمجتمعية، والدولية في سبيل تمتع الطفل بحقوقه.
  • إصدار القوانين الصارمة للحد من انتهاك حقوق الطفل.
  • نشر المعرفة بسبل التنشئة السوية للطفل.
  • إرشاد الطفل لحقوقه وللطريقة الصحيحة للإبلاغ في حالة إنتهاكها.
 
السابق
علاج القدم السكري
التالي
أنواع الهمزات

اترك تعليقاً