المجموعة الشمسية

ما هي طبقات الأرض

الأرض هو أحد كواكب المجموعة الشمسية، ويحتل الترتيب الثالث من حيث البعد عن الشمس، الخامس من حيث المساحة، كما أنه الكوكب الوحيد الذي وجد على سطحه حياة، كما أنه الكوكب الوحيد المحاط بغلاف جوي مكون من غاز الأكسجين الحر.

 

طبقات الأرض

تُقسّم طبقات الأرض إلى عدة أجزاء رئيسية وهم طبقة اللب أو النواة؛ وهي الطبقة الداخلية تماماً بباطن الأرض، وطبقة الوشاح ويليها بعد ذلك طبقة سطح الأرض أو القشرة الخارجية. ومع تطور الأجهزة العلمية والأدوات الاستكشافية، اكتشف العلماء بعد ذلك أن كل طبقة من هذه الطبقات مقسمة إلى عدة طبقات أخرى، حيث بلغ عددهم 7 طبقات تشمل الآتي:

 

1. القشرة الخارجية للأرض

وقد أثبتت الأبحاث أن القشرة الخارجية للأرض مكونة من المواد التالية:

  • 47% أكسجين.
  • 27% سيليكون.
  • 8% ألمنيوم.
  • 5% حديد.
  • 4% كالسيوم.
  • 2%  مغنسيوم وبوتاسيوم وصوديوم.

كما أوضحت نتائج هذه الأبحاث أن القشرة الأرضية مقسمة إلى تسع صفائح تكتونية رئيسية وإثنتي عشر صفيحة صغيرة، ويعد إصطدام هذه الطبقات ببعضها من أسباب حدوث الزلازل، كما يؤدي زيادة المسافات بينهم إلى ظهور التصدعات في الأرض. وتنقسم القشرة الخارجية إلى:

  • القشرة القارية: وتمثل حوالي ثلث القشرة الأرضية، ويتراوح سمكها ما بين 35 إلى 70 كم.
  • القشرة المحيطية: وتمثل حوالي ثلثي القشرة الأرضية، ويتراوح عمقها حتى 10 كم، وتعتمد في تكوينها على الصخور البازلتية.

 

2. طبقة الوشاح

وهي الطبقة الثانية من طبقات الأرض الرئيسية، وتعد هذه الطبقة هي الطبقة الوسطى وتقع بين اللب والقشرة الأرضية، وتشمل مساحة هذه الطبقة حوالي 84% من حجم الكرة الأرضية، ويبلغ سمكها حوالي 2900 كم، وتتراوح درجة الحرارة في هذه الطبقة ما بين 1000 إلى 3700 درجة مئوية. بينما تتكون من مجموعة من الصخور مثل البايروكسين والزبدجد والزيتوني والجرانيت. وتنقسم طبقة الوشاح إلى عدة أقسام وهم:

الوشاح العلوي:

وهو الجزء الذي يقع أسفل القشرة الأرضية مباشرةً، ويتراوح سُمكه في المحيطات حوالي 8 كم، وفي القارات حوالي 32 كم، وتتكون هذه الطبقة من جزئين وهما:

  • الغلاف الصخري: وهي الطبقة العلوية والأقرب للقشرة الأرضية، ويصل عمقها إلى 100 كم تقريبًا.
  • الغلاف المائع: ويطلق عليه أيضاً اسم غلاف موري، ويتراوح عمق هذه الطبقة ما بين 100 إلى 410 كم أسفل سطح الأرض.

الوشاح السفلي:

ويطلق عليه اسم ميزوسفير، ويتراوح عمق هذه الطبقة ما بين 660 إلى 2700 كم أسفل سطح الأرض، ومن أهم ما يميزها هو ارتفاع درجة حرارتها من الداخل بالمقارنة بطبقات الوشاح العلوي. كما يفصل بين الوشاح العلوي والسفلي منطقة أخرى يطلق عليها المنطقة الإنتقالية، يتراوح عمقها ما بين 410 إلى 660 كم أسفل سطح الأرض، وتحتوي على أنواع عديدة من الصخور، وتعد الوظيفة الرئيسية لهذه الطبقة هي منع انتقال المواد من الوشاح العلوي إلى الوشاح السفلي.

الطبقة:

وتقع أسفل الوشاح السفلي وأعلى منطقة اللب، ويبلغ عمقها حوالي 2900 كم أسفل سطح الأرض، ويفصلها عن سطح الأرض طبقة تسمى انقطاع غوتنبرغ.

 

3. اللب

أما عن الطبقة الثالثة من الطبقات الرئيسية للكرة الأرضية فهي طبقة اللب، وتتكون من طبقتين رئيسيتين، وهما:

  • اللب الخارجي: وهي عبارة عن طبقة سائلة تتكون من معدن النيكل والحديد الذائبين، وتتراوح درجة الحرارة بهذه الطبقة من 4500 إلى 5500 درجة مئوية، كما يبلغ سمكها حوالي 2200 كم، ويعد دوران هذه الطبقة هو المسئول عن تكوين المجال المغناطيسي للأرض، وبالتالي حماية الأرض من الرياح الشمسية.
  • اللب الداخلي: وتتكون من بعض المواد الصلبة مثل الحديد والنيكل بحالتهما الصلبة، ويعود سبب تصلب هذه المواد إلى زيادة الضغط على هذه الطبقة، مما يمنع تحولهم إلى الحالة السائلة. حيث تبلغ قيمة الضغط على هذه الطبقة حوالي 3,6 مليون ضغط جوي، ويبلغ سمكها حوالي 1250 كم تقريبا، أما عن درجة الحرارة بداخلها، فتتراوح ما بين 5500 إلى 7000 درجة مئوية.
 
السابق
متى نزلت سورة النصر
التالي
تعريف وسائل الاتصال

اترك تعليقاً