جسم الإنسان

ما هي عضلة الباي

عضلة الباي من العضلات البارزة في جسم الإنسان، لذلك فهي تحظى بإهتمام الكثيرين من لاعبي كمال الأجسام، ويطلق عليها اسم العضلة ذات الرأسين نتيجة لتكونها من رأسين أحدهما طويلة والأخرى قصيرة، وتقع في الجزء الأمامي من الذراع، بينما تتلقى التغذية المناسبة لها عن طريق العصب العضلي الجلدي، وتتصل هذه العضلة مع الذراع عن طريق مجموعة من الأنسجة الضامة والتي يطلق عليها أوتار.

 

أهم التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلة الباي

  • حمل الأثقال: حيث يعد حمل الأثقال المصنوعة من الحديد أو ما تعرف باسم الدمبل، من أهم الوسائل التي تساعد على تقوية عضلة الباي، ويقوم الشخص باختيار الوزن المناسب له، وتكرار تمرين حمله من 8 – 12 مرة على التوالي، ويشترط لإتمام هذا التمرين بشكل صحيح هو الحفاظ على ثبات المرفقين على جانبيه، وإذا اضطر لتحريك المرفقين، فهذا يعني أنه بحاجة إلى أوزان أقل نسبياً.
  • استخدام قابض اليد: هو أيضًا من الوسائل التي تستخدم لتقوية عضلة الباي، وهي عبارة عن أداة يتم استخدامها لتقوية اليدين والساعدين، ينصح باستخدامها للأشخاص العاديين الذين يبحثون عن وسيلة سهلة لتقوية عضلات اليد، ولا ينصح بها للمصارعيين.
  • تمرين الضغط: كما يعتبر تمرين الضغط من الوسائل الهامة والتي أثبتت فاعليتها في تقوية هذه العضلة، بالإضافة إلى أنه يساعد على زيادة معدل التمثيل الغذائي (الأيض) للجسم، وتقوية عضلات السواعد بشكل كبير.

 

أشهر إصابات عضلة الباي

  • تمزق العضلات: وتظهر في صورة تمزق في أحد الأوتار الموجودة في عضلة الباي، والتي تتواجد بالقرب من عظام الكتف، ومن الأعراض الناتجة عنها هو الإصابة بآلام شديد في الكتف، وحدوث انتفاخ وبروز بشكل مفاجئ لإحدى العضلات.
  • إجهاد عضلة الباي: وهي من الإصابات الأكثر شيوعاً، وتحدث نتيجة حمل الأوزان الثقيلة أكثر من اللازم، مما يؤدي إلى التمدد المفرط للعضلة وتمزق للأوتار أو العضلات الضعيفة المجاورة لها، وتظهر أعراض هذا الأمر في صورة ألم وتورم في الكتف.
  • إلتهاب الأوتار: يحدث هذا الأمر نتيجة الاستخدام المتكرر لهذه العضلة أو في حال حدوث مشكلات في عضلات أو عظام الكتف، وينتج عن هذا الأمر آلام واضحة في الكتفين.
  • انكماش العضلة: وتحدث في حال الإصابة بالجلطات أو السكتات الدماغية، وتصاب العضلة في هذه الحالة بالإنكماش أو التقوس أو الإنحناء.

 

كيفية علاج إصابات عضلة الباي

  • العلاج التطبيقي: والذي يتم من خلال الراحة أو الاستخدام المنتظم لكمادات الثلج أو استخدام أحد الأربطة الضاغطة على العضلة أو رفعها.
  • استخدام مسكنات الألم: وتستخدم في حال الرغبة في تسكين الألم لفترة محدودة حتى تستجيب العضلة للعلاج.
  • العلاج الطبيعي: وهو إحدى العلاجات ذات النتائج الفعالة، والتي تتم تحت إشراف طبي، وتساعد على الشفاء في وقت وجيز.
  • الجراحة: ويلجأ المتخصصين إلى استخدام هذه الوسيلة في الحالات الصعبة مثل قطع الأوتار أو إلتهابات العضلة المزمنة.
 
السابق
الكاتب محمود تيمور
التالي
أنواع ضغط الدم

اترك تعليقاً