عملات

ما هي عملة الأردن

ما هي عملة الأردن

الأردن (بالإنجليزية: Jordan)، وتعرف رسمياً باسم المملكة الأردنية الهاشمية هي دولة عربية تقع  في الجانب الغربي من قارة آسيا عند خط طول 31.9 شمالاً ودائرة عرض 35.8 شرقاً. تتمتع الأردن بموقع استراتيجي على مفترق الطرق بين آسيا وإفريقيا وأوروبا، إذ تحدها المملكة العربية السعودية من الجنوب، والعراق من الشمال الشرقي، وسوريا من الشمال، وفلسطين من الغرب، بينما يقع البحر الميت على طول الحدود الغربية للبلاد. تتميز الأردن بكثرة مدنها؛ وأهمها العاصمة عمان وهي المدينة الأكثر إكتظاظًا بالسكان، علاوة على كونها المركز الاقتصادي، والسياسي، والثقافي للبلاد، كما يقع بها الموقع الأثري الشهير المعروف باسم البتراء. اللغة العربية هي اللغة الرسمية في البلاد، والإسلام هو الدين السائد في البلاد مع وجود أقلية مسيحية، وبعض السكان الذين يتبعون المذهبين الشيعي والدرزي، في حين أن الدينار الأردني هو عملة الأردن الرسمية والذي يعتمد عليه إقتصادها بشكل كبير.

 

تاريخ عملة الأردن

استخدمت دولة الأردن الجنيه الفلسطيني كعملة رسمية لها بين عامي 1927 و 1950، وعندما حصلت على استقلالها في عام 1946 كان يجب أن يكون للبلاد عملتها الوطنية الخاصة، وقد نتج عن ذلك في نهاية الأمر إصدار القانون المؤقت رقم 35 لعام 1949، والذي مهد الطريق لإنشاء مجلس العملة الأردني في عام 1949، وقد تألف مجلس الإدارة من أربعة أعضاء ورئيس كانت مسؤوليتهم إصدار العملة الأردنية الجديدة، ومنذ عام 1950م أصبح الدينار عملة الأردن الرسمية، وقد ارتبط منذ ذلك الوقت بحقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي.

 

عملة الأردن المعدنية

قدمت الحكومة النقود لأول مرة في عام 1949، وقد قامت بتصنيفها إلى فئات 1 فلس، 5 فلس، 10 فلس، 20 فلس، 50 فلس، 100 فلس، وفي وقت لاحق تم إصدار عملات أخرى مثل 25 فلس عام 1968م، ودينارًا عام 1970م، بالإضافة إلى بعض العملات المعدنية الأصغر مثل ¼ و ½ و 1 دينار في عام 1996، وكانت هذه العملات مصنوعة من النحاس، والنيكل، والألومنيوم، والبرونز، وكوبرونكل، وتعد العملات الأكثر استخدامًا في وقتنا الحالي هي 1، 2، 5، 10، 25، 50 فلس.

 

عملة الأردن الورقية

بدأت حكومة الأردن في إصدار أولى الأوراق النقدية لها في عام 1949، وكانت الفئات الأولى المطبوعة هي ½ دينار، 1 دينار، 5 دينار، 10 دينار، 50 دينار. وفي عام 1959م، تولى البنك المركزي الأردني إنتاج الأوراق النقدية من مجلس العملة الأردني، إذ قدّم بين عامي 1977 و 1999 على التوالي عملات ورقية بقيمة 20 و 50 دينار، وفي الوقت الراهن نجد أن أوراق الدينار الأردني الأكثر إستخدامًا هي فئة 1، 5، 10، 20، 50 دينار.

 

أسعار صرف الدينار الأردني الثابتة

تم تثبيت الدينار الأردني (JOD) على حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي (SDR) منذ عام 1995، وقد أصبح سعره الثابت الحالي مقابل الدولار هو 1 دولار أمريكي يساوي 0.709 دينار، وقد كان ربط الدينار بالدولار مفيدًا للأردن، لأنه يساعد على حماية قيمة الدينار من إنخفاض قيمة العملة، وعلى الرغم من ذلك لا يزال الاقتصاد الأردني يعاني من اعتماد كبير على المساعدات، وارتفاع معدلات البطالة، والضغط على موارده الطبيعية.

 

إقتصاد الأردن

على الرغم من أن الاقتصاد الأردني صغير نسبياً ويواجه العديد من العقبات، إلا أنه متنوع إلى حد ما، فتمثل التجارة والتمويل معاً ما يقرب من ثلث الناتج المحلي الإجمالي في الأردن، بينما يمثل النقل، والاتصالات، والمرافق العامة، والبناء، خُمس إجمالي الناتج المحلي، ويشكل التعدين والتصنيع مثل هذه النسبة تقريبًا، بينما تؤلف التحويلات من الأردنيين العاملين في الخارج مصدراً رئيسياً للنقد الأجنبي.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن الاقتصاد الأردني يعتمد ظاهريًا على المشاريع الخاصة، إلا أن الخدمات وخاصة الإنفاق الحكومي  تمثل حوالي ربع الناتج المحلي الإجمالي وتوظف حوالي ثلث القوى العاملة. علاوة على ذلك تعاني الأردن بشكل متزايد من الركود، والديون، والبطالة منذ منتصف التسعينيات، وصغر حجم السوق الأردنية، وتقلبات الإنتاج الزراعي، ونقص رأس المال، ووجود أعداد كبيرة من اللاجئين كل ذلك تسبب في سعي الأردن للحصول على مساعدات أجنبية.

ولقد كانت الحكومة الأردنية بطيئة جداً في تطبيق الخصخصة، فعلى الرغم من الجهود التي بذلها صندوق النقد الدولي (IMF) والبنك الدولي لتعزيز القطاع الخاص بما في ذلك اتفاقيات شطب ديون البلد الخارجية وقروض البنك الدولي المصممة لإنعاش الاقتصاد الأردني، لم تبدأ الحكومة إلا في عام 1999 إدخال عددًا من الإصلاحات الاقتصادية، وشملت هذه الجهود انضمام الأردن إلى منظمة التجارة العالمية في عام 2000 والخصخصة الجزئية لبعض الشركات المملوكة للدولة.

 
السابق
أين تصنع النقود
التالي
علاج التلبك المعوي

اترك تعليقاً