دول قارة أوروبا

ما هي عملة النمسا

النمسا هي دولة غير ساحلية تشغل مساحة 83,872 كم² بأوروبا الوسطى؛ حيث تحدها ألمانيا والتشيك من الشمال، وإيطاليا وسلوفينيا من الجنوب، وسلوفاكيا والمجر من الشرق، بينما تحدها سويسرا وليختنشتاين من الغرب. وتتخذ من مدينة فيينا عاصمةً لها، بينما عملة النمسا هي اليورو.

 

ما هي عملة النمسا

اليورو (€) هو العملة الرسمية المُتداولة في النمسا، ويتحكم به البنك المركزي الأوروبي بفرانكفورت الألمانية كما يُعد ثاني أهم عملة بعد الدولار الأمريكي. وتشترك عدة دول مع النمسا في تداول اليورو رسميًا مثل: إسبانيا، وبلجيكا، وفرنسا، وألمانيا، وفنلندا، وإيطاليا، وهولندا، البرتغال.

 

النظام السياسي في النمسا

تتبع النمسا النظام السياسي البرلماني المُرتكز على مبادئ الديمقراطية وتوزيع السلطات باتخاذها رئيس جمهوري اتحادي تستمر مدة ولايته إلى ست سنوات، بينما تولي المجلسين الوطني والاتحادي مسؤولية التشريع، في حين يتواجد مستشار اتحادي يترأس الحكومة الاتحادية. وتنتمي النمسا للاتحاد الأوروبي منذ عام 1995م، وتتكون من تسع ولايات اتحادية تُدار كلًا منها بواسطة حاكم للولاية وحكومة إقليمية وهذه الولايات هي: فيينا، وشتايرمارك، والنمسا العليا، وسالزبورغ ، وتيرول، وكارنتن، والنمسا السفلى، وفورارلبرغ، وبورغنلاند.


الطبيعة الجغرافية للنمسا

النمسا دولة جبلية؛ حيث تشغل الجبال 60% من مساحتها، ومن أشهر جبالها كرياسيا الممتدة على الحدود الشرقية للدولة، وجبال الألب بشمال وجنوب وشرق النمسا، وجبل غروسغلوكنر الذي يُمثل أعلى جبال الدولة. بالإضافة لتميز النمسا بتنوع مظاهرها الطبيعية التي تتضمن الأنهار كنهر الدانوب، والبحيرات مثل: بحيرة نويزيدلير، وبحيرة تراونسي، وبحيرة آترسي، وبحيرة بودنسي. كما يُستخرج من النمسا العديد من المواد الخام كالحديد، والفحم الحجري، والنفط، والرمال الكوارتزية، والجص، والجرانيت، والملح الصخري.


السياحة في النمسا

تتمتع النمسا بالعديد من المزايا الهامة كطبيعتها الخلابة، وآثارها العتيقة، وتطورها الحضاري، ووفرة وسائل المواصلات بشتى أنواعها؛ مما جعلها أحد أهم الوجهات السياحية عالميًا. ومن أبرز معالمها السياحية:

  • قصر شونبرون: يوجد في فيينا، ويشمل خمسة أقسام تتألف من 1441 غرفة، وهذه الأقسام هي: المبنى الرئيسي، وحدائق القصر، والفناء الداخلي، وحديقة حيوانات، وحديقة نباتات.
  • شلالات كريمل: توجد بمقاطعة سالزبورغ، ويبلغ ارتفاعها 380 م، وبذلك تُعد أكبر شلالات أوروبا إرتفاعًا. وتحتوي على مركز حديث مُجهز بالوسائط المتعددة. وتوفر فرص متنوعة لمحبي الطبيعة كتسلق الجبال، والتخييم، والقيام بالجولات الاستكشافية، ومشاهدة أشجار الصنوبر وعدد من أندر أنواع الطيور.
  • قصر ميرابيل: يوجد أيضًا في سالزبورغ، ويتصف بالمزج بين الطبيعة الساحرة، والبناء الهندسي المميز الذي يجمع بين الطابعين الإيطالي والفرنسي، ويضم بعض التماثيل المُنتمية للفن الباروكي، بالإضافة لقاعة رخامية للمناسبات بمختلف أنواعها.
  • وادي جاشتاين: من الوجهات السياحية الشتوية لتفرده بوجود الجبال والمياه الحرارية المُتدفقة من الصخور. ويتكون من ثلاث قرى هي: باد غاشتاين، وباد هوفغاشتاين، ودور غاشتاين. ويحتوي على الكثير من المنتجعات الصحية وحدائق الألعاب المائية.
    ميني موندوسي: أُفتتح في كلاغنفورت سنة 1958 م، ويضم أكثر من 150 نموذج مصغر لأشهر أبنية العالم مثل: برج إيفل، وتاج محل، وتمثال الحرية، وبرج ميونيخ.
 
السابق
أنواع سمك الزينة
التالي
أين تقع جزيرة فيجي

اترك تعليقاً