سؤال وجواب

ما هي عملة تشيلي

ما هي عملة تشيلي

جمهورية تشيلي هي إحدى الدول الواقعة بأمريكا الجنوبية، ظلَّت تحت وطأة الاستعمار الإسباني ما جاوز القرنين من الزمان، إلا أنها تمكَنَت في النهاية من نيل استقلالها عام 1810م، وبناء كيانها الخاص، فأصدر البنك المركزي بها عملة تشيلي وبدأت الدولة في السعي وراء استغلال كافة موادها وتطويرها في محاولة منها للنهوض على المستوى الاقتصادي، يعد أن شكلت أول حكومة ديمقراطية بها.

 

أين تقع جمهورية تشيلي

تقع جمهورية تشيلي بأمريكا الجنوبية، حيث تحدها بيرو من الشمال، والمحيط الهادي من الجنوب والغرب، أما من الشرق فتحدها كل من بوليفيا والأرجنتين. تتخذ تشيلي من سانتياغو عاصمة لها. ويتميَّز مناخها بتباينه؛ إذ أنه مناخًا صحراويًّا في الشمال، أما في الجنوب فيكون باردًا رطبًا.

 

ما هي عملة تشيلي

يصدر البنك المركزي بالجمهورية عملة تشيلي الرسمية وهي البيزو التشيلي، ويُختصَر إلى CLP وتصدُر تلك العملة على شكل أوراق نقدية، كما توجد قيم مُختلفة للعملة بأسماء مختلفة؛ إذ يوجد ما يُسمّى سنتافوس ويُقدَّر بجزء على مئة من البيزو التشيلي؛ أي أن البيزو يحتوي على 100 سنتافوس، بالإضافة إلى ورقة المئة بيزو المعروفة باسم جامبا، وورقة الخمسمئة بيزو المعروفة باسم قنا، وورقة الألف بيزو المعروفة باسم لوكا. وقد بلغ الدولار الأمريكي حوالي 678.820 بيزو تشيلي في مارس 2019م.

 

سكان جمهورية تشيلي

بلغ تعداد سكان جمهورية تشيلي حوالي 17.363.894 نسمة على مساحة تُقدَّر بحوالي 756.102 كيلومتر مربع، وفقًا لإحصائيات عام 2014م. تتخذ تشيلي اللغة الإسبانية لغة رسمية، بالإضافة إلى وجود بعض اللغات المتداولة بين السكان، أشهرها الإنجليزية والألمانية. ويدين معظم سكان الجمهورية بالمسيحية الكاثوليكية بنسبة 66.7%، كما يوجد بعض الإنجيليون والبروتستانت بنسبة تُقدَّر بحوالي 16.4% بالإضافة إلى وجود أقليات من الديانات الأخرى، منها ما هو معروف ومنها ما هو غير معروف.

 

اقتصاد جمهورية تشيلي

أحسنت تشيلي استغلال مواردها على أكمل وجه، فتفوَّقت في مجال التعدين؛ إذ تمتلك ما يُقارب ثلثي الاحتياطي العالمي للنحاس، إلى جانب بعض المعادن الأخرى مثل الذهب والفضة والحديد والمنجنيز، فضلًا عن البترول التي اكتشفت وجوده مؤخَّرًا. كما تفوَّقت في مجال الصناعة أيضًا مثل صناعة الصلب والصناعات الغذائية. وعلى الرغم من قلة مساحة الأراضي الصالحة للزراعة، إلا أنها تمكنَّت من استغلال تلك المساحات الصغيرة في زراعة بعض المحاصيل مثل القمح والذرة والأرز والبنجر وبعض أنواع الفواكه والخضروات. هذا فضلًا عن استغلالها لموقعها المطل على المحيط الهادي في الاستفادة من الثروة السمكية.

وعلى الرغم من تقدم جمهورية تشيلي بهذا الشكل وحسن استغلالها لمواردها، إلا أنها تُعاني خللًا خطيرًا في ميزان المدفوعات، نظرًا لاعتمادها على استيراد الكثير من المنتجات الغذائية والمواد المصنعة، مما يجعل دخلها من الصادرات أقل بكثير مما تدفعه مقابل للواردات.

 
السابق
طريقة ديناميت الدجاج
التالي
عواصم الدول العربية وعملاتها

اترك تعليقاً