العناية بالطفل

ما هي متلازمة داون

متلازمة داون لها عَددًا من الأسماء مِثل تناذر داون، والتثالث الصبغي 21، و التثالث الصبغي G، وتُسمي بالإنجليزية (Down syndrome)، وهي مَجموعة صِفات جَسدية، ونَفسية نتيجة لخَلل في الجينات في مَرحلة مُبكرة من الحَمل؛ حيثُ يَزيد لدى المُصابين بها مُعدل كروموسوم 21، أو زيادة نِسبة أجزاء منه في الخلايا. ويُمكن الكَشف عن إصابة الجَنين به بإجراء بَزل السلي، أو فَحص الكروموسومات الجينية في دَم الأُم، أو مِن خِلال الأشعة الصَوتية في عُمر يتراوح بين 11-14 أُسبوعًا، أو عُمر من 18-22 أسبوع.

 

أعراض مُتلازمة دَاون

من أكثر أعراض مُتلازمة داون شُيوعًا الشَكل الجانبي المُسطح للوجه، وصِغر حَجم الأنف، والأُذنين، والعينين المائلتين، والفَم الصَغير، وقِصر حَجم الرَقبة، واليدين، والسَاقين؛ وضَخامة حَجم اللِسان، وبُروزه. بالإضافة إلى ضِعف العَضلات، وارتخاء المَفَاصِل، وإضطرابات الغُدة الدَرقية، ضِعف السَمع، وتَدنِي نسبة الذكاء عن المُعدل العَام.

 

أنواع مُتلازمة دَاون

  • الثُلاثي 21: هو أكثر الأنواع إنتشارًا، حيث يُصاب به 95% من مَرضى مُتلازمة دَاون. ويَحُدث نتيجة خَلل في النمو بوجود 3 نُسخ من كروموسوم 21 في جَميع الخلايا، بدلًا من وجود 2 كروموسوم فقط لدى الإنسان العادي.
  • الانتقال الصبغي: يُصيب 4% فقط من المَرضى. ويَحدُث نتيجة انقسام جُزء من كروموسوم 21، والتصاقه بكروموسوم آخر، وعادةً يَكون كروموسوم 41 مما يؤدي لزيادة في وجود جُزء من كروموسوم 21 في الخلايا.
  • مُتعدد الخلايا: يُسمى أيضًا المُركب. ويُصاب به 1% فقط من مَرضى المُتلازمة. ويَحدث بسبب خَلل في إنقسام بعض الخلايا، حيث تَحتوي بَعض الخلايا على 3 من الكُروموسوم 21.

 

مُضاعفات مُتلازمة داون

تَزيد الإصابة بمتلازمة داون من مُعدل الإصابة ببَعض المَضاعفات الصحية خاصةً مع التَقدُم في العُمر مثل عُيوب القَلب حيث يُصيب نِصف مَرضى المُتلازمة مُنذ الميلاد. بالإضافة إلى ضعف المناعة، وإرتفاع مُعدل خُطورة الإصابة بسَرطان الدَم، وإنقِطاع النَفس خِلال النوم، والسِمنة.

 
السابق
كيفية تربية الحمام الزاجل
التالي
الفرق بين السور المكية والمدنية

اترك تعليقاً