العلوم الإنسانية

متلازمة المربع الناقص

متلازمة المربع الناقص

تخيل نفسك وأنت تجلس في غرفة بُنيت حديثًا وبسقفها مربعات رائعة ومتناسقة الحجم والشكل، وبينما أنت تنظر إلى الأعلى وترى مربعات السقف المثالية وتنبهر بجمالها، تلاحظ وجود مربع واحد مفقود. حينها، وبغض النظر عن مدى جمال السقف الموجود بالغرفة، قد لا يمكنك التمتع بجماله؛ فقط لمجرد وجود مربع مفقود، هذا ما يعرف بـ متلازمة المربع الناقص. فهذا الأمر قد يجعلك تقوم باستدعاء الصيانة لاستكمال المربعات والحصول على شكل السقف المثالي مرة أخرى.

الآن، دعني أحول تركيزك إلى حياتنا اليومية، فكل واحد منا لديه شيء غير موجود لدى الآخر، هذا الشيء هو المربع الناقص في حياتنا والذي لا يمكن استبداله أو إصلاحه. فالمربع الموجود في السقف يمكن استبداله أو تركيبه. لكن للأسف، في الحياة هناك مربعات لا يمكن استكمالها، فالحياة ليست مثالية.

وعندما تركز على المربع الناقص في حياتك، فهذا قد يجعلك تشعر بالنكران وعدم الرضا وعدم السعادة والندم، وكلها مشاعر سلبية قد تجعلك في هذه المرحلة من الزمن، تعاني من متلازمة المربع الناقص وهي إحدى المشكلات النفسية التي تؤرق حياة الإنسان..

 

ما هي متلازمة المربع الناقص

 متلازمة المربع الناقص أو البلاطة المفقودة (بالإنجليزية: The missing tile syndrome) هي مصطلح ابتدعه المحلل السياسي دينيس براغر، وهو يعني ببساطة التركيز على الأشياء التي لا نملكها بدلًا من الأشياء التي نملكها، وبتلك الطريقة نسرق السعادة من أنفسنا.

 

كيفية تجنب متلازمة المربع الناقص

ليس من الصعب تجنب الإصابة بمتلازمة المربع الناقص، والتي تعتبر إحدى المشكلات النفسية التي تصيب المرء، حينما يركز على الجانب المظلم في حياته وينسى الجوانب المضيئة، فيبدأ بمقارنة حاله مع أحوال الآخرين، وقد يؤنبها أحيانًا وينقم عليها أحيانًا أخرى، مما يزيد الأمر تعقيدًا وبغضًا. يمكن تجنب الوقوع في شباك هذه المتلازمة من خلال فعل عدة أشياء وهي:

 

 تجنب الطمع

الطمع هو الرغبة القوية في الحصول على شيء ينتمي إلى أشخاص آخرين. يبدأ الطمع بالظهور في العقل أولًا، وعلى الرغم من أن بعض الناس قد لا يرون أفكارك، إلا أن الرغبة في الحصول على شيء ما يمكن أن تصبح قوية جدًا، بحيث أنها تظهر وتتضح في كلمات وأفعال الفرد، وقد يؤدي الطمع بالفرد إلى ارتكاب خطايا أخرى مثل السرقة، ,الكذب، ,الزنا، ,القتل، والقائمة تطول.

 

الشكر

هل تريد أن تعرف إرادة الله بالنسبة لنا؟ إرادته بالنسبة لنا هو أن نكون شاكرين، فالله سبحانه وتعالى لن يتركنا فارغي اليدين أبدًا. قد يطلب منا التضحية بشيء ما، لكنه يعوضنا بأشياء أخرى، ويختار لنا الأشياء أفضل مما كنا سنفعل. ويعتبر الشكر سمة رائعة فهي تساعدنا على التركيز على الأشياء التي وهبها الله لنا.

لذا يتعين علينا أن نكون شاكرين لله حتى في أوقات المحن، لأننا نعرف أن تلك التجارب التي نمر بها تأتي مع رحمة الله سبحانه وتعالى. فعندما يختار المرء أن يكون شاكرًا ولا ينقم على حاله يتمتع بالشعور بالدفء والسعادة، بدلًا من الشعور بالحسد والمرارة تجاه الآخرين.

 

القناعة

القناعة هي حالة ذهنية، فمن المعروف أننا لا نملك أي شيء في هذا العالم، لكن كل شيء مملوك من قبل الله عز وجل، ونحن مجرد حراس ومستخدمون لتلك الأشياء. لذا عندما تخسر شيئًا؛ ليس من الصعب الابتعاد عنه لأنك تعلم أنه ليس ملكك في المقام الأول. كما أنه من الأسهل بالنسبة لك أن تعطي أو تشارك الآخرين عندما تعرف أن الله يمتلك كل شيء.

وينبغي أن تقترن القناعة مع الرضا، والرضا لا يعني أنك لا يجب أن تسعى إلى تحسين نفسك. لا يعني أنك يجب أن تكون راضيًا عن كونك عبئًا على الآخرين، بينما تعرف جيدًا أنه كان بإمكانك القيام بعمل أفضل، ولكن الرضا بما قسمه الله لك مع سعيك الجيد نحو الأفضل، فالله سبحانه وتعالى يتوقع أن تصبح أفضل مما أنت عليه ولكن بالنظر إلى أنك تفعل ذلك وفقًا لإرادته.

 

الخلاصة

تعتبر متلازمة المربع الناقص عقبة كبيرة أمام السعادة والنعم التي غمر الله الإنسان بها. لذا إذا كنت تفكر في ذلك، تقبل موقفك، واشكر الله على نعمه وكن قنوعًا راضيًا، فتلك هي أفضل الطرق للتغلب على متلازمة المربع الناقص. افعل هذا ولا تدع تلك المتلازمة تستهلكك وتستمر في سرقة سعادتك. احمد الله على المربعات الكثيرة الموجودة في حياتك، كمربعات الصحة والأصدقاء والأهل والأبناء وبالتالي ستعيش حياة أفضل وأكثر سعادة.

 
السابق
تعريف مدخل HDMI
التالي
طريقة عمل حنة الأظافر

اترك تعليقاً