صحة

متلازمة ماري أنطوانيت

متلازمة ماري أنطوانيت

متلازمة ماري أنطوانيت هي حالة يتحول فيها الشعر إلى اللون الأبيض فجأة، وقد سُميت بهذا الإسم نسبة إلى قصة تاريخية عن الملكة ماري أنطوانيت الفرنسية، والتي تحول لون شعرها فجأة إلى اللون الأبيض في الليلة التي سبقت إعدامها خلال الثورة الفرنسية عام 1793م، حيث كانت تبلغ من العمر 38 عامًا فقط وقت وفاتها.

 

تفسير متلازمة ماري أنطوانيت

رغم إختلاف الآراء حول هذه الحالة، إلا أن التفسيرات المنطقية للأمر أرجع أنها نتيجة لاضطراب في المناعة الذاتية، حيث تُغيّر الظروف التي يتعرض لها الشخص طريقة تفاعل الجسم مع الخلايا السليمة في الجسم، لتهاجمه بدون قصد. وفي حالة متلازمة ماري أنطوانيت، يوقف الجسم تصبغ الشعر الطبيعي مما يؤدي إلى تغير لون الشعر إلى اللون الرمادي أو الأبيض، في حين أن الشعر سيستمر في النمو.

 

متلازمة ماري أنطوانيت والضغط

تم تصوير متلازمة ماري أنطوانيت تاريخيًا على أن سببها الإجهاد المفاجئ، حيث أن الملكة ماري أنطوانيت وتوماس مور قد تغير لون شعرهما في السجن خلال أيامهما الأخيرة. ومع ذلك، فإن السبب الكامن وراء الشعر الأبيض لا يمكن أن يكون سببه وحيد بل هو أكثر تعقيدًا من ذلك. ومن المحتمل أن تكون تغيرات لون الشعر المفاجئة مرتبطة بأسباب أخرى، فالإجهاد في حد ذاته لا يسبب بياض الشعر المفاجئ. ولكن مع الوقت، قد يؤدي الإجهاد المزمن إلى ظهور الشيب المبكر وقد يتساقط الشعر بسبب الإجهاد الشديد.

 

أسباب تغير لون الشعر

شيب الشعر طبيعي مع تقدم العمر، وذلك نتيجة لفقدان صبغات الميلانين المسؤولة عن لون الشعر. وعلى الرغم من إمكانية تحول لون الشعر إلى اللون الأبيض في فترة زمنية قصيرة نسبيًا، إلا أنه من غير المحتمل حدوث ذلك خلال دقائق، كما يروى في بعض الأحداث التاريخية. ولذلك قد يكون هناك أسباب أخرى لتفسير ظاهرة الشيب المفاجئ أو بياض الشعر وهي:

  • داء الثعلبة: هو واحد من أكثر الأسباب الأساسية لحدوث الصلع ويحدث بسبب وجود التهابات في فروة الرأس، فيتوقف نمو شعر جديد وربما يسقط الشعر الموجود. وإذا كان الشخص لديه شعر أبيض فإن تساقط الشعر والإصابة بالصلع ستبرز وجود الشعر الأبيض بشكل كبير فيتكون الانطباع بأن هذا تحول مفاجئ في الأصباغ.
  • الجينات: حيث أن التاريخ الوراثي للعائلة من شيب الشعر قبل الأوان (الشيخوخة المبكرة) يتسبب في إحتمالية إصابة الأجيال القادمة بنسبة كبيرة.
  • التغيرات :وتشمل هذه التغيرات أمراض الغدة الدرقية وانقطاع الطمث والخلل في مستويات هرمون التستوستيرون.
  • سوء التغذية: حيث قد يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى حدوث الشيب المبكر. ويمكن التخلص من الشيب الناتج عن نقص التغذية من خلال الحصول على ما يكفي من الغذاء أو المكملات الغذائية، ويمكن عمل إختبار الدم لمعرفة ذلك.
  • البهاق: وهو نوع من أمراض المناعة الذاتية يسبب فقدان الأصباغ في الجلد، حيث تظهر بقع بيضاء ملحوظة قد تمتد إلى صبغة الشعر فيصبح لون الشعر رماديًا أيضًا.

 

أشهر المصابين بمتلازمة ماري أنطوانيت

هناك شخصيات شهيرة أخرى في التاريخ قد شهدت أيضًا تغييرات مفاجئة في لون شعرها، ومن الأمثلة البارزة على ذلك:

  • القديس والقائد السياسي توماس مور، والذي قيل أن شعره تحول للون الأبيض بشكل مفاجئ قبل إعدامه في عام 1535م.
  • الناجين من الحرب العالمية الثانية الذين تعرضوا للقنابل عانوا من بياض مفاجئ للشعر.
  • عداء أولمبياد المعاقين أوسكار بيستوريوس الذي ظهر أثناء محاكمته لقتل صديقته والذي ظهر عليه بياض الشعر بشكل مفاجئ.
 
السابق
أين تقع محكمة العدل الدولية
التالي
تعريف تكنولوجيا النانو

اترك تعليقاً