أسئلة دينية

متى فرضت الصلوات الخمس

متى فرضت الصلوات الخمس

فرضت الصلوات الخمس على المسلمين لتكون صلة بينهم وبين الله عز وجل، حين يقفون بين يديه خمس مرات يوميًّا في كل صلاة طائعين خاشعين، يبتغون فضله ورضوانه، تاركين كل ما يُثقل ظهورهم ويشغل عقولهم من أحمال الحياة الزائلة.

 

تعريف الصلاة

تعني كلمة الصلاة لغةً الدعاء والابتهال والتضرع، أما اصطلاحًا، فيقصَد بها العبادة التي فرضها الله عزَّ وجل على عباده، وجعلها ركنًا أساسيَّا من أركان الإسلام الخمسة، من أقامها فقد أقام الدين. وقد علمنا الله سبحانه وتعالى في قرآنه وسنة نبيه أوقات أداء الصلاة وكيفية أدائها.

 

متى فرضت الصلوات الخمس

فرضت الصلوات الخمس على المسلمين ليلة الإسراء والمعراج باتفاق العلماء، استنادًا إلى ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “فأوحى الله إلىَّ ما أوحَى ففرَض عليَّ خمسينَ صلاة في كل يوم وليلة، فنَزَلتُ إلى موسى صلى الله عليه وسلم، فقال: ما فرض ربُّك على أمتك؟ قُلتُ خمسين صلاة. قال: ارجِع إلى ربك فاسأله التخفيف … قال: فَلَم أَزَل أرجِع بَيْن ربي تبارك وتعالى وبين موسى عليه السلام، حتى قال: يا محمد إنَّهُنَّ خمسُ صلوات كل يومٍ وليلَة، لِكلِّ صَلاة عشر، فذلك خمسون صلاة”.

أما عن تحديد أوقات الصلاة، فقد ذكر الإمام القرطبي رحمه الله اتفاق العلماء على نزول جبريل عليه السلام صبيحة الإسراء عند الزوال، ليعلم النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة ومواقيتها، استنادًا إلى ما رواه النسائي عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه: “جاء جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم حين زالت الشمس فقال: قُم يَا محمد فصَلِّ الظهرَ حتى مَالَت الشمس. ثُمَّ مَكَثَ حَتى إذا كان فيْءُ الرجل مثلَهُ جاءَه للعصرِ فقَال: قم يا محمَّد فَصَلِّ العصر. ثُمَّ مَكَثَ حتَّى إذا غابت الشمس جاءه فقال: قُم فصلِّ المغرِب. فقامَ فصلَّاها حِينَ غابت الشمسُ سواء، ثم مكث حتى إذا ذَهَب الشفَق جاءه فقال: قُم فصلِّ العشاء. فقام فصلَّاها …”

 

فضل الالتزام بالصلاة

فضل الالتزام بالصلاة على أوقاتها عظيم لا يُمكن حصره، وقد ورد فيه العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، نذكر منها ما يلي:

  • تُكفر ما يقترفه المسلم من سيئات، فقد قال صلى الله عليه وسلم: “الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن، إذا اجتُنِبَت الكبائر”.
  • يحط الله بها الخطايا، ويرفع بها الدرجات، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عليك بكثرة السجود، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة، وحط عنك بها خطيئة”.
  • تُنير الصلاة حياة من يُواظب عليها وآخرته أيضًا، فقد ورد عن عبد الله بن عمر، أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الصلاة يومًا فقال: “من حافظ عليها كانت له نورًا وبرهانًا ونجاةً يوم القيامة، ومن لم يُحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة، وكان يوم القيامة مع قارون، وفرعون، وهامان، وأُبي بن خلف”.
  • الصلاة لوقتها هي أفضل الأعمال عند الله عز وجل، فقد قال بن مسعود رضي الله عنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال: “الصلاة لوقتها” قال: قلت: ثم أي؟ قال: “بر الوالدين” قال: قلت: ثم أي؟ قال: “الجهاد في سبيل الله”.
 
السابق
ماذا تأكل القطط حديثة الولادة
التالي
ما الفرق بين الديمقراطية والشورى

اترك تعليقاً