أحكام الشريعة الإسلامية

متى يتم توزيع الإرث

متى يتم توزيع الإرث

لا شك أن موعد توزيع الإرث وكيفية توزيعه من الأمور الواجب الإلمام بها، تطبيقًا لشرع الله عزَّ وجل وحفظًا للحقوق بين الورثة. فنظرًا لأهميته البالغة، لم يتركه الله عز وجل للاجتهاد مثل بعض المسائل الأخرى، وإنما وضحه سُبحانه وتعالى توضيحًا مُفصَّلًا في آيات مُحكمات من القرآن الكريم.

 

ما هو تعريف الإرث

تعني كلمة الإرث في اللغة العربية انتقال شيء ما من شخص أو مجموعة أشخاص إلى شخص أو مجموعة أشخاص آخرين، أما اصطلاحًا فتعني انتقال الملكية من المتوفَّى إلى من هم على قيد الحياة من ورثته وفقًا لمجموعة من الضوابط والأحكام.

 

ما هي أركان الإرث

تتطلب عملية الإرث توافر ثلاثة أركان رئيسية هي:

  • المورِّث: وهو الشخص المتوفَّى حقيقة أو حكمًا.
  • الموروث أو التركة: هو كل ما يتركه الشخص المتوفَّى من أشياء عينية أو نقدية.
  • الوارث: هو من تنتقل إليه ملكية الأشياء الموروثة كلها أو جزء منها بعد توزيعها وفقًا للشريعة الإسلامية.

 

شروط تحقيق الإرث

يتطلب الإرث تحقق مجموعة من الشروط هي:

  • موت المورث حقيقة أو حكمًا.
  • حياة الوارث وقت وفاة المورِّث حقيقةً أو حكمًا (أي أنه ما زال جنينًا في بطن أمه).
  • العلم بجهة الإرث وصلة القرابة بين الوارث والمورث.

 

متى يتم توزيع الإرث

ينبغي أن يتم توزيع الإرث فور الانتهاء من حصر الورثة وممتلكات المتوفَّى، وهو ما لا يجوز تأجيله، خاصَّة في حالة طلب أحد الورثة له وتعبيره عن حاجته إليه. أما إذا تأخر التقسيم بعض الوقت باتفاق وموافقة جميع الورثة البالغين الراشدين دونما استثناء، فلا حرج في ذلك بحسب رأي أهل العلم. أما من يُماطل في توزيع التركة دون عذر ودون اتفاق فهو آثم.

 

كيف يقسم الإرث

تُقسَّم التركة أو الإرث بعد الوفاة إلى أربعة أقسام:

  • نفقات الوفاة: أي كل ما يلزم الميت من نفقات التغسيل والتكفين والدفن.
  • ديون المتوفَّى: أي إخراج كل ما سبق والتزم به المتوفَّى قبل وفاته من ديون أو إيجارات أو أقساط، أو نذر أو أموال زكاة.
  • الوصية: أي إخراج ما وصَّى به المتوفَّى، على ألا يزيد القدر الموصَى به عن ثلث التركة، وألَّا تكون الوصية لأحد الورثة.
  • أنصبة الورثة: وهي ما يتبقى من التركة، ويجب توزيعه على أصحاب الفرائض من الورثة أولًا، ويليهم العصبة.
 
السابق
متى يجلس الطفل
التالي
من هو مخترع سماعة الطبيب

اترك تعليقاً