جسم الإنسان

متى يتوقف الطول

متى يتوقف الطول

يُعرّف العلماء الطول بأنه المسافة بين الرأس وأطراف أصابع الأرجل، ويتم قياسه بالسنتيمتر، ويحدث النمو في الطول خلال فترة البلوغ لفترة طويلة، لذلك قد يكون من الصعب معرفة متى يتوقف الطول بشكل جذري. ويُعد الطول من الصفات الوراثية التي تنتقل من الآباء للأبناء، حيث تُعتبر الجينات الوراثية هي المسبب الرئيسي للطول مع بعض العوامل الأخرى.

 

العوامل المؤثرة على نمو الطول

  • الوراثة: الوراثة من العوامل الهامة التي تؤثر في النمو بشكل عام والطول بشكل خاص، وتنتقل احتمالات الوراثة الكامنة من الوالدين والأجداد والسلالة التي انحدر منها الفرد عن طريق الجينات التي تحملها الكروموزومات، وتهدف الوراثة إلى نقل الصفات العامة من الأب والأم مثل الطول من جيل إلى جيل، مما يجعل بعض الأطفال أطول أو أقصر من أقرانهم.
  • التوازن الهرموني: تعتبر وظائف الهرمونات التي تفرزها الغدد الصماء حيوية بالنسبة لجميع أعضاء الجسم في أداء وظائفها، ولابد أن يكون معدل إفرازات هذه الغدد معتدل بالقدر المناسب لأداء الوظائف البيولوجية والفسيولوجية للجسم وكذلك للنمو العقلي والجسمي، إذ أن التوازن في إفراز الغدد الصماء والتناسق بينهما يجعل عمليات النضج العقلي والجسمي تسير في معدلها الطبيعي.
  • التغذية: التغذية السليمة من العوامل التي تؤثر على نمو الجسم بشكل سليم بالإضافة لأداء وظائفه بالشكل المطلوب، وتُقسم المواد الغذائية إلى أنواع وكل نوع منها يؤدي دوره في البناء، أو الطاقة، أو الوقاية من الأمراض ومن أهمها البروتينات بأنواعها الحيوانية والنباتية، والسكريات، والنشويات، والفيتامينات، والماء. ولذلك، فإن التغذية المتكاملة قبل مرحلة البلوغ تُعزز النمو بشكل سليم.
  • الأدوية: قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى إبطاء مُعدل النمو، إذ أن تعاطي كميات كبيرة من الستيروئيدات القشرية قد يؤدي إلى عرقلة النمو.
  • المرض والحوادث: قد تتعرض الأم أثناء حملها لبعض الأمراض التي تؤثر على الجنين وتؤثر بالتالي على نمو الطفل بعد ميلاده، فإصابة الأم أثناء حملها بالملاريا أو الحصبة الألمانية، أو الزهري، وتعاطيها بعض العقاقير القوية يؤثر على نمو الطفل الجسمي والعقلي، وقد يولد بعض الأطفال وهم مصابون بتشوهات أو يولدون ولديهم استعداد للإصابة بالأمراض التي تحملها الأم.

 

متى يتوقف الطول عند الشباب

  • تُمثّل فترة المراهقة طفرة في النمو الجسماني لا يفوقها في النمو إلا مرحلة ما قبل الميلاد، ويزداد نمو الطول عند الأولاد بين سن 12 إلى 16 سنة ثم يتوقف، وقد يستمر نمو العظام حتى سن العشرين.
  • يتميز النمو الجسماني خلال فترة المراهقة بعدم الانتظام، إذ يزداد الطول زيادة سريعة، ويتسع المنكبين، ويزداد طول الساقين والذراعين والجذع، إلا أن نمو الذراعين يسبق نمو الأرجل؛ أي أن نمو الأطراف العليا في الجسم يسبق نمو الأطراف السفلى في النمو، وتنمو العضلات ويزداد وزن الجسم تبعاً لنمو العضلات والعظام.
  • يكون الذكور أقوى جسمانيًا من الإناث، حيث تنمو عضلاتهم نمواً سريعاً، في حين أن الإناث يتراكم الشحم في مناطق معينة من أجسامهن، ويزداد كل من الطول والوزن عند الجنسين، ولكنه يكون عند الذكور أكبر منه عند الإناث ويظل كذلك فيما بعد.
  • تختلف مستويات الطول عند الأولاد في نفس العمر عند وصولهم سن البلوغ، وذلك نتيجة للكثير من العوامل الوراثية والهرمونية، ولهذا يجب توعية الشباب في هذا العمر للتعامل بشكل صحيح مع التغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث لهم.

 

متى يتوقف الطول عند البنات

  • تزدهر فترة النمو في الطول عند الإناث بين سن 10 إلى 15 سنة أو في فترة البلوغ، في حين قد يستمر نمو العظام حتى سن 18 سنة، وفي بعض الحالات يستمر حتى سن 21 عام.
  • تنمو العظام عند الأنثى بشكل ملحوظ في منطقة الحوض، وذلك لتحقيق وظائف الحمل والولادة.
 
السابق
كيفية استخدام البوصلة
التالي
كم طول ملعب كرة القدم

اترك تعليقاً