مدن أجنبية

مدن الريفيرا الفرنسية

مدن الريفيرا الفرنسية

منطقة الريفيرا الفرنسية هي المنطقة الواقعة في الجنوب الشرقي من فرنسا، تسمى أيضًا إقليم كوت دازور، وتُطل على البحر الأبيض المتوسط مباشرةً. تتميَّز هذه المنطقة باحتوائها على مجموعة من المدن والقرى الصغيرة التي تُعرَف باسم مدن الريفيرا الفرنسية. تحظى مدن هذه المنطقة تحديدًا برواجًا كبيرًا في مجالي السياحة والتجارة، وذلك بفضل موقعها الفريد ومناخها الرائع إلى جانب تعدد المزارات والأماكن الترفيهية بها.

 

مدن الريفيرا الفرنسية

تُمثل مدن الريفيرا الفرنسية مقصدًا سياحيًّا رئيسيًّا لهواة السواحل ومحبي المناظر الطبيعية الخلابة والإقامة الممتعة. وعلى الرغم من تعدد مدن الريفيرا الفرنسية، إلا أن بعضها هو الأكثر أهمية وجاذبية في حين أن بعض المدن الأخرى، على الرغم من جمالها، لا تحظى بالشهرة ذاتها، ومن أشهر تلك المدن:

 

مدينة نيس الفرنسية

مدينة نيس واحدة من أشهر وأهم مدن الريفيرا الفرنسية؛ إذ تُعَد مقصدًا سياحيًّا هامًّا. يزورها ملايين السياح سنويًّا للتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ الساحرة بالإضافة إلى المتاجر المتوافرة والمتاحف العريقة. وقد ساعد على رواجها عالميًّا احتوائها على مطار كوت دا زور الذي تتوافد عليه معظم شركات الطيران على مستوى العالم. ومن أشهر مزاراتها السياحية:

  • سوق زهرة كور ساليا: وهو عبارة عن سوق كبير به العديد من المحلات المتراصة المخصصة لبيع الهدايا التذكارية والزهور بالإضافة إلى المقاهي الجميلة، ومن ثَمَّ يتوافد عليه الكثيرون سواء من الأجانب أو السكان المحليين.
  • منتزه أنغليس: يطل هذا المنتزه على شاطئ البحر مباشرةً، ويقصده الكثيرون يوميًّا للاستمتاع بجمال الشاطئ وتناول الطعام في المطاعم الفاخرة المتوافرة به.
  • المدينة القديمة: وقد سُميت بهذا الاسم لأنها كانت أول مكان عاش فيه سكان نيس الأوائل. توجد أسفل التل، وتتميَّز بطابعها القديم الذي يُشبه المتاهة المكونة من أزقة ضيقة مُحاطة بالمنازل والمقاهي ذات الألوان والطراز المعماري الأصيل.

 

مدينة كان الفرنسية

تقع مدينة كان بالمنطقة ذاتها بالقرب من نيس، وهي معروفة بجمالها ورقيها، حتى أصبحت مقصدًا سياحيًّا للطبقات الراقية من دول العالم. وقد زاد استضافتها لمهرجان كان السينمائي من شهرتها وتوافد الكثيرين إليها كل عام لمتابعة فاعليات المهرجان. ومن أشهر مزارات كان السياحية:

  • جزيرة سانت مارغريت: وهي جزيرة ساحرة، تبعد عن قلب المدينة حوالي 15 دقيقة، وتتوافر الكثير من المراكب التي تتجه إليها. وتحتوي تلك الجزيرة على متحف دو لا مير الذي يتصل به زنزانة تاريخية في قاع البحر تضم الكثير من الآثار والكنوز الثمينة التي تعود إلى الإمبراطورية الرومانية.
  • لا كروازييت: وهو من أهم شوارع كان وأكثرها تميُّزًا، وذلك لأنه يضم مجموعة من أشهر الفنادق والمطاعم، مثل فندق الكارلتون وفنادق الماجستيك وجراي دالبيون.

 

مدينة مارسيليا

مارسيليا، ثالث أشهر مدن الريفيرا الفرنسية وأكثرها جمالًا وتميُّزًا، فبالإضافة إلى أنها ثاني أكبر المدن الفرنسية مساحةً بعد باريس، تشتهر تلك المدينة بعراقتها وطابعها التاريخي المميَّز إلى جانب الشواطئ الخلابة. ومن أهم الأماكن السياحية في مارسيليا شاطئ دوبرادو أحد أجمل شواطئ البحر الأبيض المتوسط، يقصده الكثيرون من كل حدب وصوب، وقد زادت شهرته عقب استضافته لكأس العالم للكرة الشاطئية عام 2008م. بالإضافة إلى وحدات لو كوربوزييه السكنية، وكاتدرائية مارسيليا.

 

مدينة تولون

هي واحدة أخرى من المدن الفرنسية الواقعة في منطقة الريفيرا، يوجد بها ميناء تولون العسكري، وتتمركز بها أهم الصناعات المتعلقة بمعدات الصيد والطيران والأسلحة. تتميَّز هذه المدينة أيضًا بانتشار عناصر الجذب السياحي بها، من حدائق خلابة وحفلات موسيقية جذابة وشواطئ رائعة، مما يجذب الكثيرين إليها كل عام.

 
السابق
من هو قاسم أمين
التالي
علامات الوقف في القرآن الكريم

اترك تعليقاً