تاريخ

مدينة بابل

مدينة بابل (باللاتينية: Babylon) هي مدينة عراقية قديمة، تقع إلى الجنوب من مدينة بغداد العاصمة الحالية للعراق. وقد نالت تلك المدينة أهمية تاريخية كبيرة، وأُقيمت على أرضها حضارة من أعرق الحضارات وأعظمها.

 

تاريخ مدينة بابل

اتخذ البابليون مدينة بابل عاصمة لهم أيام حكم حمورابي، الذي حكم في الفترة من 1792 حتى 1750 قبل الميلاد، وشهدت المدينة الكثير من مظاهر الحضارة والازدهار، التي استمرت معها لسنوات طِوال، فارتقت بها العلوم والفنون، وكانت في ذلك الوقت يحكمها قانون موحد يُطلق عليه سُنَّة الملك حمورابي.

إلَّا أن الحيثيين دمروها بعد ذلك عام 1595 قبل الميلاد، إلى أن تولَّى الكاشانيون الحكم عام 1517 قبل الميلاد، فبدأ الانتعاش يدب في بابل مرَّة أخرى، حتى وصلت إلى أوج ازدهارها مرة أخرى في الفترة من 626 حتى 539 قبل الميلاد، وقد كانت نهاية ذلك الازدهار على يد قورش الفارسي الذي استولي عليها بعد أن قتل آخر ملوكها.

 

اللغة في بابل

أطلق أهل المدينة على لغتهم اسم “اللغة الأكادية”، وذلك لأنَّهم كانوا يُطلِقون على بابل في ذلك الحين اسم “أكاد”، وقد اشتقوا أبجديتهم من السومريين الذين أقاموا حضارتهم ذلك الحين في جنوب العراق. وظلَّت هذه اللغة تُستخدَم حتى القرن الأول قبل الميلاد، أي استمرَّت حوالي ثلاثة آلاف عام. وتُعتبر اللغة الأكادية أو البابلية لُغة ساميَّة أصيلة، إلَّا أنها لا تحتوي على بعض الأصوات الموجودة في اللغة العربية، مثل أصوات التضخيم كالطاء والظاء والضاد، ولا أصوات الحلق كالحاء والعين والهاء والغين.

 

مناخ مدينة بابل

تُعرَف مدينة بابل بمناخها الصحراوي الحار طوال الصيف، وكذلك الشتاء الذي يمر دافئًا، أما الأمطار فتسقُط قليلة بين الحين والآخر.

 

أهم المعالم الأثرية الموجودة في بابل

  • بوابة عشتار: وهي أحد بوابات المدينة الثمانية التي بناها أحد ملوكها “نبوخذ نصر” عام 575 قبل الميلاد إهداءً منه للإله عِشتار إله البابليين آنذاك. وقد زُيِّنَت هذه البوابة بالعديد من الزخارف الخزفية الملونة على شكل نباتات وحيوانات.
  • أسوار بابل: وهي تلك الأسوار التي تُحيط بالمدينة، والتي يبلغ ارتفاعها 350 قدم وسمكها 87 قدم، وقد تميزت هذه الأسوار بأبوابها المصنوعة من الذهب.
  • حدائق بابل المُعلقة: وهي أحد أهم المعالم الموجودة في بابل، والتي اعتُبِرَت إحدى عجائب الدنيا السبع. ويُحكى عن هذه الحدائق أنها بُنِيت في عهد الملك نبوخذ نصر، الذي أمر ببنائها إرضاءً لزوجته.
 
السابق
فوائد العنب للكبد
التالي
علاج قشرة الشعر بالخل

اترك تعليقاً