مدن أجنبية

مدينة سالزبورغ

مدينة سالزبورغ

مدينة سالزبورغ (بالإنجليزية: Salzburg) هي واحدة من أجمل المدن بالنمسا، فهي مدينة سياحية بالدرجة الأولى، وهي رابع أكبر مدن النمسا وعاصمة ولاية سالزبورغ الفيدرالية، أما إسم سالزبورغ فيعني “قلعة الملح” (باللاتينية: Salis Burgium)، والمشتق من المراكب التي كانت تحمل الملح على نهر سالزاك حيث كانت العادة بالنسبة للعديد من المجتمعات والمدن الموجودة على الأنهار الأوروبية في القرن الثامن عشر. تشتهر سالزبورغ بمعالمها التاريخية المتعددة وهندستها المعمارية، كما يضم مركز المدينة 27 كنيسة، حيث تم إدراجه كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1996م، وتمتلك المدينة ثلاث جامعات وعدد كبير من الطلاب، في حين يزورها السياح من كل أرجاء العالم للقيام بجولة في المركز التاريخي والمناطق المحيطة بجبال الألب ذات المناظر الرائعة والخلابة.

 

جغرافيا مدينة سالزبورغ

تقع مدينة سالزبورغ على ضفاف نهر سالزاك، على الحدود الشمالية لجبال الألب والتي تقع أقرب قممها – أونتيرسبيرج – على بُعد أقل من 16 كيلومترًا من وسط المدينة، بينما تنتشر السهول بشمال المدينة، وتهيمن الأبراج والكنائس وقلعة هوهنسالزبورغ الضخمة على البلدة القديمة بها، حيث يحيط بهذه المنطقة تلال صغيرة توفر مساحة خضراء مميزة للغاية داخل المدينة، وتبعد مدينة سالزبورغ حوالي 150 كم شرق ميونيخ، و300 كم غرب العاصمة فيينا.

 

مناخ مدينة سالزبورغ

سالزبورغ هي جزء من المنطقة المعتدلة، ويصنف مناخها كمناخ قاري رطب ومع ذلك تصل درجة الحرارة إلى −3 درجة مئوية في أكثر الشهور برودة، حيث يختلف مناخ المدينة خلال الفصول نظرًا لموقعها على الحافة الشمالية لجبال الألب، كما أن كمية هطول الأمطار مرتفعة نسبيًا خاصًة في أشهر الصيف، وفي الشتاء والربيع تزداد الرياح.

 

المعالم السياحية في مدينة سالزبورغ

تعد مدينة سالزبورغ وجهة سياحية مفضلة للكثيرين حول العالم، حيث يفوق عدد السياح فيها عدد السكان المحليين بهامش كبير في أوقات الذروة، بالإضافة إلى إنها مسقط رأس الملحن موزارت وبها العديد من الأماكن السياحية البارزة والتي يمكن توضحيها كالتالي:

معالم البلدة القديمة في مدينة سالزبورغ

  • المركز التاريخي لمدينة سالزبورغ، والذي يُعد أحد مواقع التراث العالمي.
  • العمارة الباروكية التي تميز العديد من الكنائس (ويتصف المبنى الباروكي النموذجي بالأشكال المنحنية، والاستخدام المتقن والمعقد للأعمدة والمنحوتات واللوحات المزخرفة التي تستخدم من أجل الزينة).
  • كاتدرائية سالزبورغ وهي أولى الكنائس المبنية على الطراز الإيطالي في شرق جبال الألب.
  • الكنيسة الفرنسيسكانية.
  • كنيسة الثالوث المقدس.
  • فندق دير نونبيرغ والذي يتميز بإطلالاته المميز ومكانه الهادئ، حيث يبعد حوالي 2500 متر من وسط المدينة.
  • دير القديس بطرس مع بيترسفريدهوف.
  • قلعة هوهنسالزبورغ المطلة على المدينة القديمة، وهي واحدة من أكبر القلاع في أوروبا.
  • قصر ميرابل، الذي يتميز بمجموعة من الحدائق الواسعة.
  • سالزبورغ ريزيدينز، وهو المقر السابق لأساقفة الأمير.
  • منزل الملحن الشهير موزارت.

 

معالم خارج المدينة القديمة

  • قصر روكوكو والنصب التاريخي الوطني في ليوبولدسكرون موس، وهي منطقة جنوب سالزبورغ.
  • مبنى هانجر 7، وهو من أهم معالم سالزبورغ فهو مبنى متعدد الوظائف مملوك لشركة ريد بول، ويحتوي على مجموعة من الطائرات التاريخية وطائرات الهليكوبتر وسيارات الفورمولا وان.

 

منطقة سالزبورغ الكبرى

  • قلعة أنيف، وتقع جنوب المدينة في أنيف.
  • ضريح السيدة ماريا بلاين، وهي كنيسة باروكية متأخرة على الحافة الشمالية لمدينة سالزبورغ.
  • متحف الهواء الطلق في سالزبورغ، وهو متحف في الهواء الطلق يحتوي على بيوت قديمة من جميع أنحاء الولاية تم تجميعها في مكان تاريخي.
  • قصر شلوس كلسهايم، وهو قصر وكازينو كان يستخدمه أدولف هتلر سابقًا.
  • فندق بيرغوف.
  • جبل أونتيرسبيرج، بجوار المدينة على الحدود الألمانية النمساوية، والذي يوفر مناظر بانورامية لمدينة سالزبورغ وجبال الألب المحيطة.
  • حديقة حيوان سالزبورغ والتي تحتوي على العديد من الحيوانات المحلية والأجنبية، كما توفر بيئة قريبة من المحيط الطبيعي للحيوانات، وتقع جنوب المدينة في أنيف.

جدير بالذكر أن التزلج يعتبر عامل جذب مهم خلال فصل الشتاء. على الرغم من أن سالزبورغ نفسها لا تحتوي على مرافق للتزلج، لكنها تعمل بمثابة بوابة لمناطق التزلج في الجنوب. فخلال أشهر الشتاء، يستقبل المطار بها رحلات الطيران من جميع أنحاء أوروبا.

 
السابق
فوائد الثوم للبشرة
التالي
قوانين كرة اليد

اترك تعليقاً