مدن عربية

مدينة مرسى مطروح

مدينة مرسى مطروح

مدينة مرسى مطروح هي واحدة من أجمل المدن السياحية بجمهورية مصر العربية، ففضلًا عن شواطئها الخلابة ومناخها المعتدل، تمتلك مرسى مطروح مجموعة رائعة من المعالم الأثرية التي إن دلَّت فإنما تدل على عراقة هذه المدينة وما لها من أهمية تاريخية، وهو ما كان سببًا في نشاط السياحة بها، سواء الترفيهية أو الثقافية أو العلاجية. لذا، سنتعرَّف فيما يلي على مدينة مرسى مطروح من حيث موقعها ومناخها وأهم ما يميزها.

 

موقع مرسى مطروح

مدينة مرسى مطروح هي عاصمة محافظة مطروح، إحدى مُحافظات جمهورية مصر العربية. تقع هذه المدينة في موقع مميز؛ إذ تُطِل مباشرة عل مياه البحر الأبيض المتوسط، وتحديدًا إلى الغرب من مدينة الإسكندرية، بحيث يفصلها عنها حوال 290 كيلومتر، في حين يفصلها عن مدينة القاهرة حوالي 524 كيلومتر، كما تبعد عن الحدود الليبية بحوالي 217 كيلومتر.

 

مناخ مدينة مرسى مطروح

مرسى مطروح من المدن الساحلية التي تتميَّز باعتدال مناخها معظم أشهر السنة، تمر بفصول السنة الأربعة وما يصحبهم من تغيرات مناخية، فتنخفض درجات الحرارة إلى أقل معدلاتها في شهري يناير وفبراير من فصل الشتاء، فيكون متوسط درجات الحرارة الصغرى 10 والعظمى 18، كما ترتفع إلى أعلى معدلاتها في يوليو وأغسطس من فصل الصيف، فتُسجل متوسط درجات الحرارة الصغرى 22 والعظمى 30.

 

تأسيس مدينة مرسى مطروح

يرجع تأسيس مدينة مرسى مطروح إلى عهد الاسكندر الأكبر، الذي قام برحلة شهيرة إلى سيوة، رغبةً منه في التودد إلى الإله آمون وتقديم ولائه له إرضاءً للمصريين وتقربًا إليهم، وأثناء تلك الرحلة نزل الاسكندر في الموقع الحالي لمدينة مرسى مطروح، فأمر ببناء مدينة في هذا المكان، وبالفعل بدأ إنشاء المدينة في عهده. والجدير ذكره أن تلك المدينة قد تغير اسمها على مر العصور؛ فكان اسمها في البداية باراتونيوم، ثمَّ سُميَت آمونيا، ثم أخيرًا أصبح اسمها مرسى مطروح، وما زال سبب هذه التسمية غير معروفًا.

 

الأهمية الاقتصادية لمرسى مطروح

يرجع الفضل الأكبر من الأهمية الاقتصادية لمرسى مطروح إلى السياحة؛ إذ كانت هذه المدينة وما زالت تجذب الكثير من السياح على مدار العام، وذلك لما تتمتع به من شواطئ خلابة برمال بيضاء ناعمة ومياه صافية تجذب الكثير من محبي الهدوء والاستجمام وممارسي الرياضات المائية والراغبين في الاستشفاء إليها، إلى جانب احتوائها على باقة من أهم المعالم الأثرية والمتاحف المميزة. هذا إلى جانب احتوائها على ميناء جوي وآخر بحري.

 

المزارات السياحية في مرسى مطروح

يتوافد السياح بأعداد كبيرة سنويًّا على العديد من المزارات السياحية الموجودة بمرسى مطروح، ويُمكن القول أن الشواطئ هي أحلى مناطق في مرسى مطروح كما أنها كثيرة ومتنوعة، لذا كان جدير بها أن تجذب ما يزيد عن ستة ملايين سائح سنويًّا، ولعل أشهرها:

  • شاطئ الأبيض: وهو من أشهر شواطئ مرسى مطروح وأكثرها جمالًا وجاذبية، وهو يبعد عن وسط مدينة مطروح ما لا يزيد عن 20 كيلومتر غربًا، ويرجع تسميته بهذا الاسم لما يُميزه من رمال بيضاء.
  • شاطئ عجيبة: قد يكون الأشهر على الإطلاق لما يتميَّز به من طبيعة خلابة تجمع بين الصخور المتناثرة والرمال الناعمة والمياه الزرقاء الصافية، ويبعد هذا الشاطئ عن وسط المدينة حوالي 25 كيلومتر غربًا.
  • شاطئ باجوش: وهو من الشواطئ الرائعة أيضًا، التي يُمكن الذهاب لها من وسط المدينة بالتوجه شرقًا مسافة 48 كيلومتر تقريبًا.

أما عن المزارات السياحية الأخرى، فمنها:

  • حمامات كليوباترا: ويصل إليها السياح باستخدام قارب، نظرًا لوجودها في صخرة في البحر تبعد 50 مترًا عن رمال الشاطئ.
  • معبد رمسيس الثاني: الذي يتميَّز باحتوائه على مجموعة من النقوش الهيروغليفية ذات الصلة بالملك رمسيس الثاني، وهو ما يجذب الكثير من محبي التاريخ والمزارات الأثرية.
  • منطقة أبو لهو: وهي تحتوي على مجموعة من المقابر الأثرية المنحوتة في الصخر، وتبعد عن المدينة حوالي 4 كيلومتر فقط.
 
السابق
ما هو هرمون البروجسترون
التالي
نادي الهلال السعودي

اترك تعليقاً