مدن أجنبية

مدينة نيس الفرنسية

مدينة نيس الفرنسية

مدينة نيس الفرنسية هي واحدة من أشهر وأكبر المدن الفرنسية، إذ تقع جنوب فرنسا، على ساحل البحر الأبيض المتوسط، كما أنها واحدة من أشهر مدن الريفيرا الفرنسية. تشتهر نيس بجمال طبيعتها، مما يجذب إليها العديد من السياح سنويًا، فضلًا عن إمتلاكها مطار كوت دا زور الذي تتوافد عليه معظم شركات الطيران على مستوى العالم.

 

موقع مدينة نيس

تقع مدينة نيس في منطقة الريفيرا الفرنسية، وتحديدًا على الساحل الجنوبي الشرقي لفرنسا بين مدينتي مارسيليا وجنوى، وتعتبر نيس هي ثاني أكبر مدينة في فرنسا توجد على ساحل البحر المتوسط، كما أنها ثاني أكبر مدينة في إقليم ألب كوت دازور. ونتيجة لقربها من إيطاليا، فقد كان لذلك تأثير كبير عليها، إذ تشيع اللغة الإيطالية في جميع أنحاء نيس، ويتم تدريسها في المدارس بجانب اللغة الإنجليزية كلغات أجنبية، فضلًا عن إشتهارها بالعديد من الأطباق الإيطالية.

 

لمحة تاريخية عن مدينة نيس

تأسست مدينة نيس الفرنسية في القرن الرابع قبل الميلاد من قبل الإغريق، أي حوالي 350 قبل الميلاد، وغزاها الرومان خلال القرن الأول الميلادي، وأصبحت محطة تجارية مزدحمة، اُحتلت المدينة خلال القرن العاشر، واستولى عليها الفرنسيين واحتلوها عدة مرات خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر، وتم التخلي عن نيس لفرنسا بموجب معاهدة تورينو عام 1860م.

 

سكان مدينة نيس الفرنسية

مدينة نيس هي عاصمة إقليم ألب ماريتيم الفرنسي، والمدينة السابعة من حيث عدد السكان في فرنسا، إذ تبلغ مساحتها حوالي 721 كيلومتر مربع مع أكثر من مليون نسمة، وبذلك تعتبر نيس هي خامس أكثر المدن إكتظاظًا بالسكان في فرنسا، بعد باريس ومارسيليا وليون وتولوز.

 

اقتصاد مدينة نيس

تمتلك مدينة نيس الفرنسية اقتصاد مزدهر، ويزداد قوة من وقت لآخر، ويعتمد بشكل أساسي على قطاع السياحة وقطاع الخدمات، إذ يشكل كلاهما العمود الفقري لاقتصاد المدينة، إلى جانب أهمية البناء والتكنولوجيا أيضًا، وتتمثل الركائز الثانوية الأخرى للاقتصاد المحلي في قطاع البناء والأشغال العامة. السياحة، التي تولد الغالبية العظمى من اقتصاد نيس، لها فرعين رئيسيين هما: السياحة الترفيهية والسياحة التجارية، إذ تجذب المدينة خمسة ملايين زائر سنويًا، نصفهم تقريبًا يأتون من الخارج، خاصةً من دول أوروبية أخرى مثل سويسرا وإيطاليا وألمانيا والمملكة المتحدة.

 

حقائق عن مدينة نيس الفرنسية

  • هي واحدة من المدن الغنية في فرنسا، ويوجد بها أكبر عدد من المتاحف.
  • كانت المدينة مقصدًا شهيرًا للملكة فيكتوريا.
  • جاء السياح الأوائل القادمين إلى نيس قبل حوالي 400 ألف عام.
  • أظهرت الحفريات الأثرية المُكتشفة فوق ميناء نيس أن سكان الكهوف العابرين قد استقروا هناك مؤقتًا، إذ كانوا يقصدونها مرة كل عام للبحث عن الماموث الصوفي.
  • منح الإيطاليون مدينة نيس لفرنسا على مضض في عام 1860، كهدية لمساعدتهم على الدفاع عن أنفسهم ضد النمساويين، لذلك يتم التحدث بالفرنسية والإيطالية في المدينة، وتعكس الثقافة وأسلوب الحياة والطعام في المدينة التراث الإيطالي والفرنسي معًا.
  • تغير إسم المدينة إلى بيتزا أثناء الاحتلال الإيطالي للمدينة، ولكن تغير مرة أخرى في عام 1860، عندما أصبحت المدينة جزءًا من فرنسا.
  • أفضل طقس للمدينة يمتد من يونيو إلى أكتوبر، ويعتبر يوليو هو أكثر شهور السنة حرارة في مدينة نيس.
  • كل عام، تستضيف نيس كرنفال شهير في منتصف فبراير تقريبًا، ويعود تاريخ هذا الكرنفال إلى عام 1294، خلال العصور الوسطى.
 
السابق
أضرار الرضاعة الصناعية
التالي
أنواع الذرة

اترك تعليقاً