تاريخ

مراحل الثورة الجزائرية

مراحل الثورة الجزائرية

الثورة الجزائرية هي حرب الجزائريين التحريرية الوطنية الثورية بقيادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي عام 1954 م، والتي نجحت في تحرير الجزائر بعد مرور أكثر من 130 سنة من الاحتلال. هذا وقد أشتُهرت الثورة الجزائرية بثورة المليون شهيد، إذ أستشهد خلالها أكثر من مليون جزائري على يد المحتل الفرنسي.

 

مراحل الثورة الجزائرية

المرحلة الأولى

  • امتدت من 1954 م إلى 1956 م.
  • ارتكزت على توسيع نطاق النشاط الثوري حتى شمل جميع أنحاء الدولة، بالإضافة إلى مد المتطوعين بالسلاح.
  • تعرض المدنيين لحملات قمع متكررة من المستعمرين، كما تم ملاحقة الثوار.

 

المرحلة الثانية

  • من 1956 م حتى 1958 م.
  • زادت حدة قمع الاستعمار الفرنسي وزاد معه غضب الثوار وزاد تعاون المدنيين معهم.
  • قام جيش التحرير خلالها بإنشاء مراكز جديدة له.
  • نجح جيش التحرير في إقامة بعض السلطات المدنية في بعض مناطق جنوب الجزائر.

 

المرحلة الثالثة

  • مثلت الفترة الممتدة من 1958 م إلى 1960 م.
  • تُعد أصعب مراحل الثورة.
  • تعرض جيش التحرير الوطني لهجمات قوية من جيش المستعمر الفرنسي.
  • فُرض على الكثير من المدنيين معسكرات الاعتقال الجماعي.
  • دارت معارك عنيفة بين جيش التحرير وجيش المستعمر. إذ هدف جيش التحرير لاستنزاف موارد المستعمر، وإنهاك قوى جيشه من خلال توزيع قوات الثوار على جميع المناطق مع تخفيف الضغط على بعضها. عوضًا عن خوض معارك مع جيش الاحتلال في مناطق محددة فقط.

 

المرحلة الرابعة

  • حدثت من 1960 إلى 1962 م.
  • ضعفت خلالها قوى جيش الإحتلال بفضل المعارك المتكررة التي تكبد فيها خسائر فادحة.
  • تشكل خلالها أول هيئة أركان للجيش الجزائري الذي كان متمركزًا على الحدود الجزائرية التونسية.
  • زادت فيها حدة النضال الجماهيري والتي تمثلت في مظاهرات 11 سبتمبر، سنة 1960م.
  • اضطر الاحتلال الفرنسي للتفاوض مع الجزائريين بعد عقد الدورة السادسة عشر للأمم المتحدة والتي دعت فيها طرفي النزاع للمفاوضات.
  • بالرغم من محاولات الاحتلال التهرب من التفاوض عدة مرات، لكن كان قادة الثورة على حذر ولم يتخلوا عن ثورتهم فتابعوا الثورة وتمسكوا بجيشهم واستمروا في دعم قوته.
  • رفضت جبهة التحرير عدة عروض من الاحتلال لعدم منحها الاستقلال الكامل للجزائر.
  • عُقدت ندوة إيقاف القتال في إيفيان بشهر مارس سنة 1962 م، وانتصر رأي جبهة التحرير، فعقد استفتاء شعبي صوت فيه الجزائريون لصالح الاستقلال التام.
 
السابق
ما هي حالات المادة
التالي
سبب تشوهات الجنين

اترك تعليقاً