الحمل والولادة

مراحل تشكل الجنين

مراحل تشكل الجنين هي مراحل تدرجه في النمو منذ بداية الحمل حتى نهايته، وتُعتبر من الأمور الواجب متابعتها من قِبل الطبيب المٌختص؛ للاطمئنان على سلامة الجنين وتقدمه في النمو بشكل طبيعي.

 

مراحل تشكل الجنين

يُمكن تقسيم فترة الحمل بشكل عام إلى ثلاث مراحل، تستغرق كل مرحلة ثلاثة أشهر، يمر الجنين خلال كل شهر بالعديد من مراحل النمو التي سنوضحها فيما يلي:

المرحلة الأولى (من الشهر الأول إلى الشهر الثالث):

  • الأسبوع الأول والثاني: غالبًا ما يحسب الطبيب بداية الحمل قبل حدوثه الفعلي بأسبوعين تقريبًا، إذ يقوم بحساب بداية الحمل بعد مرور سبعة أيام على بداية نزول آخر دورة شهرية، في حين أن التخصيب الفعلي لا يُمكن أن يحدث إلا أثناء التبويض الذي يلي هذا التوقيت بأسبوعين.
  • الأسبوع الثالث: يحدث التخصيب عادة في بداية هذا الأسبوع؛ إذ يتحد الحيوان المنوي مع البويضة داخل إحدى قناتي فالوب.
  • الأسبوع الرابع: تذهب البويضة المُخصبة إلى جدار الرحم وتنغرس به، وتبدأ المشيمة في التكون.
  • الأسبوع الخامس: تبدأ في هذا الأسبوع دماغ الطفل في التشكل، بالإضافة إلى القلب والحبل الشوكي، ومعظم أعضاء الجسم الداخلية.
  • الأسبوع السادس: ينغلق الأنبوب العصبي، ويبدأ القلب في ضخ الدم، وتتشكل ملامح الطفل الأساسية في رأسه.
  • الأسبوع السابع: تتشكل عدسات العينين، وينمو الذراعان ليُصبحا على شكل مجاديف.
  • الأسبوع الثامن: يزداد طول الأطراف، وتبدأ الأصابع في التشكل، كما يُمكن رؤية عيني الجنين وشفته العليا وأنفه وتحديد جذعه.
  • الأسبوع التاسع: فيه يكتمل بناء الأصابع وتتطور العظام وتتشكل الجفون فوق العينين.
  • الأسبوع العاشر: تُصبح الرأس دائرية أكثر من ذي قبل، وتبدأ الرقبة في الظهور، كما تبدأ الجفون التي تشكلت فوق العينين في الحركة.
  • الأسبوع الحادي عشر: يبدأ الجسم في النمو بشكل أسرع، وتتكون كرات الدم الحمراء بالكبد، كما تتشكل الأعضاء التناسلية الخارجية للجنين.
  • الأسبوع الثاني عشر: تتضح الملامح بشكل أكبر، وتبدأ الأظافر في التكون.
  • الأسبوع الثالث عشر: هو آخر أسبوع في المرحلة الأولى، وفيه تتطور المشيمة بشكل واضح، كما تتكون أمعاء الجنين ومثانته، ويُصبح قادرًا على تشكيل البول وتصريفه إلى السائل المحيط به.

 

المرحلة الثانية (من الشهر الرابع إلى الشهر السادس):

  • الأسبوع الرابع عشر: في هذه المرحلة من تشكل الجنين ، ينمو شعر ناعم على جسم الجنين بالكامل ويسقط هذا الشعر قبل الولادة مباشرة، كما تكتمل بقية الأعضاء التناسلية من الداخل، وتبدأ الغدة الدرقية بإفراز هرموناتها.
  • الأسبوع الخامس عشر: يبدأ الجلد في التطور، ويكون شفاف جدًّا في هذه المرحلة، بالإضافة إلى نمو شعر الرأس والحاجبين.
  • الأسبوع السادس عشر: تتطور عضلات الجنين بشكل يسمح له برفع رأسه أو عمل بعض التعبيرات بوجهه، كما يُمكنه التحرك داخل الكيس الجنيني بشكل أكثر سلاسة.
  • الأسبوع السابع عشر: تبدأ الدهون تتشكل تحت جلد الطفل، وهي من الأمور الضرورية للحفاظ على درجة حرارة جسمه بعد الولادة مباشرةً.
  • الأسبوع الثامن عشر: في هذا الأسبوع يبدأ الجنين في سماع الأصوات، فيُمكنه تمييز صوت نبضات القلب وحركة الدم من حوله، كما يُمكنه تمييز الأصوات بالخارج، فيهدأ لسماع بعضها وينزعج من البعض الآخر.
  • الأسبوع التاسع عشر: يُحيط بالجلد غُلاف شمعي يعمل على حمايته من تأثير السائل الأمينوسي.
  • الأسبوع العشرون: تُصبح حركة الجنين أقوى، مما يُمكِّن الأم من ملاحظتها بشكل واضح.
  • الأسبوع الواحد والعشرون: يبدأ النخاع العظمي في إنتاج خلايا الدم بدلًا من الكبد، كما يكتسب الجنين في هذا الأسبوع المزيد من الوزن.
  • الأسبوع الثاني والعشرون: يكثُر الشعر الوبري على جسد الجنين ليعمل على تثبيت الغلاف الشمعي المُحيط به.
  • الأسبوع الثالث والعشرون: تشكل بصمات اليدين والقدمين، وتكتمل الأعضاء التناسلية، ويتجعد الجلد ويكتسب اللون الوردي، كما يبدأ اللسان في تطوير براعم التذوق.
  • الأسبوع الرابع والعشرون: يبدأ الجنين في هذا الأسبوع ينام ويستيقظ على فترات منتظمة، ويستمر في اكتساب الوزن.
  • الأسبوع الخامس والعشرون: يزداد نشاط الجنين وتطول فترات استيقاظه، ويزداد تأثره بما يسمعه من أصوات خارجية.
  • الأسبوع السادس والعشرون: نكون على مشارف مرحلة جديدة من الحمل، يستعد فيها الجنين للخروج للحياة.

 

المرحلة الثالثة (من الشهر السابع إلى الشهر التاسع):

  • الأسبوع السابع والعشرون: بداية المرحلة الثالثة والأخيرة من الحمل و تشكل الجنين ، وفي هذا الأسبوع يأخذ الجنين شكله المعروف بعد الولادة، وعلى الرغم من عدم اكتمال بعض أجهزة الجسم الداخلية مثل الكبد والرئتين، إلا أن الولادة في هذا التوقيت تُعطي نسب جيدة للبقاء على قيد الحياة.
  • الأسبوع الثامن والعشرون: يصل وزن الطفل إلى 1 كيلوجرام تقريبًا، وتبدو عيناه مفتوحتان جزئيًّا بعد تكون الرموش.
  • الأسبوع التاسع والعشرون: تكتمل في هذا التوقيت عظام الجنين، إلا أنها لا تزال هشة بعض الشيء، ويصل وزنه إلى حوالي 1300 جرام تقريبًا.
  • الأسبوع الثلاثون: يكتمل شعر الرأس، وينتج النخاع العظمي المزيد من خلايا الدم الحمراء.
  • الأسبوع الواحد والثلاثون: يتطور نمو الجهاز العصبي للجنين بشكل ملحوظ، بالشكل الذي يسمح له بالتكيف مع درجات الحرارة – إلى حد ما – بعد الولادة.
  • الأسبوع الثاني والثلاثون: يبدأ الشعر الوبري الذي كان يُحيط بجسمه في التساقط، وتتطور الأمعاء لدى الجنين، في حين أن رئتيه غالبًا لم يكتملا بعد.
  • الأسبوع الثالث والثلاثون: تزداد حساسيته للجو المُحيط بالأم، فتزداد حركته بالداخل كنوع من التفاعل من جانبه.
  • الأسبوع الرابع والثلاثون: يكتمل في هذا الأسبوع نمو الأظافر بالكامل، ويستمر وزن الجنين في الزيادة.
  • الأسبوع الخامس والثلاثون: تُصبح أطراف الجنين أكثر امتلاءً، ويزداد وزنه بما يُعادل 300 جرام أسبوعيًّا، خلال الأسابيع المتبقية من الحمل.
  • الأسبوع السادس والثلاثون: يملأ الجنين الكيس الأمينوسي المُحيط به، ويُصبح من الهام مُتابعة حركاته؛ إذ قد يُعتبر السكون المُفاجئ في حركات الجنين في هذا التوقيت مؤشِّرًا خطِرًا.
  • الأسبوع السابع والثلاثون: فيه يكون طفلك على أتم الاستعداد للخروج إلى الدنيا، وتبدأ رأسه التي تزِن 400 جرام تقريبًا بالإنزلاق إلى أسفل الحوض.
  • من الأسبوع الثامن والثلاثين وحتى الأربعين: يكون كل شيء مُكتمل، وقد يكتسب الجنين قليلًا من الوزن، وتبدأ المشيمة في إفراز بعض الأجسام المُضادة التي تُقوي مناعة الجنين استعدادًا للحظة الولادة.
السابق
تربية ببغاء الروزيلا
التالي
فوائد التوت

اترك تعليقاً