الثلاثاء/ 20 أبريل 2021
دليل المعلومات الموثوقة


مراحل معالجة المياه

المياه هي أساس حياة جميع المخلوقات على كوكب الأرض وخاصَّة الإنسان؛ فبالإضافة إلى كونها ضروريَّة للحفاظ على أجهزة وأعضاء جسم…

By Amira Fahmy , in تعلّم ثروات طبيعية طريقة علوم الأرض كيفية , at 9 مارس، 2018 الوسوم:,

المياه هي أساس حياة جميع المخلوقات على كوكب الأرض وخاصَّة الإنسان؛ فبالإضافة إلى كونها ضروريَّة للحفاظ على أجهزة وأعضاء جسم الإنسان عن طريق شربها، فهو يحتاجها أيضًا لري النباتات والمزروعات المُختلفة التي يَعتمد عليها في طعامه.

ولكن في عصرنا الحالي، ونظرًا لما انتشر من عوامل التلوُّث حولنا، زادت الحاجة إلى إيجاد حل لمشكلة تلوث المياه، التي لم تَعُد صالحة للشرب من مصادرها الطبيعيَّة مباشرةً. ومن ثمَّ تم ابتكار عملية معالجة المياه، والتي تمر فيها المياه بعدة مراحل من شأنها أن تُزيل عنها كل ما يشوبها من ملوِّثات، لتُصبح صالحة للشرب والاستخدام الآدمي بشكل عام.

 

مراحل مُعالجة المياه:

1- التصفية:

هي أول مرحلة من مراحل مُعالجة المياه، وفيها تؤخَذ المياه من مصادرها الطبيعيَّة كالأنهار مثلًا، ثم يتم تصفيتها من الشوائب الكبيرة والمواد الصلبة العالقة بها.

 

2- التخثير:

ثم توضع في أحواض التخثير، حيث يُضاف لها بعض المواد التي تعمل على تجميع الشوائب الصغيرة والتصاقها مع بعضها البعض حتى يَسهل التخلُّص منها. ومن أمثلة المواد التي يُمكن إضافتها: البوليمر والشبَّة وثاني أكسيد الكربون والجير.

 

3- الترسيب:

بعد اتمام عملية التخثير تكون الشوائب قد أصبحت على هيئة جُسيمات أكبر حجمًا، ومن ثمَّ فإنها تترسَّب في قاع الحوض لإزالتها.

 

4- الترشيح:

وبعد إزالة الجسيمات الكبيرة المُترسِّبة في قاع الحوض، يظل هناك بعض الشوائب الدقيقة والعكارة، التي يُزال مُعظمها عن طريق تمرير المياه عبر طبقات لترشيحها، مثل الفلاتر الرمليَّة ومسامَّات السليلوز والأغشيَة المُستخدمة في عمليات التناضح العكسي.

 

5- التطهير:

بعد ترشيح المياه يُضاف إليها بعض الكلور أو الفلوريد للتطهيرها من البكتيريا والجراثيم والميكروبات، علمًا بأنَّ المياه تحتوي على نسبة من الفلوريد بالأساس، ولكن يُضاف إليها القليل أيضًا لتحسين جودتها. كما توجد تقنيات أخرى لتطهير المياه مثل استخدام الموجات فوق الصوتيَّة، التي تكون ذات ترددات عالية يُمكنها القضاء على الميكروبات، ولكنها غير مُنتشرة نظرًا لزيادة تكلفتها الماديَّة.

 

6- التحكُّم في التآكل:

ثمَّ تكون المرحلة الأخيرة من مراحل مُعالجة المياه هي إضافة بعض المواد القلويَّة إليها، مما يحفظ قيمة الأس الهيدروجيني للمياه، ومن ثمَّ يَقل التفاعل بين المياه وشبكة التوزيع مما يمنع حدوث التآكل في شبكة توزيع المياه.

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *