أسماك وبرمائيات

مراحل نمو السمك

مراحل نمو السمك

السمك هو أحد المجموعات الفقارية المائية ذات الدم البارد والتي تعتمد حرارة جسمها على البيئة المحيطة بها. تعيش الأسماك في المسطحات المائية العذبة والمالحة، وتضم أكثر من 30.000 نوع مختلف، كما تعد موردًا غذائيًا هامًا للإنسان في جميع أنحاء العالم. وتختلف مراحل نمو السمك وطرق التكاثر طبقاً لأنواعه المختلفة، والعوامل البيئية المؤثرة على النمو بشكل أو بآخر.

 

العوامل المؤثرة في نمو الأسماك

  • نوعية المياه: ترتبط صحة ونمو الأسماك إرتباطًا مباشرًا بنوعية المياه التي تعيش فيها، ويمكن تصنيف العوامل التي تؤثر على نمو الأسماك وإنتاجها في النظم المائية للمياه العذبة إلى فيزيائية أو كيميائية؛ فتشمل الخصائص الفيزيائية درجة الحرارة، وتركيزات المواد الصلبة العالقة والقابلة للتثبيت، بينما تشمل الخواص الكيميائية الرقم الهيدروجيني، ومدى القلوية، وتوافر المعادن.
  • العوامل الوراثية: وترتبط بنوع السمك وحجم اليرقات وفقًا للعوامل الوراثية.
  • درجة الحرارة: تعد درجة حرارة الماء من أهم العوامل التي تؤثر على نمو الأسماك، فالأسماك عبارة عن حيوانات ذات دم بارد تتحمل درجة حرارة تقارب محيطها.
  • التغذية: وتشمل الحالة الغذائية أو الإمداد الغذائي من حيث الكمية والنوع، علاوة على كثافة السمك المتنافس على نفس المصادر الغذائية، ونسبة الاحتياجات الغذائية للنمو.
  • كثافة العشيرة: وتتوقف هذه النقطة على نوع السمك وظروف المياه وعمر الأسماك، فزيادة كثافة العشيرة يحد من النمو بغض النظر عن وفرة الغذاء.

 

مراحل نمو السمك

تختلف مراحل نمو السمك ودورة حياته من نوع لآخر، ولكن هناك بعض الملامح العامة التي تتشارك فيها الأسماك في دورة حياتها، وهي كالتالي:

  • البيض: عندما ينضج البيض المخصب تخرج منه الأسماك، إلا أن معظم البيض لا ينجو حتى النضج حتى في أفضل الظروف، وذلك بسبب بعض التهديدات التي يتعرض لها البيض من تغيرات في درجة حرارة الماء، ومستويات الأكسجين، والفيضانات أو الترسبات، والحيوانات المفترسة والمرض.
  • اليرقات: تعيش يرقات الأسماك في كيس صفار تعلق على أجسادهم، وعندما يتم امتصاص كيس الصفار بالكامل تخرج الأسماك الصغيرة وتسمى إصبعية.
  • الإصبعية: وفي هذه المرحلة تكون الأسماك الصغيرة مستعدة لبدء الأكل بمفردها، وتمر بالعديد من المراحل التنموية الأخرى، والتي تختلف باختلاف أنواعها حتى تصل إلى مرحلة البلوغ.
  • الأسماك البالغة: يختلف الوقت الذي تقضيه الأسماك في النمو من مرحلة الإصبعية إلى البلوغ، حيث أن معظم الأسماك لا تعيش لتصبح بالغة بسبب العوامل المؤثرة في المياه.
  • النضج: وهذه المرحلة من أهم مراحل نمو السمك وفيها تكون الأسماك قادرة على التكاثر، ويختلف الوقت المستغرق للوصول إلى مرحلة النضج من نوع لآخر؛ حيث تصل الأسماك ذات العمر الأقصر إلى مرحلة النضج بشكل أسرع. على سبيل المثال، تنضج جوبيات الأنثى المستديرة خلال عام تقريبًا وتعيش لمدة تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات، بينما يمكن لسمك الحفش أن يعيش من 80 إلى 150 عامًا، لكن الإناث لا يبلغن مرحلة النضج حتى يبلغن من العمر 25 عامًا تقريبًا.
  • التفريخ ( التكاثر): تتكاثر الأسماك إما في فصل الربيع أو الخريف، حيث تضع أنثى السمك البيض في العش وذلك بعد أن يخصب الذكور البيض داخلياً أو خارجياً، وتتكاثر بعض الأسماك كل عام بعد بلوغها مرحلة النضج، بينما يتكاثر البعض الآخر على فترات؛ على سبيل المثال كل أربع سنوات، بينما يتكاثر البعض الآخر مرة واحدة فقط ثم يموت.
 
السابق
عدد السور المكية والمدنية
التالي
كيف تصلى صلاة التراويح

اترك تعليقاً