باطنة

مرض البلهارسيا

مرض البلهارسيا هو أحد الأمراض المُعدية وفقًا لتصنيف منظمة الصحة العالمية، وهو مرض خطير نظرًا لما يُسببه من ضرر بالغ للصحة، إلَّا أنه ليس من الأمراض القاتلة. وتحدث الإصابة نتيجة اختراق نوع من الديدان الطفيلية للجلد، والتي أطلِقَ عليها اسم بلهارسيا نسبةً إلى مكتشفها تيودور بلهارس.

 

مراحل الإصابة بمرض البلهارسيا

  • المرحلة الأولى: تبدأ المرحلة الأولى خلال 24 ساعة من اختراق طفيل البلهارسيا للجلد، مُحدثة حساسية وحكة شديدة مصحوبة بطفح جلدي، ثم تنطلق إلى الأوعية الدموية الصغرى، فيختفي الطفح الجلدي، إلَّا أن حرارة الجسم ترتفع مع الشعور بآلام في الرأس والبطن، وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوعين ثم يتحسن الأمر.
  • المرحلة الثانية (الوسطى): ثم تبدأ المرحلة الوسطى بعد شهر أو شهرين من الإصابة، وتظهر على هيئة ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع رعشة في الجسم، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، مثل السعال المصحوب بدم أحيانًا وآلام البطن وانتفاخها والإسهال وتورم الغدد الليمفاوية وتضخُّم الطحال.
  • المرحلة الثالثة (المزمنة): فيها تصل بويضات البلهارسيا إلى الأمعاء والمثانة البولية، فتُحدِث بها التهابات تؤدِّي إلى صعوبة التبول مع ظهور دم في البول، وتصل البلهارسيا في هذه المرحلة إلى الكبد مُسببة التهاب الكبد، كما تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في الجهاز الدموي البابي؛ مما يؤدي إلى الإصابة بدوالي في كل من المرئ والمعدة والبواسير، وتتمدد الأوعية الدموية الموجودة بالبطن حول منطقة السرة تحديدًا.

 

أسباب الإصابة بمرض البلهارسيا

تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة تعرُّض جلد الإنسان لوسط ماثي ملوَّث بديدان البلهارسيا مثل مياه الصرف الصحي، فتقوم هذه الديدان باختراق الجلد لتصل إلى الأوردة الدموية، ومنها إلى مختلف أعضاء الجسم. أو عن طريق الاختلاط بشخص مصاب.

 

علاج مرض البلهارسيا

أصبح بالإمكان علاج مرض البلهاسيا بسهولة من خلال بعض العقاقير الدوائية، منها:

  • دواء برازيكوانتل (Praziquantel) الذي يقضي على الديدان البالغة الموجودة بالجسم، كمل يُحفِّز جهاز المناعة على التخلص من هذه الطفيليات.
  • أدوية الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) وهي الأدوية التي تُساعد على تخفيف الأعراض الجانبية لدواء برازيكوانتل.

كما قد يحتاج المريض إلى إجراء بعض العمليات الجراحية لعلاج المشاكل الصحية التي سببها مرض البلهارسيا مثل دوالي المريء وغيرها.

 

الوقاية من مرض البلهارسيا

  • عدم الاختلاط بالأشخاص المُصابين بهذا المرض.
  • عدم التعرُّض للمياه الملوثة بالصرف الصحي.
  • الحد من السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها البعض من تبول في الترع وغيرها من أماكن تواجد المياه.
السابق
وصفات لتنقية الوجه
التالي
اضطرابات مرحلة البلوغ

اترك تعليقاً