أمراض معدية

مرض التيفوئيد

مرض التيفوئيد أو الحمى التيفية كما يُطَلق عليه أيضًا الحمى المعوية، هو عبارة عن مرض وبائي بكتيري مُعدِ، يحدث نتيجة إصابة الجهاز الهضمي للإنسان ببكتيريا السلمونيلا التيفية التي لا تُصيب إلا الإنسان، وتُسبب له العديد من الأعراض المُختلفة التي قد تصل إلى حد الوفاة في حالة إهمال العلاج.

 

أسباب الإصابة بمرض التيفوئيد

تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة تعرض الشخص لمياه الشرب غير النظيفة أو الأطعمة الملوثة بجرثومة السلمونيلا، مما يؤدي إلى انتقالها إليه وتوطنها في جهازه الهضمي، لتنتقل منه عبر البراز إلى مياه الصرف الصحي مرة أخرى وتُصيب أشخاص آخرين. كما يُمكن أن تحدث العدوى نتيجة استعمال مرحاض الشخص المُصاب مع عدم الاعتناء بالنظافة الشخصية، وعدم غسل الأيدي باستمرار. وقد كان هذا المرض من الأوبئة المنتشرة على مستوى العالم، إلا أنه تقلَّص حاليًا، بعد تمكُّن العديد من الدول من الوقاية منه، لكنه ما زال ينتشر بشكل كبير في كل من الهند وأفريقيا وأمريكا الجنوبية والوسطى.

 

أعراض مرض التيفوئيد

كما ذُكِرَ سلفًا، فإن جرثومة السلمونيلا تُصيب الجهاز الهضمي للإنسان، إلا أن تأثيرها المدمر لا يقتصر على ذلك الجهاز فحسب، بل يُمكنها الانتشار في مناطق أخرى من الجسم مثل الكبد والطحال والعظام والدماغ. وهناك الكثير من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بهذا المرض، والتي قد تتشابه في البداية مع أعراض الإصابة بأي نوع آخر من الحمى، من بين هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة بشكل تدريجي.
  • آلام في البطن.
  • قيء مستمر.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • خمول وتعب شديدين.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • ظهور طفح جلدي وردي اللون لفترة مؤقتة، ثم يختفي تلقائيًّا.
  • ظهور دم في البراز.
  • تضخم في الغدد الليمفاوية.
  • تضخم في الطحال.
  • الإصابة بالتعب الشديد والهذيان.

 

مُضاعفات مرض التيفوئيد

تتفاوت الأعراض في شدتها من شخص إلى آخر، وقد تصل إلى درجة عالية من الخطورة في حالة إهمال العلاج أو التشخيص الخاطئ، فيحدث الآتي:

  • الإصابة بتشنجات.
  • تسمم في الدم.
  • التهاب في الغشاء البريتوني.
  • ثقب في الأمعاء يؤدي إلى النزيف.
  • انتشار الالتهاب الموجود في الجهاز الهضمي إلى العظام والمفاصل.
  • فقدان تام للوعي، غالبًا ما يتبعه الوفاة.

 

علاج مرض التيفوئيد

بعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، والتأكد من الإصابة بالتيفوئيد، يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية اللازمة للقضاء على الجرثومة، مع توعية المريض بأهمية الراحة التامة مع شرب كميات وافية من السوائل وماء الشرب النظيف.

 

طرق الوقاية من مرض التيفوئيد

  • تجنب تناول الفواكه والخضروات دون غسلها جيدًا.
  • الامتناع عن شرب المياه الملوثة.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • تناول التطعيمات واللقاحات اللازمة للوقاية من الإصابة بالمرض، وخاصة قبل السفر إلى الأماكن التي يكثُر مُصابوها.
 
السابق
طريقة عمل الفلافل
التالي
طرق التربية الحديثة للأطفال

اترك تعليقاً