باطنة

مرض كرون

مرض كرون، أو داء كرون، هو أحد أمراض اضطراب المناعة الذاتية، التي تحدث عندما يُصاب جهاز المناعة بخلل يجعله غير قادر على التمييز بين الخلايا السليمة والخلايا التالفة الموجودة بالجسم، ومن ثمَّ يبدأ في إنتاج أجسام مُضادَّة مُهمَّتها مُهاجمة خلايا الجسم بدلًا من حمايتها.

ويظهر مرض كرون تحديدًا على شكل التهاب مُزمن يُصيب مناطق متفرقة بالتناوب في الجهاز الهضمي كله بدايةً من الفم وصولًا إلى الشرج، ويظهر أثناء التشخيص على هيئة أربعة أنماط يختلف كل منها عن الآخر أثناء إجراء الفحص السريري للمريض.

 

أنماط مرض كرون

  • الصورة الالتهابية: تكون على شكل أوجاع في الجانب الأيمن من أسفل البطن، مصحوبة بحمَّى وإسهال وخسارة كبيرة في الوزن.
  • الصورة الانسداديَّة: تتميَّز بآلام تزداد حدَّتها بعد الأكل مباشرة، مصحوبة بانتفاخ وقيء وغثيان، بالإضافة إلى خسارة الوزن.
  • صورة الانثقاب المُغطَّى: تكون أعراضها مُشابهة إلى حد كبير لأعراض الزائدة الدوديَّة من آلام شديدة في الجهة اليمنى من البطن.
  • اتصال عروة معويَّة بعضو آخر: وقد تتصل هذه العروة المعويَّة مع الجلد مُكوِّنة ناسور، كما قد تتصل مع المثانة أو المسالك الجنسيَّة، وحينها تحدث الكثير من المشاكل الصحية، أهمها تلك الناتجة عن التلوث.

 

أسباب مرض كرون

يُعتبر السبب الرئيسي للإصابة بداء كرون غير معروف حتى الآن، ولكنه غالبًا ما يحدث نتيجة لتوافر بعض العوامل الوراثيَّة جنبًا إلى جنب مع بعض العوامل البيئيَّة مثل التدخين أو شرب الكحوليات أو حدوث تلوث أثناء الولادة. كما يعتقد البعض أن مرض كرون يحدث نتيجة لردة فعل الجهاز المناعي للجسم تِجاه جرثومة مُعيَّنة توجد بشكل طبيعي في الأمعاء. ويُصيب مرض كرون الرجال والنساء على حد سواء، وتبدأ أعراضه في الظهور عادةً لدى الشباب ما بين 20 إلى 30 عام.

 

أعراض مرض كرون

تختلف أعراض هذا المرض من شخص إلى آخر، فقد تبدأ بالظهور بشكل تدريجي أو تظهر فجأة، كما أنَّها تتراوح في شدتها ما بين الخفيفة والمُعتدلة والحادة، ومن هذه الأعراض:

  • إسهال تشتد حدته كلما اشتدت حدة المرض، بشكل يؤثر سلبًا على أنشطة المريض وحياته اليومية.
  • ظهور دم في البراز ناتج عن الجروح الموجودة داخل الأمعاء، نتيجة شدة الالتهاب.
  • فقدان الشهيَّة وخسارة الوزن بشكل ملحوظ.
  • آلام شديدة في البطن، وتشنجات في جدار الأمعاء، مما يؤثر على عملية الهضم.
  • تقرحات في الجهاز الهضمي بداية من الفم وحتى الشرج، تبدأ هذه التقرحات سطحيَّة، ثم تتغلغل في طبقات المناطق المُصابة، حتى أنها قد تنفذ منها لتصل إلى أعضاء أخرى بالجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بالتعب والإرهاق الدائمين.

 

مضاعفات مرض كرون

 

علاج مرض كرون

  • يُعالج مرض كرون باستخدام الستيرويدات إما عن طريق الفم أو على شكل حقن وريديَّة .
  • كما تُستخدم بعض المُضادات الحيويَّة بفاعليَّة في علاج التقرحات، وخاصة تلك الموجودة حول الشرج.
  • كما تُستخدم أيضًا الأدوية المُثبِّطة للمناعة للحد من مُحاربة المناعة لخلايا الجهاز الهضمي.
  • وفي حالة تأخر الحالة بشكل كبير، قد تكون الجراحة ضرورية لاستئصال المنطقة شديدة التضرر.
 
السابق
أضرار السكر الأبيض
التالي
فوائد التمر للصائم

اترك تعليقاً