الحمل والولادة

مشروبات لتسهيل الولادة

لا شكَّ أنَّ خروج روح جديدة إلى الدنيا أمر عظيم، يستحق تحمُّل كل ما تُكابده الأم من عناء طوال فترة الحمل، علاوة على ما تُعانيه من آلام الولادة، إلَّا أنها سرعان ما تنسى هذا الألم لتظل تجربة الولادة هي أعظم تجربة خاضتها في حياتها.

وفي حال كانت الولادة طبيعيَّة، تكون الأعراض في البداية على هيئة مغص خفيف، يظهر على فترات مُتباعدة، وتزداد حدَّة الألم تدريجيًّا مع تقارب فترات حدوثه، إلى أن يُصبح متقاربًا جدًّا وغير مُحتمل. وهذا الألم يحدث نتيجة انقباض عضلات الرحم بقوة ليتمكَّن من دفع الطفل للخارج، في حين يتمدد عُنُق الرَّحم ليسمح بمرور الطفل.

وتختلف الفترة الزمنيَّة التي تستغرقها الولادة الطبيعيَّة، منذ بداية ظهور الأعراض إلى خروج الطفل، من سيدة إلى أخرى؛ إذ أنها قد تتم في ساعات قليلة كما قد تمتد إلى عدَّة أيام. وهنا تظهر الحاجة لبعض المشروبات الطبيعيَّة التي تُسهِّل من الولادة وتُخفِّف من آلامها.

 

مشروبات لتسهيل الولادة

الماء

يُعتبر الماء المشروب الأكثر أهمية للحامل طوال فترة الحمل، إذ أنه يُحافظ على ترطيب الجسم، ويساعد على وصول الغذاء للجنين. كما تظهر أهمية شرب كمية كافية من الماء في آخر الحمل وقبل الولادة مباشرة، إذ أنَّ الترطيب الجيد للجسم من الداخل يُساعد على مرونة عضلات الرحم وأنسجة عُنق الرحم، مما يُسهِّل إنقباض العضلات وتمدد الأنسجة أثناء الولادة.

 

العصائر الطبيعية

كما تُعتبر العصائر الطبيعيَّة بمُختلف أنواعها من المشروبات المفيدة أثناء الولادة الطبيعيَّة، إذ أنها تحتوي على السكريات التي يحتاجها الجسم في ذلك الوقت لإنتاج الطاقة اللازمة للولادة الطبيعيَّة.

 

الينسون والنعناع

الينسون والنعناع يُعتبران من المشروبات المُهدِّئة للأعصاب، وهذا ما تحتاجه المرأة قبيل الولادة مباشرة، نظرًا لما قد يُسيطر عليها في ذلك الوقت من القلق والتوتر. بالإضافة إلى أنَّهما يُساعدان على اتساع عنق الرحم أثناء الولادة.

 

الكمون

يُعرف الكمون بأنه أحد التوابل التي تُضاف إلى الطعام أثناء الطهي، ولكن من الممكن أن يكون له استخدامات أخرى؛ إذ أنَّ إضافة ملعقة صغيرة من الكمون إلى كوب من الماء المغلي، وشربه قُبيل الولادة مُباشرةً، يُزيد من تقلُّصات الرحم مما يُسرِّع بعملية الولادة.

 

القرفة

مشروب القرفة من المشروبات الممنوع شربها طوال فترة الحمل. أما قُبيل الولادة الطبيعيَّة مباشرة، وبعد الشعور ببداية أعراضها، من الممكن تناول كوب من مغلي القرفة، ليُساعد على زيادة مُعدَل انقباضات الرحم أو ما يُعرف بالطلق، وبالتالي يُسرع من الولادة الطبيعيَّة.

 

 المريميَّة

أما عُشبة المريمية فتُعتبر من الأعشاب الرائعة؛ فعند وضع ملعقة من مسحوق المريمية في كوب ماء ساخن، وشربه بعد أن يَبرد، تعمل على تقوية الرحم بشكل فعَّال وتُسهل عملية الطلق، بالإضافة إلى أنها تُخفِّف من آلام الولادة في حال شربها قبل الولادة بساعات.

 

العسل الأبيض

فالعسل الأبيض هو الأفضل على الإطلاق في هذا التوقيت، إذ أنه يزوِّد الجسم بالطاقة اللازمة لعملية الولادة، كما أنه يُسهل الطلق ويُساعد على فتح عُنق الرحم. ومن ثمَّ يُمكن إضافته إلى أي من المشروبات السابق ذكرها، لتستفيد الحامل من فائدته العظيمة إلى جانب مذاقه الحلو.

 
السابق
قواعد لعبة كرة السلة
التالي
ترطيب الشعر المجعد

اترك تعليقاً