التلوث البيئي

مصادر تلوث الهواء

مصادر تلوث الهواء

يُعرف تلوث الهواء بأنه حدوث خلل في نسب مكوناته، أو تعرض الغلاف الجوي لمواد ضارة من مصادر متنوعة تُحدث خلل في مكوناته وتُتسبب في حدوث أضرار بيئية جمة. ويُمثل تلوث الهواء مشكلة عالمية متنامية في العصر الحديث مع التطور الصناعي المتزايد. وتتعدد مصادر تلوث الهواء ما بين مصادر طبيعية نتيحة الظواهر الطبيعية المُختلفة، ومصادر بشرية تحدث بفعل الإنسان، كما يتزايد الاهتمام بتحديد هذه المصادر للتوصل للسبل الملائمة لمكافحتها والحد من هذه المشكلة.

 

مصادر تلوث الهواء

المصادر الطبيعية

  • البراكين: حيث يؤدي ثورانها إلى انبعاث غازات ومواد صلبة دقيقة يُمكنها الإرتفاع لمسافات بعيدة قد تبلغ 55 كم عن سطح البحر. وتبقى هذه المواد عالقة في الهواء لفترة طويلة مما يجعلها تنتقل مع الهواء وتؤثر على مساحات كبيرة من الأرض، مما يجعلها واحدة من أكثر مصادر تلوث الهواء الطبيعية ضررًا.
  • الرياح والعواصف: لدورها في نقل التراب، والغبار، والرمال. ويتضح ذلك بصفة خاصة في المناطق الجافة، والأراضي القاحلة.
  • حرائق الغابات: حيث تتعرض الغابات في بعض الأيام شديدة الحرارة إلى حرائق تؤدي للقضاء على كم كبير من الأشجار والحشائش. وهكذا فإنها تلوث الهواء بالملوثات المتصاعدة من الحريق.
  • حبوب اللقاح: يتطلب إزهار العديد من أنواع الأشجار تلقيحًا غير ذاتيًا بانتقال حبوب اللقاح بين الأشجار بواسطة الهواء. مما يتسبب في تلوث الهواء مؤقتًا بحبوب اللقاح، ويُصيب بعض الأشخاص بالحساسية.
  • البكتيريا: وذلك لوجود أعداد كبيرة من البكتيريا في الهواء، والتي ترتفع نسبة وجودها في الأماكن المغلقة المزدحمة.

 

المصادر البشرية

  • وسائل النقل: نظرًا لكونها مصدرًا كبيرًا لمخلفات إحتراق الوقود الملوثة للهواء مثل: غاز أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكربون، والهيدروكربونات، وأكاسيد النيتروجين، والرصاص.
  • الملوثات الصناعية: تنبع من احتراق الوقود اللازم لعمليات التصنيع، عوضًا عن الملوثات الهوائية المنبعثة كناتج للتصنيع. ومن أمثلة هذه الملوثات أكاسيد الكبريت، والمواد الهيدروكربونية، والمواد العالقة.
  • الملوثات المنزلية: تعني الملوثات الناجمة عن الاستخدامات المنزلية المختلفة كمخلفات احتراق الوقود والمبيدات الحشرية.
  • النفايات: إذ تتسبب مكبات النفايات في تلويث الهواء لاحتوائها على بقايا عضوية تزيد نشاط البكتيريا فيصدر عنها غازات وانبعاثات ضارة مثل: النشادر، والهيدروجين، وأول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكربون.

 

طرق مكافحة تلوث الهواء

  • زيادة معدلات الاعتماد على المصادر النظيفة للطاقة مثل الطاقة الشمسية.
  • إتباع الطرق الصحيحة في التخلص من النفايات.
  • زيادة مساحات الأراضي الزراعية.
  • نشر الوعي بمشكلة تلوث الهواء وطرق مكافحتها.
  • الحد من استخدام المواد الكيمائية الضارة بالهواء من المبيدات الحشرية والأسمدة الصناعية.
 
السابق
مراحل نمو الطفل بالشهور
التالي
أسباب الشوكة العظمية

اترك تعليقاً