صحة

مضادات الاكتئاب

مُضادات الاكتئاب هي عقاقير طبيِّة تُستخدم لتخفيف أعراض الاكتئاب واضطرابات القلق بمُختلف انواعها. وهي تستهدف تصحيح الخلل الكيميائي الذي يُصيب الناقلات العصبيَّة المسؤولة عن التغيُّرات المزاجيَّة والسلوكيَّة.

وقد تمَّ انتاج أوَّل مُضاد للاكتئاب في خمسينات القرن الماضي، وانتشر استخدامها بشكل كبير في العقدين الماضيين. ويُقدَّر عدد الإناث اللاتي تستخدمن مُضادات الاكتئاب بضعف عدد الذكور الذين يستخدمون هذا النوع من العقاقير الطبيَّة.

 

أنواع مُضادَّات الاكتئاب

يُمكن تقسيم مُضادات الاكتئاب إلى أربعة أنواع رئيسيَّة:

 

مُثَبِّطات امتصاص السيروتونين والنوادرينالين (SNRIs)

يُستخدم هذا الدواء لعلاج الاكتئاب واضطرابات المزاج بصفة عامَّة، ويُمكن أن يُستخدم، ولكن بشكل أقل، في علاج اضطراب فرط الحركة، واضطراب الوسواس القهري، واضطرابات القلق، وأعراض انقطاع الطمث. إذ أنَّه يعمل على زيادة مُستوى السيروتونين والنوادرينالين اللذين يؤديَان دورًا أساسيًّا في التأثير على المخ والعمل على استقرار المزاج. ومن أمثلتها: إفكسور، وسيمبالتا.

 

مُثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائيَّة (SSRIs)

وهي أكثر مُضادات الاكتئاب انتشارًا واستخدامًا، لما لها من أثر فعَّال في علاج الاكتئاب، بالإضافة إلى أن آثارها الجانبيَّة أقل بكثير مُقارنةً بغيرها من مُضادَّات الاكتئاب.

وهذا النوع من مُضادَّات الاكتئاب يعمل على منع خلايا المخ من امتصاص السيروتونين، مما يُسهِّل على المُخ عملية ارسال واستقبال الرسائل عن طريق الجهاز العصبي، وبالتالي تستقر الحالة المزاجيَّة. ويُطلق عليها الانتقائيَّة، لأنها تؤثر على السيروتونين فقط دون غيره من الناقلات العصبيَّة الأخرى. ومن أمثلتها: بروزاك، وسيبرالكس، وسيروكسات، وزولوفت وفافرين.

 

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)

يُسمى هذا النوع من مُضادَّات الاكتئاب بهذا الاسم لأنه يحتوي على ثلاث حلقات كيميائيَّة في تركيبته الدوائيَّة. ويُستخدم في علاج الاكتئاب وبعض أنواع القلق، كما يُساعد في السيطرة على الألم المُزمن. ومن أمثلته: توفرانيل، وتريبتيزول، وأنافرانيل.

 

مُثبطات إنزيم أحادي الأماين (MAOIs)

يعمل هذا النوع من مُضادَّات الاكتئاب على تثبيط عمل إنزيم الأحادي أماين، وهو أحد إنزيمات المخ التي تعمل على تكسير الناقلات العصبيَّة مثل السيروتونين وغيره. ويلجأ الأطباء عادةً إلى وصف هذا النوع من مُضادات الاكتئاب في حالة فشل الأنواع الأخرى في العلاج، وذلك لأن هذا النوع تحديدًا قد يتفاعل مع الكثير من الأدوية، وكذلك مع بعض أنواع الأطعمة. ومن أمثلته: نارديل.

 

الأعراض الجانبيَّة لمضادات الاكتئاب

تظهر الأعراض الجانبيَّة لمُضادات الاكتئاب عادةً خلال أول أسبوعين من تعاطي الدواء، ثم تبدأ هذه الأعراض في التلاشي تدريجيًّا. ويُعتبر الغثيان والشعور بالقلق من الأعراض الجانبيَّة الشائعة لاستخدام مُضادات الاكتئاب، بالإضافة إلى جفاف الحلق واضطرابات الوزن والعجز الجنسي. ومن المحتمل تطور الأعراض الجانبيَّة لتصل إلى كثرة التفكير في الانتحار، وفي هذه الحالة يجب إخطار الطبيب على الفور.

 

أعراض انسحاب مُضادَّات الاكتئاب

مُضادات الاكتئاب ليست من مُسببات الإدمان، بدليل أنَّك لن تحتاج لرفع الجرعة مع مرور الوقت لتستفيد من فاعليتها. لكن عند الامتناع عن تعاطي مُضادَّا الاكتئاب مثلها مثل بعض أنواع العقاقير الطبيَّة الأخرى، تحدث بعض أعراض الانسحاب. إذ أنَّ حوالي شخص من كل ثلاثة أشخاص يشعرون بـ:

  • القلق
  • الدوخة
  • الكوابيس أثناء النوم
  • أعراض نزلات البرد
  • آلام بالبطن

وتختلف حدة أعراض الانسحاب ما بين الشديدة والمتوسطة من شخص إلى آخر، لذا يحرص الأطباء على تقليل الجرعة تدريجيًّا للحد من مخاطر الأعراض الجانبيَّة.

 

استخدام مضادات الاكتئاب

تُستخدم الأدوية المُضادة للاكتئاب لعلاج بعض الحالات الأخرى مثل:

  • الوسواس القهري.
  • التبول اللاإرادي.
  • بعض أنواع الألم المزمن.
  • الاضطراب ثنائي القطب.
  • اضطرابات ما بعد الصدمة النفسية.
 
السابق
ما هو العنبر
التالي
وصفات لتقوية الأظافر

اترك تعليقاً