حيوانات مفترسة

معلومات عن الحمار الوحشي

معلومات عن الحمار الوحشي

الحمار الوحشي أو حمار الزرد أو الحمار المخطط (بالإنجليزية: Zebra) هو نوع من الثدييات، يتبع الفصيلة الخيلية. يعيش في المناطق الحارة والجبلية مثل تلك الموجودة في جنوب وشرق القارة الأفريقية. يتميَّز بلونه الأبيض المُخطط بخطوط سوداء أو بنية، ويُعَد واحدًا من الحيوانات العاشبة؛ أي التي تعتمد في غذائها على الأعشاب، ومن ثَم فإن الجَور على تلك الأعشاب يُهدد بقاء هذا الحيوان ويجعله أكثر عُرضَة للانقراض.

 

وصف الحمار الوحشي

يتميَّز الحمار الوَحشي بمجموعة من المواصفات الشكلية أبرزها:

  • يتميَز بلونه الأبيض أو المائل إلى الاصفرار، مع وجود خطوط سوداء أو بنية.
  • يمتلك عنق طويلة نسبيًّا تُمكنه من تناول الطعام.
  • تتميَّز أرجله بالطول والنحافة، وتنتهي بحوافر ضيقة.
  • يتراوح طول الحمار الوحشي البالغ ما بين مترين وثلاثة أمتار إلا ربع، في حين يبلغ ارتفاعه حوالي متر وربع عند الأكتاف، أما وزنه فيتراوح بين 220 و400 كيلو جرام غالبًا.

 

معلومات عن الحمار الوحشي

  • على الرغم من امتلاك جميع الحمير الوحشية للخطوط السوداء أو البنية، واعتبارها علامة مميزة لها بين جميع الحيوانات، إلا أنها في الوقت ذاته تُشبه بصمة الأصابع، أي لا تتطابق تلك الخطوط بين أي حمار والآخر على الإطلاق.
  • على الرغم من طول أرجل الحمير الوحشية، إلا أن سرعتها ليست كبيرة، مما يجعلها عُرضة للافتراس من قِبَل الكثير من الحيوانات المفترسة.
  • تُساعد خطوط الحمار الوحشي على اختبائه بين الأعشاب، مما يُصعِّب ملاحظة الحيوانات المفترسة له في بعض الأحيان، كما اكتشف الباحثون أن تلك الخطوط تعمل على تشتيت الضوء، مما يُصعِّب رؤية الحشرات المزعجة للحمار الوحشي.
  • يتغذى هذا النوع من الحيوانات على الأعشاب، ويسير لمسافات طويلة في قطعان يقودها ذكر قوي للبحث عن المياه والأعشاب في فترات الجفاف، وقد يضطر إلى تناول أوراق الأشجار.
  • يمتلك الحمار الوحشيُّ قدرة عالية على الإبصار، خاصَّةً في أوقات الظلام، مما يُمكنه من ملاحظة الخطر من مسافات بعيدة، فضلًا عن تمتعه بحاستي شم وسمع قويتين.
  • لم يتمكن الإنسان من ترويض حمار الوحش واستئناسه لاستغلاله في النقل والزراعة؛ نظرًا لما ينتابه من نوبات هلع عند تعرضه للضغط. كما لوحِظ أنه قد يلجأ إلى الركل أو العض محاولًا الدفاع عن نفسه.

 

تكاثر الحمار الوحشي

يتكاثر هذا الحيوان بشكل بطيء نسبيًّا، إذ تضع الأتان -أنثى الحمار الوحشي- مولودًا واحدًا بعد فترة حمل تتراوح ما بين عشرة أشهر وسنة كاملة. يُسمى ذلك المولود مهرًا، ويصبح قادرًا على الحركة في خلال الساعة الأولى من ولادته. وعلى الرغم من ذلك، يظل الصغير يجمع بين تناول الأعشاب والرضاعة من أمه طوال السنة الأولى من عمره، ليُفطَم في نهايتها، ويعتمد كليًّا على تناول الأعشاب، إلا أنه يظل تابعًا لنفس القطيع حتى يتم عامه الثالث فيبدأ في الاستقلال وتكوين قطيع جديد.

 
السابق
عناصر التسويق الإلكتروني
التالي
أنواع العناكب

اترك تعليقاً