بحار ومحيطات

معلومات عن المحيط الهادئ

معلومات عن المحيط الهادئ

تشغل المسطحات المائية 71% من إجمالي مساحة الكرة الأرضية، وتتنوَّع تلك المسطحات ما بين البحار والمحيطات والأنهار والبحيرات، التي تتباين من حيث المساحة والعمق وخصائص المياه، فتُمثِّل المحيطات المسطحات المائية الأكبر على الإطلاق، تليها في ذلك البحار. والجدير ذكره أن إجمالي عدد المحيطات على سطح الكرة الأرضية خمسة محيطات هي المحيط الهادئ والمحيط الأطلنطي والمحيط الهندي والمحيط المتجمد الشمالي والمحيط المتجمد الجنوبي. وسنخص بالحديث فيما يلي المُحيط الهادئ الذي يحتل المرتبة الأولى بين محيطات العالم من حيث العمق والمساحة.

 

أين يقع المحيط الهادي

يمتد المحيط الهادئ من القطب الشمالي إلى المحيط المتجمد الجنوبي، بحيث تحده الأمريكتان شرقًا، أما من ناحية الغرب فتحده كلٌّ من آسيا وأستراليا. وقد أدت هذه المساحة الشاسعة التي بلغت حوالي 169 كيلو متر مربع تقريبًا لأن يصبح المحيط الهادي أو الهادئ أكبر المحيطات على سطح الكرة الأرضية، بنسبة تبلغ حوالي 46% من إجمالي مساحة المسطحات المائية.

 

جزر المحيط الهادي

نظرًا لمساحته الشاسعة، فمن الطبيعي أن يضم المحيط الهادئ أكبر عدد من الجزر مُقارنة بغيره من المحيطات. وقد كان كثرة عددها سببًا في صعوبة تحديد عددها بدقة، لذا حاول الجغرافيون تقدير عددها بما يتراوح ما بين 20000 و30000 جزيرة، منها ما هو مأهول بالسكان، ومنها ما لا يزيد على كونه تجمعات صخرية في مياه المحيط. والجدير ذكره أن أكبر جزيرة في هذا المحيط هي جزيرة غينيا الجديدة التي تحتل المرتبة الثانية من حيث مساحة الجزر على مستوى العالم، هذا إلى جانب احتوائه على مجموعة من الجزر البركانية التي تضم براكين نشطة، مثل جزر سليمان، وجزيرة هاواي.

 

معلومات عن المحيط الهادئ

فيما يلي مجموعة من أهم المعلومات التي تتعلق بالمحي’ الهادي:

  • يُمثل المحيط الهادئ أكبر المسطحات المائية الموجودة على سطح الكرة الأرضية، وذلك لمساحته التي تشغل حوالي 30% من إجمالي مساحة الكرة الأرضية.
  • يمر خط الاستواء عبر المُحيط الهادي ليقسمه إلى قسمين: المحيط الهادي الشمالي والمحيط الهادي الجنوبي.
  • يبلغ متوسط عمقه حوالي 4100 مترًا، في حين بلغت المنطقة الأكثر عمقًا حوالي 10911 مترًا والمعروفة باسم خندق ماريانا شمال غرب المحيط الهادي، والتي لا تُعَد المنطقة الأكثر عمقًا في المحيط فحسب، بل أنها المنطقة الأكثر انخفاضًا على سطح الكرة الأرضية بأكملها.
  • نظرًا لاتساع مساحته، تختلف طبيعة درجة حرارة مياه المحيط ما بين البرودة التي تصل إلى حد التجمد كلما اقتربنا من القطبين، والدفء الذي يصل إلى حوالي 30 درجة مئوية كلما اقتربنا من خط الاستواء.
  • تتفاوت ملوحة المياه بهذا المُحيط أيضًا؛ إذ تؤدي الأمطار الاستوائية إلى خفض ملوحة المياه بالقرب من خط الاستواء، في حين أن الملوحة تزداد في المناطق البعيدة عنه.
  • يضم المحيط أكبر عدد من الجزر، يتراوح ما بين 20000 و30000 جزيرة، أكبرها على الإطلاق جزيرة غينيا الجديدة، التي تصل مساحتها إلى 785.753 كيلو متر مربع.
  • والجدير ذكره أن مساحة المحيط الهادئ تتقلص تدريجيًّا بسبب عوامل جيولوجية، في حين أن مساحة المحيط الأطلنطي تتزايد ببطء عامًا بعد عام.

 

 

 
السابق
فوائد الجزر
التالي
فوائد الفراولة

اترك تعليقاً