العلوم الإنسانية

مفهوم علم السياسة

مفهوم علم السياسة

علم السياسة هو أحد العلوم الاجتماعية والانسانية التي يتم تدريسها في الجامعات العالمية، والذي نعرف من خلاله كيف تُقاد المجتمعات. ولذلك فقد تعددت اتجاهات العلماء والمؤسسات في تعريف علم السياسة، حيث يُعرّفه البعض بأنه العلم الذي يقوم بدراسة المجتمعات والمؤسسات ودور السياسيين فيها، والبعض الآخر يُعرّفونه بأنه العلم الذي يقوم على دراسة المجتمعات الإنسانية، في حين أن آخرون يقولون بأنه العلم الذي يهتم بدراسة الأدوار الرئيسية للسلطة السياسية للحفاظ على قيم المجتمع، ولا شك أنها جميعًا تُصب في مصب واحد، وتتجه إلى بُغيةٍ واحدة؛ الأمر بما يصلح.

 

أصل كلمة سياسة

كلمة سياسة مشتقة من فعل: ساس، أي دبَّر الأمر وعالجه، ومضارعه: يسوس. وهي بذلك تولد شعور لدى المتلقي بأن هناك من الحكمة ما يحيط بالشخص المتصف بالسياسة، فهو قد عالج الأمر بتروي وهدوء. وبالتالي، فإن المعنى الإيجابي الذي ينبعث إلى الأذهان من الكلمة أكثر من السلبي.

بينما في اللغة الإنجليزية، فإن كلمة سياسة تعني Politics، وهي كلمة مشتقة من الكلمة اليونانية Polis أي دولة المدينة، حيث كانت المدن اليونانية وحدات قائمة بذاتها سياسيًا، وبتطور الوقت أصبحت السياسة هي العلم الذي يُعنى بتدبير شئون الدولة.

 

السياسة وصنع القرار

هناك ارتباطًا وثيقًا بين مفهوم علم السياسة وصنع القرار، فالذي يسوس الأمور أو يقودها لديه قدرة كبيرة على صنع القرار واتخاذه مأخذ الحسم، إذ أنه المسئول الأول في المجتمع أو الجهة التي يقودها والتي ينبني عليها صلاح ما تقوده من أشخاص وما تقوم عليه المؤسسة من ثقافات متنوعة قد تتضارب فيما بينها وفقًا لاتجاه كل شخصية بالمؤسسة. لذلك فالقرار الحاسم هو سيد الموقف، ولا شك أن صنع القرار لا يقع إلا على عاتق المسئول الأول في الدائرة المؤسسية محل البحث، حيث تكون له القدرة والآلية على اتخاذ القرار ثم تنفيذه فيما بعد ومتابعة طرق أدائه وما ينجم عنه من سلبيات أو إيجابيات.

 

علم السياسة كعلم مُعترف به

تتعامل الجامعات المحلية والعالمية مع علم السياسة كعلم مُعترف به، ويُدرس ويُؤخذ بشكله ومضمونه سواءً من الناحية الأكاديمية أو العملية. ومن أبرز المؤسسات التي تختص بعلم السياسة المدرسة الحرة في باريس والتي تختص بالعلوم السياسية تحديدًا ومدرسة لندن للسياسة والاقتصاد، كما أنه علم يُدرس في جامعات العالم لا سيما في الدول الأوروبية وأمريكا لما له من أهمية قصوى في طريقة ومحورية أداء الجهات المختصة القائمة على إدارة شئون البلاد.

 
السابق
مراحل تطور القمر
التالي
تعريف علم النفس

اترك تعليقاً