تعليم

مما يتكون الكون

لربما طُرح ذلك السؤال أمامك ذات يوم ولم تستطع الإجابة عليه، مما تتكون الأشياء من حولنا؟ ومما نتكون نحن البشر؟ ومما يتكون الكون؟ ببساطة تندرج إجابة كل تلك الاسئلة تحت كلمة واحدة، ألا وهي “المادة”.

 

ما هي المادة

الجواب العلمي السليم هو أن المادة هي كل شيء له وزن ويشغل حيزََا من الفراغ. ويعبر الوزن عن مقدار ثقل الأشياء، كمقدار وزن جسم الإنسان بعد وزنه على الميزان على سبيل المثال.

أحد المقاييس الهامة التي تقاس بها المادة هي الحجم، ويعبر الحجم عن الحيز الذي تشغله المادة من الفراغ، ببساطة يمكن التعبير عن الحجم على أنه مقدار الفراغ الذي يشغله الماء المسكوب في كأس فارغ بعد امتلائه بالماء، وعلى الرغم من أن كل المواد لها حجم ووزن، إلا أنه بالطبع ليست كل المواد متشابهة، لأن المواد تأتي دائما بأشكال مختلفة أو التعبير العلمي الأصح أنها تأتي بحالات مختلفة .

 

حالات المادة

  • الحالة السائلة

تُعتبر من أكثر حالات المادة المألوفة، ويمكن تصنيف السوائل كحالة من حالات المادة نظرََا لتمتعها بصفتين؛ أولََا تشغل حيزََا من الفراغ وهو ما يظهره نمط جميع السوائل سواء الماء أو غيرها أو حتى سوائل الجسم المختلفة مثل الدم الذي يشغل حيزََا من فراغ الأوعية الدموية فيه، وثانيََا أن للسائل وزن معلوم يمكن حسابه كثقل قارورة مثلًا من الماء كلما شربت منها قل وزنها.

 

  • الحالة الصلبة

يُعتبر تعيين المواد الصلبة أسهل من تعيين المواد السائلة، مثل الصخور، وحتى الثلج يُعتبر من المواد الصلبة خاصة مع قدرة المواد على التحول من حالة إلى أخرى إذا وضعت في بعض الظروف الملائمة لذلك، على سبيل المثال تغير ترتيب بلورات جزيء الماء لتصبح أكثر سماكة وتتحول إلى الحالة الصلبة.

 

  • الحالة الغازية

أغرب حالات المادة، كما سبق سرده بأنه يجب على المادة أن تشغل حيزََا من الفراغ ولها وزن، ولكن كيف يمكن تعيين تلك القياسات لشيء لا تستطيع العين المجردة رؤيته، مثل الهواء الذي نتنفسه والذي يتكون بشكل أساسي من غازي الأكسجين والنيتروجين وبعض نسب الغازات الأخرى. ببساطة يُمكن تعيين وزن الهواء عن طريق بعض التجارب العلمية سواء السهلة منها أو المعقدة، وأحد التجارب العلمية التي أثبتت وجود الهواء هي تجربة أقليدس التي اكتشف بها مقدار إزاحة الماء، والذى بالضرورة يُوجب وجود شيء مادي ما يزيح الماء ليشغل حجمه، وهو الهواء.

السابق
حقائق عن العناكب
التالي
تلخيص كتاب قواعد العشق الأربعون

اترك تعليقاً