ثروات طبيعية

من أين يستخرج الألماس

الألماس (بالإنجليزية: Diamond)، هو أحد الأنواع النادرة للمجوهرات. ويتكون من الكَربون بَعد تَعرضه للحرارة والضَغط في أعماق الأرض. ويًتميز الألماس بقسوته وصَلابته، ويُستخدم في صَناعة الحُلي، وحفر الآبار، وتَصنيع الأجهزة الطبية والإلكترونية، وبَعض المُعدات الصناعية.

 

من أين يستخرج الألماس

يُستخرج الألماس من الفُوهات البُركانية؛ حيث تُلقيه الحُمم البُركانية، وتُوجد مُعظم مَناجمه في وَسَط، وجنوب إفريقيا. كما تُوجد بعض المناجم في كندا، وروسيا، والبرازيل، واُستراليا، ويُستخرج 26000 كيلو جرام ألماس سَنويًا.

 

استخراج الألماس

يُستخرج الألماس من خلال عملية التعدين، وذلك عن طريق ادخال أنابيب إلى أعماق الأرض لسَحب عينات من الأتربة وتحليلها. ويُقسَم الألماس إلى قطع كبيرة؛ ثُم تُطحن للحصول على مزيج ناعم؛ يُغسل بالماء، وزيوت خاصة لفصلُه عن الأتربة. ثُم يُفرز وفق شكله، وخصائصه، وألوانه. وفي النهاية يُرسل للمعامل المُخصصة لتشكيله.

 

أشهر الألماسات في العالم

  • ماسة كلينان: أكبر ماسة في العالم. وُجدت في برميير في الترنسفال بجنوب أفريقيا سنة 1905م. وأَهدتها حكومة الترنسفال إلى إدوارد السابع ملك إنجلترا وكان وزنها  3106 قيراط. ثُم قُطّعت إلى ما يزيد عن 100 قطعة؛ سُميت أكبر قِطعها “ماسة أفريقيا” وهي أكبر ماسة مَصقولة في العالم؛ وَتًزِن 2،530 قيراط.
  • ماسة اكسلسيور: عُثر عليها في منجم جيجرز فونتين بجنوب أفريقيا سنة 1893م. كان وزنها 995،2 قيراط، وقُسّمت إلى 21 ماسة، أكبرهم وَزنًا 70 قيراط.
  • ماسة اليوبيل: عُثر عليها في منجم جيجرز فونتين سنة 1895م. وكانت تَزن 650،8 قيراط، ثُم قُطعت وصُقلت في عهد الملكة فيكتوريا سنة 1897م؛ وأصبح وزن أكبر القطع فيها 245 قيراط.
  • ماسة ريجنت: اُكتشفت سنة 1701 م في الهند، كان وزنها 410 قيراط؛ وأصبحت 140 قيراط بَعد صَقلها.
  • ماسة فلورنتين: تُسمى أيضًا الماسة النمساوية الصفراء، لونها أصفر مائل للأخضر الفاتح. وتَم اكتشافها في الهند، ووزنها 137 قيراط.
 
السابق
علامات نقص الحديد
التالي
متي تكون العقيقة

اترك تعليقاً