الأربعاء/ 27 يناير 2021
دليل المعلومات الموثوقة


من أين يستخرج الزجاج

 أين يستخرج الزجاج يعتبر الزجاج من أهم المواد المُستخدمة في العديد من الصناعات الهامة، فلا يخلو بيت من الزجاج سواء…

By Sarah Gawdt , in تعلّم ثروات طبيعية صناعات صناعة منوعات عن الطبيعة , at 18 أبريل، 2018 الوسوم:, , ,

 أين يستخرج الزجاج يعتبر الزجاج من أهم المواد المُستخدمة في العديد من الصناعات الهامة،

فلا يخلو بيت من الزجاج سواء في النوافذ أو الأبواب أو الأدوات المنزلية، وغيرها.

ويُصنع الزُجاج في الأساس من رمل مُعتم، على الرغم من كون الزجاج شفاف تمامََا، كما أنه صلب على الرغم من أنه في الأساس مادة سائلة.

 

ما هو الزجاج

الزجاج هو مادة شعبية تنتشر في منازل جميع البشر تقريبََا، لأنه يَمتاز بالعديد من الخصائص المُفيدة.

علاوة على كونه مادة  شفافة يمكن استخدامها في الزينة وصناعة أواني الطهي وجميع الأدوات التي يحتاجها الإنسان،

فإنه أيضًا مادة غير مكلفة وسهلة التشكيل في درجة حرارة الانصهار.

ويمتاز الزجاج بمقاومة معقولة للحرارة، ويُعتبر خامل كيميائيًا ( الوعاء الزجاجي لا يتفاعل مع الأشياء التي توضع داخله)،

ويمكن إعادة تدويره لأي عدد من المرات.

 

من أين يستخرج الزجاج

أين يستخرج الزجاج يستخرج الزجاج من الرمل السائل، عن طريق تسخين الرمال العادية (التي تصنع في الغالب من ثنائي أكسيد السيليكون)

حتى يذوب ويتحول إلى سائل. وتبلغ درجة حرارة ذوبان الرمل حوالي 1700 درجة مئوية (3090 درجة فهرنهايت).

 

خصائص الزجاج

عندما يبرد الرمل المنصهر، فإنه لا يتحول إلى المادة الصفراء الصارخة التي بدأ بها،

فهو يمر بعملية تحول كاملة ويكتسب بنية داخلية مختلفة تمامًا، لكنه لا يتحول أبدًا إلى مادة صلبة.

أين يستخرج الزجاج

بدلًا من ذلك، يتحول لنوع من السوائل المجمدة أو المواد التي يشير إليها العلماء على أنها مادة صلبة غير متبلورة،

فهي مثل الحالة الوسطية بين المواد الصلبة والمواد السائلة مع بعض،

حيث يحتوي على خصائص النظام البلوري من الحالة الصلبة وبعض العشوائية الجزيئية التي تشتهر بها السوائل.

 

كيف يصنع الزجاج وأين يستخرج الزجاج

  • يصنع الزجاج عن طريق خلط وتسخين الرمال والزجاج المعاد تدويره وكربونات الكالسيوم وكربونات الصوديوم.
  • يتم خلط الرمال مع زجاج النفايات، ورماد الصودا (كربونات الصوديوم)، والحجر الجيري (كربونات الكالسيوم)، ويتم تسخينه في الفرن.
  • بعد إنصهار الرمال،
    يتم صبها إما في قوالب لصنع الزجاجات والنظارات والحاويات الأخرى،
    أو “طفوًا” (يتم صبها فوق وعاء كبير من معدن القصدير المنصهر) لصنع ألواح زجاجية مستوية تمامًا للنوافذ.
    كما تصنع الأواني الزجاجية من خلال “نفخها”، حيث يتم لف “قطعة” من الزجاج المصهور حول أنبوب مفتوح، يتم تدويره ببطء، ونفخ الهواء من خلال نهاية مفتوحة للأنبوب،
    مما يؤدي إلى تفتح الزجاج مثل البالون.
  • يبرد الزجاج سواء عن طريق طمسه في ماء، أو يترك حتى يعود لدرجة الحرارة العادية .

 

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *