أسماك وبرمائيات

من أين يستخرج الكافيار

الكافيار من المأكولات البحرية الشهية والأعلى سعراً في العالم، وهو عبارة عن بيض أسماك غير مخصب ولا تحتوي على أي أجنّة، ويتم استخراجه من أنواع عديدة من الأسماك من أشهرها أسماك الحفش، ويبلغ حجم هذه التجارة حوالي مائة مليون دولار سنوياً، وتعد روسيا هي الأشهر بهذه التجارة.

 

من أين يستخرج الكافيار

  • يعتبر المصدر الأول لإنتاج الكافيار هي أسماك الحفش؛ وهو نوع من الأسماك عديم الأسنان، وتتواجد في سبعة وعشرون نوعاً حول العالم، وتعيش في البحر الأسود، وبحر أزوف، وبحر قزوين الذي يحاط به عدة دول، من أهمهم روسيا وإيران وكازاخستان.
  • يتم استخلاص الكافيار عن طريق صيد إناث سمك الحفش وإخراج البيض من داخل جسمها، ثم بعد ذلك يتم إطلاق سراحها مرة أخرى في البحر.
  • في المرحلة الثانية، يتم تمرير هذا البيض على مصفاة دقيقة لفصل البيض عن أي دهون أو أشلاء عالقة به، وبعدها يضاف إليه الملح بنسبة تتراوح بين 4% إلى 6% لحمايته من الفساد أو التعفن، بالإضافة إلى تحسين وتقوية مذاقه.
  • بعدها يتم تخزين البيض بدرجة حرارة تتراوح بين صفر إلى سبع درجات مئوية، بحيث يبقى البيض بحالة طازجة دون أن يتعرض إلى التلف.
  • ويتم تحديد القيمة المالية للكافيار حسب أحجام البيض وطريقة معالجته، بالإضافة إلى نوع سمك الحفش الذي أستُخلص منه؛ أحياناً يتم إنتاج بعض الأنواع الأقل سعراً عن طريق ضغط البيض المكسور أو غير الناضج، ثم يتم إضافة الملح إليه.
  • كما يباع أيضاً بيض بعض الأنواع الأخرى من الأسماك مثل بيض سمك السلمون الأحمر في الأسواق تحت مُسمى الكافيار، لكن الكافيار الحقيقي يجب أن يُستخلص من سمك الحفش.

 

تجارة الكافيار في العالم

تعد هذه التجارة من أشهر أنواع التجارة المربحة في العالم؛ نظراً لقيمته المادية العالية، وخاصةً مع تناقص أعداد أسماك الحفش بدرجة كبيرة، مما أدى لارتفاع أسعار الكافيار في السنوات الأخيرة، ودفع بعض الدول إلى وضع قيوداً قانونية على الإتجار بالكافيار؛ لحماية هذه السلالة من الإنقراض. ومن أهم هذه الدول، الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الهيئات الدولية، ولكن فاعلية هذه الإجراءات ليست كافية لإبطاء عملية الإنتاج العالمية.

 
السابق
اكتشافات ابن سينا
التالي
فوائد الديرمارول للشعر والبشرة

اترك تعليقاً