أعلام ومشاهير

من هو روبرت كوخ

من هو روبرت كوخ

روبرت كوخ طبيب وعالم ألماني شهير، كان له الفضل في حماية الملايين حول العالم من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، مثل الجمرة الخبيثة والسل الرئوي والكوليرا وغيرها، وذلك بفضل سعيه الدائم لاكتشاف البكتيريا المُسببة لكل مرض وكيفية انتقالها من مريض إلى آخر، ومدى تأثيرها على أجهزة وأعضاء الجسم. وتقديرًا لجهوده العظيمة في مجال الطب، كان روبرت كوخ أحد أبرز الحاصلين على جائزة نوبل.

 

من هو روبرت كوخ

روبرت كوخ هو طبيب وعالم ألماني الجنسية، ولِد في كلاوستال تسيللرفيلد الواقعة في شمال ألمانيا، بتاريخ 11 ديسمبر سنة 1843م. نشأ كوخ في أسرة كبيرة العدد، فكان ثالث عشرة أبناء، إلا أنه تعلم القراءة والكتابة منذ صغره، وقرأ كثيرًا، كما أظهر نبوغًا في تحصيل العلم، مما ساعده على التدرج في السنوات الدراسية تباعًا، حتى تخرج في كلية طب غوتينغن عام 1866م، بعد أن تتلمذ على يد الطبيب الألماني فريدريك جوستاف جيكوب. وإلى هنا تنتهي رحلته التعليمية، ليبدأ رحلة دراسية من نوع آخر، لا يعود نفعها عليه وحده، بل يمتد ليشمل الإنسانية بأسرها.

 

الحياة العملية لروبرت كوخ

بعد أن تخرَّج كوخ، شارك في الحرب الفرنسية الألمانية، وعمل كضابط طبيب، إلا أنه إلا جانب عمله استمر في عمل مجموعة من الدراسات ذات الصلة بعلم البكتيريا، حتى عُدَّ أحد مؤسسيها؛ إذ لا يُمكن إنكار دور العالم الفرنسي لويس باستور في تأسيس ذلك العلم أيضًا. عمل بعد ذلك طبيبًا في العديد من المستشفيات أثناء مواصلة أبحاثه، كما عمل بالتدريس في جامعة برلين.

 

إنجازات روبرت كوخ

حقق كوخ العديد من الإنجازات العلمية في المجال الذي كرَّس حياته لأجله، وهو علم الميكروبات والبكتيريا؛ فتمكَّن من اكتشاف أن السبب في تلك الأمراض المعدية التي طالما أودت بحياة الكثيرين ما هي إلا كائنات غاية في الدقة والصغر. ومنها توصل إلى معرفة السبب وراء انتشار مرض الجمرة الخبيثة بين الكثير من البشر والحيوانات، ومنها استطاع غيره من العلماء التوصل إلى أن البكتيريا هي المُسبة أيضًا لمجموعة من الأمراض الأخرى المعدية مثل الحمى التيفودية والدفتيريا.

أما الاكتشاف الذي كان سببًا في حصول العالم روبرت كوخ على جائزة نوبل عام 1905م فقد كان اكتشافه للبكتيريا المسببة لمرض السل الذي حير الأطباء حين لم يتمكنوا من معرفة السبب وراء الإصابة به. ولم يكتفِ كوخ بالتوصل إلى الجرثومة المُسببة لهذا المرض القاتل، بل تمكن من استخلاص مادة من تلك الجراثيم، تسمى مادة التيوبركلين، وهي المادة التي تُستخدم حتى وقتنا هذا في الكشف عن الإصابة بـمرض السل.

 

وفاة روبرت كوخ

انشغل كوخ طيلة حياته بعمل الأبحاث وتسجيل النتائج والاكتشافات، وحرص على التنقل حيث الأوبئة المنتشرة ليتمكن من اكتشاف مُسبباتها؛ وذلك لأن معرفة السبب الحقيقي لأي مرض ضروري للقضاء عليه. وظل يعمل ويكد حتى توفاه الله في أحد أشهر المنتجعات الصحية بألمانيا “بادن بادن” إثر إصابته بأزمة قلبية عن عمر يُناهز السادسة والستين، بتاريخ 27 مايو 1910م.

 
السابق
علاج الاسهال
التالي
فوائد العدس الغذائية

اترك تعليقاً