إسلاميات

من هو سهيل بن عمرو

من هو سهيل بن عمرو

سهيل بن عمرو هو أحد الصحابة الأجلاء الذين أسلموا مع رسول الله فأبلوا بلاءً حسنًا طامعين في رضا الله عز وجل ومحو ما بدر منهم من آثام قبل الدخول في الإسلام، فكان الصحابي الجليل يُكثر من الصيام والصلاة والصدقات، ويبذل قصارى جهده لرفع راية الإسلام عالية منذ أن أسلم حتى توفاه الله.

 

من هو سهيل بن عمرو

هو أبو يزيد سُهيل بِن عمْرو بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر بن حسل بن عامر بن لؤي بن غالب القرشي. وُلِد في مكة المكرمة لأبويه عمرو بن عبد شمس العامري وحُبَى بنت قيس بن ضبيس الخزاعية. نشأ سهيل بين ثلاثة إخوة ذكور هم حاطب بن عمرو، والسكران بن عمرو، وسليط بن عمرو، فكان من وجهاء قومه، وعُرِف بطلاقة لسانه وفصاحة لغته وقدرته على إلقاء العبارات الرنانة والمؤثرة، فكان أحد خطباء قريش وسادتها.

 

إسلام سُهيْل بِن عَمرو

كان سهيل واحدًا من عتاة المشركين وخطبائهم، فتصدر مشهد صُلح الحديبية حين كان يتفاوض مع رسول الله، كما كان يُحارب في صفوف المشركين في غزوة بدر، حتى أُسِرَ فيها. ويُروى أن عُمر بن الخطاب رضي الله عنه تحدَّث إلى رسول الله عن سُهيل قائلًا: “يا رسول الله، أنزَع ثنيتيه، فلا يقوم عليكَ خطيبًا أبدًا؟” فقال صلى الله عليه وسلم: “دعه يا عُمر، فعسى أن يقوم مقامًا تحمده عليه”.

لم يُسلم سُهَيل إلا عند فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة، فأسلم وحسُنَ إسلامه، وأخذ يُكثر من الصدقات والصلوات والصيام تكفيرًا عما مضى من عمره في الكفر والشرك. شارك بن عمرو في غزوة حنين، وكان له دور كبير في حث المسلمين على الثبات وعدم الارتداد عن دين الله بعد وفاة محمد صلى الله عليه وسلم، كما شارك في الفتوحات الإسلامية للشام بعد ذلك.

 

وفاة سهيل بن عمرو

توفِّيَ الصحابي الجليل سُهيْل بن عمرو رضي الله عنه عام 18هـ في الشام ودُفِن بها، حين كان يُشارك في الفتح الإسلامي لبلاد الشام، إثر إصابته بوباء الطاعون الذي انتشر في البلاد في ذلك الوقت. وقد توفي تاركًا من الأبناء أربعة هم عبد الله بن سهيل وأبا جندل بن سهيل وهند بنت سهيل وسهلة بنت سهيل.

 
السابق
فوائد الحلبة للأطفال
التالي
أعراض التهاب السحايا

اترك تعليقاً