اختراعات واكتشافات

من هو مخترع الديناميت

من هو مخترع الديناميت

الديناميت هو أحد الاختراعات التي غيرت مسار الإنسانية وأثرَت في تاريخ الأمم؛ فعلى الرغم من أنه اختُرِعَ بالأساس ليفيد عمال البناء والمناجم والمحاجر، ويوفر لهم وسيلة أكثر أمانًا عن ذي قبل، إلا أنه استُخدِم كذلك في الحروب والصراعات الدولية، مما أصاب مخترع الديناميت بالندم لتحول اختراعه من شيئًا مفيدًا إلى سلاح تدمير وتخريب.

 

ما هو الديناميت

الديناميت هو عبارة عن نوع من المتفجرات التي تعتمد في صناعتها على مادة النيتروجلسرين شديدة الانفجار، مُضافًا إليها بعض المواد الماصة التي تُسهل التعامل معها وتُقلل من نسب حدوث الأخطاء والحوادث. وقد استخدمت تلك المتفجرات على نطاق واسع حول العالم في أعمال الحفر والهدم والتعدين، كما استُخدمت في صنع الأسلحة والمتفجرات لأغراض الحروب.

 

من هو مخترع الديناميت

مخترع الديناميت هو العالم السويدي ألفريد نوبل الذي ولِدَ في مدينة ستوكهولم عاصمة السويد بتاريخ 21 أكتوبر سنة 1833م. نشأ بأسرة مسيحية متواضعة، ثم تمكن والده من جمع ثروة من جراء عمله في حقل ألغام بحرية. وقد حرص الأب على أن ينشأ أبناءه على قدر وافر من العلم والمعرفة، فجلب لهم مجموعة من أفضل المدرسين المتخصصين في علوم الفيزياء والكيمياء، ولم ينسَ تعلميهم الآداب واللغات. فما إن بلغ ألفريد نوبل 17 عامًا، حتى صار متقنًا أربع لغات غير لغته الأصلية السويدية، فكان يتحدث الإنجليزية والألمانية والفرنسية والروسية بطلاقة.

 

سبب اختراع الديناميت

بعد ان ظل والد ألفريد نوبل يعمل في حقل الألغام البحرية عدة سنوات، قرر إنشاء مصنع يعمل على تصنيع مادة النيتروجلسرين شديدة الانفجار، لاستخدامها في المناجم وغيرها من الأعمال التي تتطلب هذا النوع من المتفجرات. وبالفعل أنشأ والده المصنع بالقرب من العاصمة السويدية ستوكهولم، ثم قام بتصنيع ما يقارب 140 كيلو جرام من النيتروجلسرين بالفعل، إلا أنها سرعان ما تسببت في انفجار هائل بالمصنع، تسبب في مقتل الأخ الأصغر لألفريد وأربعة آخرين من العمال والكيميائيين عام 1864م.

دفع هذا الحادث ألفريد نوبل إلى العمل بشكل دائم على محاولة ضبط خصائص مادة النيتروجلسرين شديدة الانفجار، من خلال إضافة بعض المواد الخاملة إليها، ليسهل التعامل معها، حتى توصل إلى اختراع الديناميت عام 1866م، وحصل على براءة اختراعه عام 1867م. لقي اختراع ألفريد نوبل إقبالًا شديدًا من قِبَل شركات البناء والتعدين، كما أقبلت عليه القوات المسلحة، مما شجعه على إنشاء العديد من المصانع حول العالم، والعمل بدأب على التنقل بين الدول لمتابعتها، ولا شك أن اختراع حصري كالديناميت، مع شدة الحاجة إليه، مكن ألفريد من تكوين ثروة طائلة، أصبح على إثرِها أحد أغنى أغنياء العالم في ذلك الوقت.

 

ندم ألفريد وجائزة نوبل

اعتقد مخترع الديناميت أن اختراعه سيعمل على خدمة البشرية وإسعادها، إلا أنه فوجئ باستخدامه في الحروب والدمار، مما أشعره بالندم الشديد، فوصى بوضع كل ثروته بأحد البنوك السويدية، والتبرع بأرباحها سنويًّا لأفضل من يُساهم في خدمة البشرية. وحدد خمس جوائز سنويًّا لخمس مجالات مختلفة هي الفيزياء والكيمياء والطب والأدب والسلام. فكانت الجائزة وما زالت عبارة عن ميدالية ذهبية وشهادة تقدير إلى جانب مبلغ مالي قيمته مليون دولار. ومن أشهر الحاصلين على هذه الجائزة العالم المصري أحمد زويل في مجال الكيمياء.

 

وفاة ألفريد نوبل

لم يتزوج مخترع الديناميت العالم ألفريد نوبل، فعلى الرغم من وقوعه في حب ثلاثة من النساء على مدار سنوات عمره، إلا أنهن دخلن قلبه فقط دون أن يدخلن حياته. فكرَّث حياته للعمل، حتى توفي وحيدًا  بتاريخ 10 ديسمبر عام 1896م، عن عمر يُناهز الثالثة والستين، بمدينة سان ريمو الإيطالية، تاركًا خلفه ثروة طائلة قُدِّرَت بحوالي 30 مليون كورونا سويدية.

 
السابق
أبعاد ملعب الكرة الطائرة
التالي
أنواع الطيور المغردة

اترك تعليقاً