أعلام ومشاهير

من هي ماري منيب

من هي ماري منيب

ماري منيب إحدى ألمع نجمات القرن العشرين في عالم الكوميديا، التي تمكنت خلال مسيرتها الفنية من تقديم العديد من الأدوار ذات الطابع المميز، التي امتزج فيها الشر مع الحس الكوميدي والعبارات الرنانة، خاصة تلك الأدوار التي أدَّت فيها دور الحماة التي تُحاول دائمًا التدخل في حياة أبنائها وإفسادها.

 

من هي ماري منيب

ماري منيب هو اسم الشهرة لماري سليم حبيب نصرالله، التي وُلِدت في دمشق بتاريخ 11 فبراير 1905م لأسرة مسيحية كاثوليكية. ثم انتقلت مع أسرتها إلى مصر ليقطنوا حي شبرا، أحد أشهر الأحياء الشعبية بالقاهرة. وقد توفي والدها وهي في الثانية عشر من عمرها، مما دفعها للخروج من المنزل والعمل كراقصة في ملاهي روض الفرج بحثًا عن المال في هذا السن الصغير.

 

مشوار ماري منيب الفني

ظهرت ميولها الفنية منذ صغرها، فبعد أن اشتغلت بالرقص في سن مبكِّر، تمكنت من الالتحاق بواحدة من الفرق المسرحية التي كانت موجودة في ذلك الوقت، وهي فرقة “فؤاد الجزايرلي”، ثم أخذت بعد ذلك في التنقل ما بين الفرق المسرحية المختلفة، من فرقة “على الكسار” إلى فرقة “أمين عطا الله”، ثم فرقة “بشارة واكيم” و”محمد بيومي”، وأخيرًا انضمت إلى فرقة “نجيب الريحاني” التي قدمت من خلالها أعمال مميزة، كان أشهرها مسرحية “إلا خمسة”.

ساعد انتقال ماري منيب بين الفرق المسرحية المختلفة والمميزة على تعرفها على عدد كبير من نجوم الفن في ذلك الوقت، مما مهد لها الطريق للعمل بالسينما المصرية. فكانت بداية مشوارها السينمائي من خلال فيلم “ابن الشعب” عام 1934م، ثم انطلقت بعد ذلك في المشاركة بأدوار مميزة في العديد من الأفلام الناجحة. وعلى الرغم من تنوع أدوارها، إلا أنها أجادت دور الحماة الذي يجمع ما بين الشر والكوميديا في آن واحد. ومع التركيبة المعقدة للدور، إلا أنها غزت به قلوب محبيها في مصر والعالم العربي، ونالت على إثره شهرة واسعة.

ومن أبرز أفلامها خلال مشوارها الفني كانت فيلم العزيمة، وليلى بنت الفقراء، ولعبة الست، وحماتي قنبلة ذرية، والحموات الفاتنات، وحماتي ملاك. وقد حرصت من خلال معظم أعمالها على رسم ملامح مميزة لشخصيتها، فكان لها ضحكتها المميزة، بالإضافة إلى تكرار بعض العبارات مثل: “أنا مدوباهم اتنين” و”كتك نيلة”.

 

حياة ماري منيب الشخصية

تزوجت ماري منيب للمرة الأولى من الفنان الكوميدي “فوزي منيب” وهي ما زالت في الرابعة عشر من عمرها، وهي من الزيجات الغريبة إلى حد كبير؛ فقد رأت ماري فوزي منيب للمرة الأولى في إحدى عربات القطار، وسرعان ما جذبا انتباه بعضهما البعض وعبرا عن ذلك بنظرات الإعجاب المتبادلة، ولم يستغرق الأمر سوى دقائق معدودة حتى كانا قد قررا إتمام الزواج بغض النظر عن جميع الاعتبارات. بالطبع كانت مفاجئة والدة ماري شديدة ومعارضتها أشد، إلا أنها لم ترضخ لضغوطات أمها، واستمرت في الزواج، وأضافت لقبه إلى اسمها، واستمرا معًا حتى تزوج عليها سرًّا، فانفصلت عنه بعد أن انجبت منه ولدين.

أما زواجها الثاني فكان مرحلة فاصلة في حياتها، فقد توفيت شقيقتها تاركة أبناء صغار، مما دفع ماري منيب إلى الزواج من والدهم المحامي المسلم عبد السلام فهمي، لتشاركه ما بقي من حياتها وترعى معه أبناء أختها المتوفاة. عاشت ماري منيب بعد الزواج في أسرة مسلمة، وكانت تستمع إلى القرآن الكريم مع حماتها التي كانت تفسر لها بعض معانيه، فتأثَّرت بسماحة الدين الإسلامي وعذوبته، وأشهرت إسلامها بمحكمة مصر الابتدائية عام 1937م، واختارت لنفسها اسم “أمينة عبد السلام” نسبة إلى زوجها “فهمي عبد السلام” الذي كان سببًا في إسلامها، كما كان سببًا في إسلام شقيقتها المتوفاة من قبل.

 

وفاة ماري منيب

أثْرت الفنانة الكوميدية ماري منيب السينما المصرية بحوالي 200 عمل فني، أغلبها أعمال ناجحة في مصر والعالم العربي، حتى توفِّيَت بتاريخ 21 يناير عام 1969م، عن عمر يُناهز الرابعة والستين.

 
السابق
ما هو نظام نور
التالي
طريقة معمول التمر

اترك تعليقاً