العلوم الإنسانية

مهارات اتخاذ القرار

مهارات اتخاذ القرار

يعيش الإنسان حياته فيتوجب عليه اتخاذ القرارات باستمرار، وتظل تلك القرارات بسيطة وفردية، إلى أن يُصبح الإنسان راشدًا، فيبدأ باتخاذ قرارات مصيرية سواء كانت شخصية أو عملية. وطالما كان اتخاذ القرار ضرورة لا غنى عنها في حياة الأفراد والجماعات، بات من الضروري التعرف على مهارات اتخاذ القرار التي تُعين الفرد على اتخاذ قراره بشكل أقرب ما يكون إلى الصواب، بعيدًا عن التردد والمماطلة التي من شأنها أن تُضيع الفرَص وتُبدِّد الحقوق.

 

معنى اتخاذ القرار

يعني اتخاذ القرار لُغويًّا اختيار أنسب البدائل والخيارات المتاحة، أما اصطلاحًا فهو مهارة عقلية منظَّمة تعتمد على المُفاضلة بين مجموعة من الخيارات والبدائل المطروحة لاختيار أنسبها وأكثرها ملاءمة للانتقال من الوضع الراهن إلى الهدف المُراد تحقيقه. وقد رأى الكثير من علماء الاجتماع أن اتخاذ القرار مهارة يكتسبها الفرد ويُتقنها مع مرور الوقت والخبرة، وهذا يُفسر حكمة ورجاحة عقل كِبار السن، وقدرتهم على اتخاذ قرارات صائبة دون عناء. ونظرًا لكون اتخاذ القرار مهارة لا غنى عنها، لزم على كل فرد الإصرار والحرص على اتخاذ قراراته وتقبل نتائجها.

 

مهارات اتخاذ القرار

يحتاج اتخاذ القرار على نحو صائب إلى تحلي صاحب القرار بمجموعة من المهارات التي تتمثل في:

  • تحديد الهدف: إذ يحتاج صانع القرار إلى تحليه بالقدرة على تحديد الهدف الذي يطمح في الوصول إليه بعد اتخاذ القرار، سواء كان هذا القرار شخصيًّا أي يخص الحياة الشخصية للفرد، أو جماعيَّا أي يخص جماعة أو مؤسسة أو دولة.
  • فهم الخيارات المتاحة: فاتخاذ القرار يتطلب اختيار أمر ما من بين أمرين أو أكثر، وهو ما يحتاج قدرة الفرد على معرفة تلك الخيارات وفهمها، ليتمكن من توقع النتائج المترتبة على اختيار أي منها.
  • الجرأة في الاختيار: وهي المهارة التي يفتقدها البعض؛ إذ يحتاج متخذ القرار في كثير من الأحيان إلى التحلي بالجرأة التي تُعينه على اختيار ما استقر رأيه عليه، بغض النظر عن ما قد يتعرَّض له مُعارضات أو ضغوط.
  • القدرة على التنفيذ: أي القدرة على تحويل القرار إلى واقع ملموس يصل بصاحبه إلى الهدف الذي سبق تحديده قبل اتخاذ القرار.

 

أهمية اتخاذ القرار

لاتخاذ القرار أهمية بالغة تتضح في شتى مناح الحياة الشخصية وكذلك العملية للفرد، فبالإضافة إلى القرارات اليومية الروتينية التي يتخذها الفرد بشكل تلقائي، تقف أمامه العديد من الأمور المصيرية التي يتطلب اتخاذ القرار فيها المزيد من التعقل والتروي، وتتجلى أهمية القدرة على اتخاذ القرار في العديد من الأمور منها:

  • اختيار مجال الدراسة.
  • اختيار مجال العمل.
  • تغيير مجال العمل.
  • إقامة مشروع جديد أو فض مشروع قائم.
  • الزواج أو إنهاء الزواج.
 
السابق
فوائد المورينجا لمرضى السكر
التالي
أصغر كواكب المجموعة الشمسية

اترك تعليقاً