صحة

موانع التبرع بالدم

موانع التبرع بالدم

التبرع بالدم (بالإنجليزية: Blood Donation) هو موافقة شخص سليم على سحب جزء من دمه، ليستفيد به أحد المرضى أو المُصابين ممن هم بحاجة ذلك الدم. وهو إجراء دقيق، لا بد أن يتم تحت إشراف طبي وفقًا للعديد من الشروط والضوابط التي تضمن سلامة كلٍّ من المتبرِّع والمتلقي، لذا حُدِّدَت موانع التبرع بالدم التي لا بد من الكشف عنها للتأكد من صلاحية الشخص السليم للتبرع من عدم صلاحيته، وهو ما ستحدث عنه بالتفصيل فيما يلي.

 

أنواع التبرع بالدم

يوجد نوعين رئيسيين من التبرع بالدم هما:

  • التبرع الكامل: هو النوع الأكثر شيوعًا من التبرع بالدم، وفيه يُسحَب نصف لتر على الأكثر من دم الشخص المعافى، ويُجمع في كيس طبي به مادة مانعة للتجلط.
  • التبرع بأحد مكونات الدم: يُجرى من خلال عملية تُعرَف باسم الفصادة (العزل أو الفصل)، وفيها يقوم جهاز معيَّن بفصل واحد أو أكثر من مكونات الدم مثل البلازما أو الصفائح الدموية، وإعادة بقية المكونات إلى المتبرع، مما يسمح له بالتبرع بكمية أكبر.

 

شروط التبرع بالدم

هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها في الشخص المتبرع، لضمان قدرته على التبرع بالدم دون الإضرار بنفسه أو بالآخرين، وتتمثل تلك الأمور في:

  • العمر: أي لا يقل عمر المتبرع عن 17 عامًا، ولا يزيد عن 65 عام.
  • الوزن: أي لا يقل وزن المتبرع عن 50 كيلو جرام.
  • الحالة الصحية: أي لا يُعاني من أمراض مُزمنة أو أنيميا، ولا يكون قد خضع لعملية جراحية خلال الستة أشهر الماضية.
  • موعد آخر تبرع: إذ لا يجب أن تقل الفترة الزمنية بين كل تبرع والآخر عن ثلاثة أشهر.

 

موانع التبرع بالدم

تتمثل موانع التبرع بالدم في مجموعة الأمراض أو الممارسات التي يُمنَع أصحابها من التبرع، سواءً بشكل مؤقَّت لحين التعافي، أو بشكل دائم لعدم احتمالية التعافي.

  • الإصابة بأعراض الإنفلونزا أو نزلات البرد لحين التعافي منها.
  • الإصابة بأنيميا نقص الحديد لحين التعافي منها.
  • تناول المُضادات الحيوية لحين التوقف عن تناولها.
  • الإصابة بأي مرض مزمن مثل مرض السكر أو أمراض القلب أو الكبد أو الكلى.
  • الإصابة بأمراض الدم أو الأورام السرطانية.
  • أمراض الحساسية بمختلف أنواعها.
  • الإصابة بأمراض مُعدية مثل الملاريا أو الإيدز أو الزهري أو السل.
  • إدمان الخمور أو المخدرات.
  • الممارسات الجنسية الشاذة أو غير الشرعية.

 

نصائح بعد التبرع بالدم

يُنصَح المتبرع بالبقاء في المكان لمدة عشر دقائق بعد التبرع، وتناول وجبة خفيفة، بعد ذلك يُمكنه المغادرة مع الحرص على شرب الكثير من السوائل وعدم بذل مجهود شاق لمدة لا تقل عن خمس ساعات. وفي حالة الشعور بدوخة أو دوار، يجب الإسراع بالاستلقاء على الظهر، مع رفع القدمين قليلًا حتى يشعر بالتحسُّن.

 

فوائد التبرع بالدم

يُعَد التبرع بالدم عملًا إنسانيًّا تطوعيًّا، لذا فإن له العديد من الفوائد منها:

  • يُساعد التبرع بالدم على إنقاذ حياة الكثير من المرضى والمُصابين.
  • يزداد مع التبرع بالدم معدَّل إنتاج خلايا دم جديدة، مما يُنشط الدورة الدموية بالجسم، ويحول دون الإصابة بالكثير من الأمراض.

 

 
السابق
فوائد حبوب الفحم النشط للشعر
التالي
طريقة عمل الكرشة بالصلصة

اترك تعليقاً