أعلام ومشاهير

نبذة عن حياة تشارلي تشابلن

نبذة عن حياة تشارلي تشابلن

تشارلي تشابلن الممثل والكاتب والمخرج و”البائس الذي أضحك الملايين” كما أطلق عليه محبوه. تمكن من التعبير عن مآسي الناس ومشاكلهم بمزيج من الصدق والفكاهة، مما أجبر الناس على الضحك والاندماج مع أعماله، على الرغم من صمتها، إذ كان يحمل بداخله قناعة راسخة عبَّر عنها في مذكراته قائلًا “لكي تضحك فعلًا، عليك أن تمسك ألمك وتلهو به”.

 

نشأة تشارلي تشابلن

وُلِد تشارلي سبنسر تشابلن (بالإنجليزية: Charles Spencer Chaplin) في جنوب لندن بتاريخ 16 أبريل 1889م، لأبوين إنجليزيين يعملان بقاعة الموسيقى، كما كان له أخ يُدعى سيدني جون هيل، الابن غير الشرعي لهانا والدة تشارلي تشابلن. وقد افترق والدا تشابلن نظرًا لتوتر علاقتهما، مما اضطره إلى العيش مع أمه حياة بائسة فقيرة، عانى خلالها كثيرًا، حتى اضطرت أمه لإرساله إلى الإصلاحية وهو في السابعة من عمره، ومنها إلى إحدى مدارس الفقراء في لندن.

في عام 1898م احتجزت هانا في مصحة الأمراض العقلية لمدة شهرين إثر إصابتها بمرض الزهري من الدرجة الثالثة الذي أدى إلى إصابتها بالجنون، فانتقل تشارلي مع أخيه ليعيشا مع والد تشارلي، الذي كان مدمنًا للخمور فأساء معاملتهما، إلى أن توفي عن عمر يُناهز 38 عام بعد إصابته بتليف شديد بالكبد.

أخذت حالت هانا الصحية تتحسن ثم تسوء ثانيةً، مرة تلو الأخرى، إلا أنها كانت في فترات تحسنها تُشجع تشارلي وتدعم موهبته الفنية، فالتحق بفرقة “فتيان لانكشاير الثمانية”، وأخذ يتجول معها ويقدم العروض الراقصة، حتى تمكن بعد ذلك من التسجيل في أكثر من مسرح للعمل معهم.

 

نبذة عن حياة تشارلي تشابلن الفنية

انتقل تشارلي تشابلن إلى الولايات المتحدة بهدف الإقامة والعمل عام 1912م، وبدأ في عمل أفلامه المميزة، ثم اشتهر بشخصية “الصعلوك”، التي ظهرت للمرة الأولى عام 1914م في الفيلم الكوميدي الصامت ” أطفال يتسابقون في فينيس”، فلاقت إعجابًا شديدًا، دفع تشابلن إلى تكرارها في سلسلة من الأفلام، حتى كان آخر ظهور لها في فيلم “العصور الحديثة” عام 1936م.

ساهم تشارلي عام 1919م في تأسيس شركة يونايتد آرتيست لصناعة الأفلام، فأصبح متحكمًا في أفلامه، التي أصر على أن تكون جميعها صامتة، حتى بعد ظهور السينما الناطقة. إلا أن ميله إلى السياسة، وهجومه على هتلر في فيلم “الديكتاتور العظيم” عام 1940م ورطه في الكثير من المشاكل ولُفِّقَت له أكثر من قضية، فحققوا معه بشأن تعاطفه مع الشيوعية، كما تم توريطه في قضية نسب غير شرعية وزواج من قاصر، اضطر على إثرها لمغادرة الولايات المتحدة الأمريكية قاصدًا سويسرا على الرغم من براءته. وقد حاول تشابلن الاستمرار في مسيرته الفنية، إلا أنها لم تكن بالتألق والنجاح المُعتاد. كما حرص على كتابة مذكراته ونشرها، مسلطًا الضوء على حياته الشخصية ومرحلة طفولته، فكانت من أكثر الكتب مبيعًا على مستوى العالم في هذه الآونة، حتى بدأ الاتجاه السياسي يتغير في أمريكا، وعادت أفلام تشارلي تشابلن تلقى رواجًا وإعجابًا بين المشاهدين والنقاد هناك.

 

تكريم تشارلي تشابلن

نال تشابلن في أواخر القرن العشرين بعض التكريمات، منها:

  • حصل على وسام جوقة الشرف من رتبة قائد في مهرجان كان السينمائي، عام 1971م.
  • حصل على وسام الشرف الخاص من مهرجان البندقية السينمائي عام 1972م.
  • كما حصل على جائزة فخرية من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة عام 1972م.

 

وفاة تشارلي تشابلن

بدأ تشارلي تشابلن يتعرض لسلسة من الجلطات الدماغية أدت إلى تدهور حالته الصحية، حتى تعرض لسكتة دماغية أثناء نومه في منزله بسويسرا توفى على إثرها، وقد كان ذلك بتاريخ 25 ديسمبر 1977م، عن عمر يُناهز الثامنة والثمانين.

 
السابق
أسباب ظهور الوحمات عند الأطفال
التالي
سرطان المثانة

اترك تعليقاً