تاريخ

نتائج ثورة 1919

الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن؛ هكذا قال تشي جيفارا عن الثورة، فالثورة هي نتاج غضب الشعوب وانتشار الفقر والوعي بما آلت إليه الأمم. وتعتبر ثورة 1919 هي واحدة من تلك الثورات التي قامت ردًا على طغيان المستعمر وانتشار الجهل والفقر في ربوع البلاد، ففي ظل المعاناة التي عاشها الشعب المصري تحت وطأة الاستعمار البريطاني كان لا بد من ثورة شعبية تطيح بالنفوذ الانجليزي، وتكشف الستار عن زعامةٍ شعبيةٍ قادرة على البوح بمطالب الوطن، وقد أتت نتائج ثورة 1919 لتثبت أن الاستكانة ليس لها مكان في أرض مصر.

اندلعت ثورة 1919م في التاسع من مارس بعد القبض على سعد زغلول ونفيه خارج البلاد بيوم واحد، حيث بدأت الثورة بسلسلة من الاحتجاجات الشعبية على السياسة التي كانت تتبعها بريطانيا في مصر عقب الحرب العالمية الأولى. وتعتبر ثورة 1919 هي أول ثورة تشترك فيها النساء، فقد ضمت كل أطياف المجتمع الذين خرجوا يهتفون ضد المستعمر وينددون بسياسته الطاغية.

 

مقدمات وأسباب ثورة 1919

  • كانت الأوضاع الاقتصادية في مصر سيئة للغاية خاصةً في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وخاصةً بعد وضع مصر تحت الحماية البريطانية عام 1918م، حيث كانت بريطانيا تنهل من خيرات مصر من أجل الوفاء بمتطلبات الحرب، فكان يتم إجبار الفلاحين على زراعة محاصيل معينة وشرائها منهم بأبخس الأثمان، كما تم تجنيدهم بشكل قسري للمشاركة في الحرب فيما يعرف بفرقة العمل المصرية.
  • ساهم التدهور الكبير الذي حدث في الأوضاع المعيشية والنقص الحاد في السلع الأساسية إلى إثارة غضب المصريين، فكانت تحدث بعض المظاهرات للعاطلين والجائعين، وكثيرًا ما كانت تنتهي ببعض عمليات النهب والتخريب.
  • فقام الزعيم سعد زغلول بتأليف حزب الوفد عام 1918م من أجل الدفاع عن القضية المصرية، وبدأ حزبه بجمع التوقيعات من جموع الشعوب لإثبات صفتهم التمثيلية في المطالبة باستقلال مصر، وطالب الوفد المصري بالسفر للمشاركة في مؤتمر الصلح بباريس، كي يعرض القضية المصرية.
  • قوبلت مطالب الوفد بالرفض، فلما أصر عليها سعد زغلول وحزبه صدر قرار بنفيه هو وإسماعيل صدقي ومحمد محمود وحمد الباسل إلى جزيرة مالطة، فانفجر بركان الثورة الخامد واندلعت المظاهرات التي شاركت فيها كل جموع الشعب المصري.
  • ففي صباح يوم الأحد الموافق 9 مارس 1919م قامت جموع الطلبة بالاحتجاجات والمظاهرات في أنحاء محافظتي القاهرة والإسكندرية وعلى رأسهم المنتمين لحزب الوفد؛ ردًا على تغلغل الاحتلال الانجليزي في شئون الدولة ونفيهم لسعد زغلول وثلاثة من زملاؤه.
  • ردت القوات البريطانية على تلك المظاهرات بإطلاق الرصاص؛ مما أدى لسقوط ضحايا، فلم تهدأ نار الثورة وظلت مشتعلة إلى شهر أغسطس، ثم تجددت في أكتوبر ونوفمبر، وظل فتيل الثورة مشتعل حتى عام 1922م، حتى بدأت تؤتي ثمارها وظهرت نتائج ثورة 1919 عام 1923م بإعلان الدستور والبرلمان.

 

ملامح ثورة 1919

  • تعتبر ثورة 1919 هي أول ثورة اندلعت في أفريقيا والشرق الأوسط.
  • كانت أول ثورة تشترك فيها النساء بقيادة صفية زغلول.
  • قام فيها عمال الترام بإعلان حالة الإضراب، ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بإتلاف محولات حركة القطارات، وقطع خطوط السكك الحديدية مما أدى لشلل حركة النقل.
  • سار الفلاحين على درب العمل وشاركوا في أعمال تخريب السكك الحديدية، والاستيلاء على السفن الانجليزية بالبنادق.
  • هدد الاحتلال بإعدام كل من يساهم في أعمال الشغب والتخريب، وبالفعل تم تشكيل العديد من المحاكم العسكرية قام فيها الاحتلال باجتياح القرى ونهب ممتلكات الفلاحين وقتلهم وجلد بعضهم، واغتصاب عدد كبير من نسائهم في قرى مثل العزيزية والبدرشين وغيرها، فاشتعل فتيل الثورة ولم يهدأ.

 

نتائج ثورة 1919

  • حاول الاحتلال البريطاني تهدئة الأوضاع من خلال عزل الحاكم البريطاني والإفراج عن سعد زغلول وزملاؤه.
  • السماح للوفد بالسفر لمؤتمر الصلح بباريس لعرض قضية استقلال مصر، لكن لم يستجب أعضاء المؤتمر لمطالب الوفد فاشتعلت الثورة من جديد، وقاطع المصريين البضائع الانجليزية.
  • ألقى الانجليز القبض على سعد زغلول مرة أخرى ونفوه إلى جزيرة سيشيل حتى يخمد بركان الثورة، ولكن هذا لم يحدث.
  • اضطرت انجلترا لإعطاء مصر بعض حقوقها، فصدر تصريح 28 فبراير 1922م.

 

تصريح 28 فبراير

يعتبر تصريح 28 فبرير هو أحد أهم نتائج ثورة 1919 حيث نص على إعطاء مصر العديد من حقوقها المسلوبة وهي:

  • إلغاء الحماية البريطانية على مصر.
  • إعلان مصر كدولة مستقلة.
  • صدور أول دستور مصري عام 1923م.
  • تشكيل أول وزارة يرأسها سعد زغلول عام 1924م، ولكن لم ترحل انجلترا بعد هذا التصريح، بل ظلت متمركزة في محيط قناة السويس، وظل الاحتلال ينخر في عظام المصريين حتى رحل آخر جندي بريطاني عن الأراضي المصرية عام 1956م.
 
السابق
تمارين شد البطن للبنات
التالي
كيفية قياس الذكاء

اترك تعليقاً