تعليم

نظرية التطور

نظرية التطور بالانتخاب الطبيعي هي عبارة عن نظرية تصف التغيرات التي تحدث للكائنات الحية بمرور الوقت، نتيجة تغير بعض الصفات الجسدية والسلوكية الموروثة، بهدف التكيف بشكل أفضل مع البيئة، وتمرير تلك التغيرات إلى الأجيال التالية. وقد أنشأ هذه النظرية عالم الطبيعة البريطاني “تشارليز داروين”، وتحدث عنها في كتابه “أصل الأنواع” عام 1859م. وقد وصفت عالمة الأنثروبولوجيا “بريانا بوبنر” تلك النظرية بنظرية “التوريث مع التعديل” كما قالت أنه يُمكن وصفها بعبارة أخرى هي “البقاء للأصلح”، في حين أنَّ كلمة “الأصلح” في هذا التعريف لا تعني الأقوى، وإنما تعني الأكثر قدرة على التكيف والتكاثر.

 

ماذا يعني الانتخاب الطبيعي في نظرية التطور

الانتخاب أو الانتقاء الطبيعي في تلك النظرية، هو العامل الذي يؤدي إلى إحداث تغيرات صغيرة في صفات الكائن الحي عبر مجموعة من الأجيال المتتالية، ليتمكن من التكيف مع بيئته بشكل أفضل، وهو ما يُعرَف علميًّا بـ”التطور الصُّغرَوي”، في حين أن عامل الانتخاب الطبيعي هذا قادر بشكل أو بآخر على إنتاج أنواع جديدة كليًّا، وذلك من خلال تراكم تلك التغيرات الصغيرة على مدار فترات طويلة من الزمن، وهو ما يُعرَف بـ”التطور الكُبرَوي”، وهو ما أمكنه تحويل الديناصورات إلى طيور والثدييات البرمائية إلى حيتان، وفقًا لنظرية داروين.

 

مثال على نظرية التطور بالانتخاب الطبيعي

أشار داروين في كتابه “أصل الأنواع” الذي تحدث فيه عن تلك النظرية إلى أن الحيتان هي ناتج تحول بعض الثدييات البرية عن طريق الانتخاب الطبيعي؛ إذ اقترح أن الدببة السوداء التي كانت تعيش في أمريكا الشمالية، وكانت تنزل إلى الماء فاتحة أفواهها لتصطاد الحشرات، قد اكتسبت مجموعة من الصفات بشكل تدريجي حتى تحولت إلى حيتان، لتُصبح أكثر تكيُّفًا مع البيئة المائية التي اضطرت إلى التعايش معها.

 

الإنسان في نظرية التطور

كان رأي داروين فيما يخص أصل الإنسان، أنَّه كان قردًا بالأساس، وذلك من خلال ملاحظته أن القرود تمتلك بعض الصفات القريبة من صفات البشر؛ ومن ثمَّ فمن المرجَّح أن تكون تلك الصفات قد أخذت في التطور منذ ملايين السنين، لتتحول بعض القرود إلى بشر. إلا أن تلك الفكرة لاقت هجومًا عنيفًا في ذلك الوقت من رجال الدين اليهود والمسيحيين، نظرًا لأنها تتعارض مع ما ورد في التوراة والإنجيل، ولا شكَّ أنها تتعارض أيضًا مع ما ورد في الدين الإسلامي.

 
السابق
سمك موسى
التالي
ما هو البحر الأخضر

اترك تعليقاً