تغذية

هل العلكة تزيد الوزن

هل العلكة تزيد الوزن

العلكة هي مادة صمغية معدة للمضغ، تُصنع وتُباع في كل أرجاء العالم، مُضافًا إليها العديد من النكهات المميزة. ومع انتشار استهلاكها واعتياد الكثيرين على مضغها بشكل شبه يومي، ظهرت العديد من التساؤلات حول ما للعلكة من فوائد وأضرار، وكان من أشهر تلك التساؤلات وأكثرها ترديدًا: هل العلكة تزيد الوزن كما يزعم البعض؟ وهو ما أمكن الإجابة عليه بعد إجراء مجموعة من الدراسات على بعض ماضغي العلكة.

 

هل العلكة تزيد الوزن

يزعم البعض أن مضغ العلكة يزيد الوزن لزيادة الشعور بالجوع، وهو ما حاول مجموعة من الباحثين التأكد منه من خلال ملاحظة وجبات بعض الأشخاص عقب مضغ العلكة مباشرةً، ومقارنتها بوجبات الأشخاص نفسهم في حالة عدم مضغها؛ فوجدوا أن كمية الوجبة تقل بعد مضغ العلكة لدى غالبية الأشخاص.

وعلى الجانب الآخر أشارت دراسة إلى أن الأشخاص عقب تناولهم العلكة المحلاة يميلون بشكل ملحوظ إلى تناول الأطعمة الدسمة والحلوى المُصنعة بدلًا من الفواكه والخضروات الطازجة؛ وذلك نتيجة تأثر مجسات التذوق الموجودة على اللسان بنكهة العلكة، مما يُغير من مذاق الفواكه والخضروات.

ومِن ثم، فإن العلكة لا تزيد الوزن في حالة تناولها خالية تمامًا من السكر، أما في حالة تناولها بنكهاتها المختلفة، يُنصَح بالانتباه إلى نوعية الطعام الذي يؤكَل بعدها، والإصرار على تناول الأطعمة المفيدة والصحية، لا للحفاظ على الوزن فحسب، بل للحفاظ على الصحة بشكل عام. وبناءً على ما سبق يُمكن نفي أن العلكة تزيد الوزن بل أنها قد تُساعد على إنقاصه.

 

كيف تنقص العلكة الوزن

لوحِظ أن مضغ العلكة الخالية من السكر بإمكانه العمل على إنقاص الوزن من خلال الآتي:

  • مضغ العلكة قبل تناول الطعام يُخفض الشهية، مما يؤدي إلى تقليل كمية الوجبة.
  • يُمكن الانشغال بها عن تناول الطعام ما بين الوجبات.
  • يلجأ البعض إلى تناول الطعام عند الشعور بالتوتر، إلا أن العلكة تفي بالغرض، ومن ثم يُمكن اللجوء إليها في هذه الحالة دون إدخال المزيد من السعرات الحرارية إلى الجسم.
  • يُساعد مضغ العلكة على حرق بعض السعرات الحرارية، ومع ذلك لا يُمكن الاعتماد عليها لإنقاص الوزن، وإنما يُمكن الاستعانة بها إلى جانب الحمية الغذائية والتمارين الرياضية.

 

فوائد مضغ العلكة

وللعلكة الخالية من السكر فوائد صحية أخرى، لعل أهمها أنها:

  • تُساعد على تنظيف الفم وترطيبه، مما يمنحه رائحة منعشة، إلا أنها لا تُغني عن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون والخيط.
  • تُزيد من إفراز اللعاب، مما يحسن عملية الهضم.
  • تزيد القدرة على التركيز والتذكر؛ إذ يعمل المضغ على تنشيط الدورة الدموية، وتدفق المزيد من الدم المحمل بالأكسجين إلى خلايا الدماغ وتغذيتها.
  • تُزيل التوتر وتحد من الشعور بالقلق.
  • تقوي عضلات الوجه والفكين.
  • تزيد نضارة الوجه وحيويته.
  • تُساعد في مرحلة الإقلاع عن التدخين.
  • كما أنها تُساعد على التخلص من البلغم.

 

أضرار مضغ العلكة

على الرغم من كل ما لها من فوائد، إلا أن ذلك لا ينفي وجود أضرار منها:

  • تعمل العلكة المُحلاة بالسكر على تسوس الأسنان.
  • يؤدي مضغ العلكة لفترات طويلة إلى تشنج عضلات الفك بشكل مؤلم.
  • يتسبب المضغ المستمر بطريقة غير صحيحة في ابتلاع الهواء أثناء المضغ، مما يُسبب الشعور بالانتفاخ.
  • كما أنها قد تُلهي عن تناول بعض الوجبات الخفيفة الصحية، التي يُنصَح عادةً بتناولها بين الوجبات الرئيسية، مثل ثمرة الفاكهة أو بعض حبات اللوز.
 
السابق
فضل ليلة القدر
التالي
دعاء ليلة القدر

اترك تعليقاً