ريادة أعمال

تعريف رائد الأعمال

إختلفت الآراء حول تعريف رائد الأعمال Entrepreneur. فبعض الخبراء لديهم تعريف واسع، والذي يشمل أي شخص يعمل لحسابه الشخصي. في حين أن البعض الآخر لديه وجهة نظر أضيق، ويُعرّفون رجل الأعمال بأنه الشخص الذي يعمل مُستقلًا، وعمله ينطوي على الابتكار والقيادة. ولكن ما يتفق عليه الفريقين أن رائد الأعمال هو الذي يتناول فكرة، ويطورها لمشروع، ويدير هذا المشروع، ويأخذ على عاتقه مخاطر نجاح هذا المشروع.

 

أنواع رواد الأعمال

أحد أسباب وجود خلاف حول تعريف رائد الأعمال، هو أنه يشمل الكثير من أنواع الأعمال التجارية الشخصية المُختلفة. وبعض أنواع ريادة الأعمال الشائعة ما يلي:

  • الأعمال الصغيرة: وهذا النوع يتضمن المحلات العائلية وأصحاب الأعمال المحليين. ويمكن أن تتضمن الأعمال الصغيرة أيضًا الشراكات، والملكيات الفردية، والشركات ذات المسئولية المحدودة. وبشكل عام، فإن هذا النوع يُطلق على أي نشاط تجاري يقل عن 500 موظف.
  • الأعمال القائمة من المنزل: يمكن لهذا النوع أن يندرج تحت فئة الأعمال التجارية الصغيرة، ولكن العامل الأساسي في هذه الحالة أنها تُدار من المنزل. ولكن ليس لأنها تُدار من المنزل أنها غير قادرة على منافسة الشركات الكبيرة. في الواقع، إذا نظرنا لتاريخ بعض الشركات الكبير مثل أبل وديزني، سنجد أنها بدأت من المنزل.
  • الأعمال التجارية عبر الإنترنت: الأعمال التجارية عبر الإنترنت يمكن أن تكون صغيرة، أو قائمة من المنزل، أو حتى شركات كبيرة. الفرق الرئيسي هنا، هو أنها تُدار في المقام الأول عبر الإنترنت. وهذا يشمل شركات مثل أمازون أو غيرها من شركات التجارة الإلكترونية والمدونين ومالكي Ebay و Etsy، وأية أعمال أخرى تكون غالبية أعمالها على الإنترنت.
  • المُبتكرون: لكي يُعتبر المُبتكر رائد أعمال، يجب عليه أن يتجاوز مرحلة الفكرة لبناء المُنتج وعرضه في السوق. ومن الأمثلة الجيدة للمبتكرون الذين إنتقلوا لرواد أعمال يتنافسون في السوق، مالكي Shark Tank.
  • رواد الأعمال المُتسلسلين: العديد من رواد الأعمال يستمتعون بشكل أكبر في بدء وبناء الأعمال التجارية، ولكن ليس في إدارتها المستمرة، ولذلك يبيعونها لإطلاق فكرة جديدة. ولكنهم لازالوا يندرجون تحت فئة رواد الأعمال لأنهم يعملون ويتحملون مخاطر الأعمال التجارية في الوقت الذي يمتلكونها فيه. وفي بعض الأحيان، يقوم رائد الأعمال المتسلسل بالتلاعب في العديد من الشركات في آن واحد، لربح مصادر دخل متعددة.

 

خصائص رائد الأعمال الناجح

يشير بعض خبراء الأعمال التجارية أن القدرة على إدارة المشاريع فطرية، وسمة مُكتسبة عند الولادة. في حين يعتقد آخرون أن أي شخص يمكنه أن يُصبح رائد أعمال. وسواء كان الشخص مولود بها أو طوّرها، فهناك خصائص وميزات مطلوبة لريادة الأعمال الناجحة، بما في ذلك:

  • الشغف: تحدّث مع رواد الأعمال الناجحين، وسوف تسمع دائمًا كلمة الشغف عندما يصفون ما يفعلونه. فالسعي وراء شغفك هو واحد من أفضل التنبؤات للنجاح.
  • التفكير المُستقل: غالبًا ما يُفكر رواد الأعمال خارج الصندوق، ولا يتأثرون بالآخرين الذين يتعجبون ويتسائلون عن أفكارهم.
  • التفاؤل: من الصعب النجاح في شيء لا تؤمن بوصوله لنتيجة جيدة. ورواد الأعمال هم الحالمون الذين يؤمنون بأن أفكارهم ممكنة، حتى إذا ظهرت للآخرين غير قابلة للتحقيق.
  • الثقة بالنفس: هذا لا يعني أن رواد الأعمال لا يملكون شكوكًا ذاتية، ولكنهم قادرون على التغلب عليها، ويعتقدون أنهم يستطيعون تحقيق هدفهم.
  • واسع الحيلة: نقص المعرفة والمصادر والأصول هو أمر شائع، ولكن رواد الأعمال قادرون على الحصول على ما يحتاجونه، أو يعرفون كيفية إستخدام ما لديهم للوصول إلى أهداف أعمالهم. فهم لا يتركون المشاكل والتحديات تقف عقبة أمامهم، ويجدون سُبلاً لتحقيق النجاح رغم المصاعب التي تواجههم.
  • المثابرة: رواد الأعمال لا يتوقفون عند العقبة الأولى أو الثانية أو حتى المائة. بالنسبة لهم، الفشل ليس خيارًا، لذلك يواصلون العمل نحو النجاح، حتى عندما تسوء الأمور.
  • الرؤية: بعض التعريفات الأكثر صرامة لريادة الأعمال تشمل الرؤية كنعصر ضروري. فإنها تُساعد على معرفة الهدف النهائي عند البداية. وعلاوة على ذلك، فالرؤية هي الوقود الذي يقودك نحو هدفك.
  • التركيز: من السهل في هذا العالم الذي يسير بخطى سريعة، أن تضل طريقك. وينطبق هذا بشكل خاص على الشركات الناشئة التي غالبًا ما تضل هدفها، بسبب الأمور الجانبية التي قد تجذبها، أو تعثرها في أعمال غير مهمة. ولهذا، فإن رواد الأعمال هم من يُركزون على أهدافهم وما يُحققها.
  • يعشقون العمل: رواد الأعمال لا يتوقعون شيئًا من لا شيء، ولا ينتظرون أن تحدث الأمور بمفردها، فهم يتغلبون على التحديات ويتجنبون التسويف.

 

كيف تُصبح رائد أعمال

واحدة من الأشياء العظيمة في أن تُصبح رائد أعمال هو أن أي شخص يمكنه فعل ذلك. ستيف جوبز، وبيل جيتس، ومارك زوكربيرج، كلهم كانوا في الجامعة عندما بدأوا شركاتهم. فالعالم مليء برواد الأعمال الذين لم تسمع عنهم من قبل، ولكنهم لديهم أفكارًا نجحوا فيها وحوّلوها لأعمال مزدهرة ومُربحة. ريادة الأعمال ليست صعبة، ولكنها عمل يتطلب العديد من الخطوات، بما في ذلك:

  • تطوير الخصائص والميزات المذكروة أعلاه.
  • فكرة رائعة.
  • خطة.
  • التنفيذ المُتسق للخطة.
 
السابق
كيفية حماية الواي فاي من الاختراق
التالي
إدرار لبن الأم بطرق طبيعية

اترك تعليقاً