الحمل والولادة

5 أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة

أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية

هناك 5 أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة يعتبر حليب الأم أفضل غذاء للطفل، فهو يحتوي معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال الأشهر الستة الأولى من عمره ، حليب الأم ينظمه الجسم بانتظام وأثبتت الأبحاث أن كل ما تأكله الأم له تأثير على محتويات الحليب.

بصورة عامة لا يوجد أطعمة محظور تناولها على الأم، ولكن ننصح الأمهات بتناول نظام غذائي متوازن ومتنوع،

وهناك 5 أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة يجب الحد منها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

 

5 أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة

الأسماك الغنية بالزئبق:

يعتبر السمك مصدر جيد للحصول على أوميجا-3، وهو له دور مهم في تعزيز نمو المخ عن الأطفال الرضع، ومن الصعب العصور على عنصر أوميجا-3 في الأطعمة الأخرى.

هناك بعض الأسماك والمأكولات البحرية تتوفر على نسب عالية من الزئبق، وهو معدن سام خصوصاً للرضع والأطفال الذين  يعانون من حساسية التسمم من الزئبق.

تناول كميات كبيرة من الزئبق تؤثر على الجهاز العصبي المركزي للطفل وتصيبه ببعض المشاكل الصحية مثل:

 

لذلك يجب تناول الأسماك التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق أثناء فترة الرضاعة مثل:

  • سمك التونا.
  • الماكريل.
  • سمك أبو سيف.

 

إذن يجب استبدال الأسماك التي تحتوي على نسب عالية بالزئبق واستبدالها بأنواع منخفضة الزئبق.

 

بعض الأعشاب:

هناك بعض الأعشاب التي تستخدم لتتبيل الطعام وتعتبر آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية مثل الكمون والريحان، ولكن هناك بعض الأعشاب التي تثير المخاوف بشأن سلامة الرضاعة.

تحاول العديد من النساء زيادة إفراز الحليب فتتناول بعض المكملات الغذائي كي تساعدها على إدرار كميات كبيرة من الحليب، ومن الأفضل عدم تناول تلك المكملات إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

 

الكحول:

يجب الامتناع عن تناول الكحول أثناء فترة الرضاعة، فهو من المواد التي يمكن أن تصل إلى الحليب ويتناولها الطفل من خلاله، يجب التوقف عن تناول الكحول بسبب تأثيره الخطير على صحة الطفل.

 

الكافيين:

من المصادر التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والصودا والشاي والشوكولاتة، وعند تناولها تترسب في حليب الثدي وتصل إلى الطفل.

تتراكم كميات كبيرة من الكافيين في حليب الأم ومع مرور الوقت تسبب مشاكل في النوم لدى طفلك، لذلك ينصح الأطباء بالحد من تناول المواد التي تحتوي على الكافيين.

مشروبات الطاقة تحتوي أيضاً على كميات عالية من الكافيين، ننصح النساء المرضعات التوقف عن تناول هذه المنتجات طوال فترة الرضاعة.

 

الأطعمة المصنعة:

يجب على الأم المرضعة تناول نظام غذائي صحي ومتوازن، نظراً لاحتواء الأطعمة المصنعة على سعرات حرارية عالية ودهون غير صحية وسكريات مضافة، وتقل بها الألياف والفيتامينات والمعادن، فمن الأفضل تجنب هذه الأطعمة طوال فترة الرضاعة.

 

احتياطات هامة

اتفقنا أن هناك 5 أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة يجب تجنبها أثناء فترة الرضاعة، هناك أيضاً نكهات في الأطعمة والمشروبات تترسب في حليب الأم، منها الأطعمة ذات النكهة القوية مثل البصل أو الثوم أو التوابل النفاذة.

نجد أن الطفل بعد تناول الأم هذه الأطعمة يرفض الرضاعة أو إذا تناول رضعته نجده يشعر بالتعب، لذلك يجب استشارة الطبيب في الأطعمة التي يجب العزوف عنها طوال فترة الرضاعة.

 

علامات تدل على أن نظامك الغذائي ضار بطفلك

يظهر على الطفل بعض الأعراض التي توضح لك أن نظامك الغذائي غير متناسب مع الرضاعة مثل:

  • الحساسية.
  • براز دموي.
  • التقيؤ.
  • الإسهال، أو الإمساك.
  • بكاء مفرط.
  • غازات مفرطة.

 

إذا ظهر أي عرض من هذه الأعراض على الطفل فقد يكون يعاني من حساسية أو عدم قبول لنظامك الغذائي، ويجب مراجعة طبيب الأطفال لمساعدتك في اختيار نظامك الغذائي الذي يتناسب مع طفلك.

 

 
السابق
فوائد الشاي الأخضر
التالي
حقائق هامة عن الخفاش

اترك تعليقاً