تعلّم

ما هو العصف الذهني

العصف الذهني يُسمى بالإنجليزية (Brain Storming)، وله العديد من التَعريفات باللغة العربية، حيث يُعرَف بأنه عَملية إنتاج آراء، وأفكار إبداعية لتحقيق هَدف مُحدد، أو حَل مُشكلة مُعينة. كما يُمكن الإشارة له بأنه إثارة العقل لتَعزيز قُدرته على التَوصُل لوسائل مُبتكرة تُمكن من إنجاز الأهداف، أو عِلاج المُشكلات بإتاحة مناخ حُر للتَعبير عن وجهات النَظر، والإقتراحات المُختلفة.

 

أهمية العصف الذهني

  • تَنمية القُدرة على التَفكير الإبداعي.
  • تَعزيز الثقة بالنفس.
  • تَطوير القُدرة على إتخاذ القرار، وحَل المُشكلات.
  • زيادة القُدرة على إيجاد عِدة طُرق لتحقيق الأهداف.
  • إبتكار أفكار لتَحسين الحياة بتطوير الخَدمات، والمُنتجات، والمؤسسات.
  • إكتساب المُرونة في التَفكير.
  • دَعم القُدرة على التَركيز.

 

أنواع العصف الذهني

  • يُمكن تَصنيف العصف الذهني من حيث العَدد إلى نوعان هُما العَصف الذهني الفردي، والعصف الذهني الجَماعي.
  • ويُقسم من حيث نُوع المُثير إلى مُثير مُجرد بَطرح تَساؤل، أو بطلب إيجاد أفكار لموضوع مُحدد شَفويًا، بالإضافة للعَصف الذهني الحِسي الذي يَعتمد على إستخدام مُثير عَملي لتَحفيز القُدرة على لايجاد أفكار كاستخدام الرُسومات، والأدوات المُتنوعة.
  • كما يُصنف من حيث أُسلوب التنفيذ إلى نوع شَفوي يعتمد على الحُوار، ونُوع كتابي يَرتكز على تَدوين الأفكار.

 

كيفية تَنفيذ العصف الذهني

أولًا: تَوضيح الهَدف المَرغوب في تَحقيقة أو المُشكلة التي يَجب مُعالجتها؛ ثُم تَحليل المَوضوع إلى عَناصره الأولية. وفي حَالة إستخدام العصف الذهني الجَماعي يَختار المُشاركون رئيسًا للجَلسة.

ثَانيًا: يَتم فيها المُشاركة بجميع الآراء، والمُقترحات بدون إبداء أى تَعليقات، أو نَقد لأي منها.

ثالثًا: تَرتكز هذه المَرحلة على تَقييم جَميع الأفكار لإختيار أفضلها، حيث يُمكن تَصنيف الأفكار إلى أفكار عَملية قابلة للتنفيذ، وأفكار جيدة لكنها بحاجة لمزيدًا من البَحث والدراسة. بالإضافة للأفَكار المُبتكرة غير القابلة للتَنفيذ وِفقَا للموارد المَادية، أو الإمكانيات البَشرية، أو الوَقت المُتاح.

 
السابق
عدوى القمل في المدارس
التالي
كيف ينتقل الصوت

اترك تعليقاً